facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بدء محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ   السفير المكسيكي يزور إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل   الفاعوري ينفي وقوع انهيارات في مستشفى السلط الجديد   16 عنصرا من مكافحة التهرب الضريبي يداهمون مستشفى الاسراء .. والدكتور المصالحة يرد   إخلاء (9) سواح أجانب علقت مركبتهم بالثلوج في القادسية   طوقان يكشف تفاصيل مثيرة لمحاولات إسرائيل إجهاض البرنامج النووي الأردني   «حالة البلاد 2019»… تقرير أردني «جريء جداً»: نهج الإدارة العليا يحتاج إلى تغيير   مشروع يُخفّض مدد الرديات الضريبية على المبيعات   نظام معدل يشمل الأجنحة الفندقية وبيوت الضيافة بالمنشآت السياحية ويحدد رسومها   تأمين 70 عاملة وسائحاً جراء تراكم الثلوج في الطفيلة  
تساؤلات حول ملف اموال صدام حسين في الأردن
التاريخ : Monday/ 13-May-13 / 06:41:54 | المشاهدات 56901

هوا الأردن - ذكرت صحيفة الصباح الجديد العراقية وجود حسابات مجمدة للرئيس العراقي الراحل صدام حسين في الاردن.

وقالت الصحيفة إن عمليات إحصاء وتقويم الكيانات المالية والاقتصادية لنظام صدام "واعوانه التي قامت بها الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة" أسفرت "عن اكتشاف نحو 250 مليون دولار متفرقة في لبنان، فضلا عن حسابات اخرى مجمدة في الاردن".

ونقلت الصحيفة عن رئيس الهيئة المكلف باسم محمد البدري قوله ان "هنالك اشخاصاً موجودين في لبنان والاردن كانوا مستفيدين انذاك من برنامج النفط مقابل الغذاء الذي كان منفذاً لفساد النظام (...) واعوانه وبعضهم مشمولون بقرار مجلس الامن بحجز اموالهم وتجميدها" بحسب الصحيفة.

وأضاف ان «الهيئة استطاعت ان تكتشف وجود نحو 250 مليون دولار متفرقة في لبنان، في حين وجدت حسابات مجمدة اخرى في الاردن».

ونبه البدري إلى ان هذه المبالغ المالية «كانت ضمن برنامج مذكرة النفط مقابل الغذاء الذي بدأ عن طريق وسطاء في كندا واستراليا والاردن ولبنان»، لافتا الى ان «النظام كان يشتري المواد بمبالغ معينة في حين تكون العناوين والوصولات باضعاف الارقام الاصلية».

واوضح ان «الفرق في الاموال يتم ايداعه في حساب باسماء اشخاص كان يستخدمهم النظام (...) كسماسرة لشراء مواد اخرى».


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق