facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    السياسات المائية في الأردن .. سعي لإعادة استخدام 100 % من المياه المعالجة   موازنة 2020 : الحكومة محاصرة بخيارات صعبة   إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد   الأردن ضمن أفضل 20 دولة تتحسن في سهولة ممارسة الأعمال   نصف الأردنيين راضون عن مستوى الطُرق   سميرات: "الأطباء" تختبئ خلف قصة تغول شركات التأمين لتمرير قراراتها   الموافقة على صرف علاوة الميدان للسائقين العاملين في مديريات التربية والتعليم   الرمثا : تواصل الإحتجاجات والأمن يستخدم مسيل الدموع   شخصيات وطنية تسعى لتأسيس برلمان موازي لمراقبة الحكومة والأمة   جلالة الملك عبدالله الثاني يتسلم درع العمل التنموي العربي  
الخميس الحزين
التاريخ : 27-10-2018 01:53:47 | المشاهدات 33532

بقلم : أحمد الرجوب

هوا الأردن - تفاصيل أليمة في كل شيء ... كانت سحابة يوم الخميس الحزين تثقيلة ومظلمة على وطني وقد فجعنا بالمصاب الاليم وفلذات اكبادنا قد داهمهم السيل الجارف وقضوا شهداء البراءة مشاعل انارت سماء الكون ببرائتهم ...

عشت لحظات مؤلمة وانا اتابع هذا الحدث الجلل والالم يعتصر قلبي ومازال الوجع يلتحفني... سمعت تنهيدة وجع هذا المساء... وموجة حزن اجتاحت قلبي... هربت حروفي من أمامي.. سقطت دموعي وأحزاني ... هكذا... عندما يخطف الموت أحبائنا ... 

لا يبقى لنا سوى حزن في القلب ودمع العين ... كانوا معنا بالأمس ... فغابوا عنا اليوم... وغاب معهم لحن الحياة.. هنا فقط... تنتهي الكلمات... تفسح المجال لتعبر مكانها الدموع والآهات ... هي وحدها تبقى بعد الفراق ومعها بعض الذكريات… ذكريات نسترجعها في دقائق عندما يخطف الموت ...أحبتنا. 

نرتشف الحزن بهدوء.. بصمت... نعانق بعضا مما تبقى من الذكريات..هي فقط ما يبقى... بعد الفراق ... يرحلون بصمت .. تاركين خلفهم في القلب ألف آآآآه ...

لم أدرك أن الله يختار من يحبهم ويشفق عليهم من البقاء فى هذه الأرض التى تحولت إلى غابة تسفك فيها الدماء وتهدر فيها الكرامة وتتصاعد فيها المعارك التى لم نعد ندرى أهى معارك حق أم باطل؟

يرحم الله بالموت الأخيار فينا الذين لا تحتمل قلوبهم النقية الاستمرار وسط هذا الكدر والخبث، ويتركنا لمزيد من الكرب والابتلاء والامتحان فى دار الدنيا...

رحمكم الله يا احبائنا وأسكنكم فسيح جناته... إن العين تدمع والقلب يحزن وإنا على فراقكم لمحزونون  ... ولا نقول إلا ما يرضى الله.. 

لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى..  الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ...

واخيرا نقول للاباء والامهات الثكالى نشاطركم الالم والحزن والهمكم الله من عنده الصبر والسلوان وثبتكم بصبر ايوب على بلواه... 

عظَمَ الله اجرك يا وطني... وضرب الله على راس كل مقصر مستهتر اخذته زهوة المنصب وكبرياء عظمة الجاه والسلطان...

السلام عليكم ،،،


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق