facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الأمن العراقي يلقي القبض على أحد المقربين من البغدادي   إصابة طفلين بالرصاص أثناء عبثهما بسلاح ناري في البلقاء   الأونروا: دوام مدارس الأردن في موعده   ضبط مطلوب بحقه 68 طلباً امنياً في عجلون   الحكومة: لم نرصد أنشطة زلزالية جراء انفجار روسيا النووي   السيطرة على حريق وسط عجلون   النّسور للأردنيين: أنا رجل هادئ وصعب استفزازي و قعدت في السجن شهر ويوم   الأجهزة الأمنية تلقي القبض على عدد من المثليين في الجوفة بلواء الشونة الجنوبية   الملك يلتقي وزيرة الدفاع الألمانية   الأمير الحسن يزور صندوق المعونة الوطنية  
''طنجرة كبسة'' تتسبب بمحاصرة طالب سعودي بأمريكا
التاريخ : Saturday/ 11-May-13 / 18:53:15 | المشاهدات 42513

هوا الأردن - حاصرت قوات من مكتب التحقيقات الفيدرالية "إف بي آي" شقة مبتعث سعودي يقطن في ولاية ميتشيغان، وفتشت منزله واستجوبته بسبب "قدر ضغط".

ووفق صحيفة "عكاظ" السعودية، فإن مواطنة أميركية أبلغت "إف بي آي" عن سعودي يدعى طلال الروقي يسكن بجوارها، قد خرج من منزله وفي يده قدر ضغط كبير الحجم ولونه رصاصي، ويشبه ذاك الذي استخدم في تفجيري ماراثون بوسطن، ما دفع "إف بي آي" لمحاصرة المنزل وتفتيشه والتحقيق مع الروقي.

ومن جانبه روى الروقي قصته مع قدر الضغط، قائلا "كنت أتناول وجبة الإفطار فسمعت صوت جرس المنزل يرن على غير العادة في هذا الوقت، وعندما فتحت الباب وإذ بفرقة من الـ"إف بي آي" سألني أحدهم هل أنت طلال، في تلك اللحظة توترت رغم أنني واثق، وليس لديّ ما أخفيه على أحد، فأجبتهم بأنهم أمام طلال الآن، فاستجوبوني بهدوء عند الباب، بعدها طلبوا مني دخول المنزل، فأذنت لهم بذلك، وكانت أسئلتهم تدور حول دراستي وتاريخ قدومي للولايات المتحدة والنشاطات التي أمارسها خارج الجامعة".

وأضاف الروقي: "بعد ذلك سألتهم عن سبب الزيارة المفاجئة والاستجواب، فرد عليّ أحد الضباط هل خرجت قبل يومين بقدر طهي لونه رصاصي لمكان ما؟ فقلت لهم نعم، وأبلغتهم أنه قدر ضغط دائما يستخدمه السعوديون في طهي الكبسة، فسألوني عن المكان الذي ذهبت إليه بالقدر، فأفدتهم أنني أخذته إلى شقة أحد زملائي المبتعثين لغرض العشاء، ومن ثم أعدته إلى منزلي في اليوم التالي، فطلبوا مني رؤيته، وعندما شاهدوه قالوا لي علي توخي الحذر في التحرك بمثل هذه الأدوات".

وبعد أن انصرف المحققون، لم ينهِ الروقي قصته مع قدر الضغط، فبادر بالاتصال بوحدة الطوارئ في سفارة المملكة في واشنطن، وهنا يقول "انتابني قلق كبير، دعاني لإبلاغ السفارة بما حصل، فكان تجاوبهم معي رائعاً، وأبلغني أحد مسؤولي شؤون السعوديين بعد أن وافيتهم بتفاصيل القصة كاملة بأن السفارة تلقت بلاغات عديدة عن عمليات تفتيش تعرض لها بعض المبتعثين بعد حادثة بوسطن، لكنه اعتبر قصة قدر الضغط طريفة وفريدة في الوقت ذاته، وشدد عليّ بإبلاغ السفارة فور حصول أي تطور جديد لديّ".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق