facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الحواتمة يرعى حملة لدعم مدارس في الطفيلة والمفرق والأغوار الشمالية   صحف عبرية: قلق أميركي من الموقف الأردني الرافض لصفقة القرن   وزير الاتصالات يفتتح فعاليات المعرض العاشر لتكنولوجيا المعلومات بجامعة البترا   البستنجي: نهج جديد لـ "مستثمريّ المناطق الحرة" يوازن أولويّات الاستثمار   جامعة الشرق الأوسط تحتفي بمبدعيها في Meu Talent 3   "الشرق الأوسط" تحتضن جلسة حوارية حول تجربة "اللامركزية"   اخلاء سبيل مستخدمي "طائرة الدرون" بمنطقة الرجيم   الامير ويليام يزور الطفلة الاردنية لين الساطي في نيوزلندا   الملك يشارك بالمؤتمر الدولي مجتمعات متماسكة   بالصور .. فعاليات متميزة في اليوم المفتوح بجامعة عمان الاهلية  
باروميتر السعادة
التاريخ : 15-11-2018 12:15:52 | المشاهدات 39808

بقلم : أ.د.محمد طالب عبيدات

هوا الأردن - الناس جميعاً يسعون ﻷن يكونوا سعداء بشتى الوسائل، ﻷن السعادة تريح القلب وتريح النفس وتريح من حولنا، والسعادة طموح بني البشر وربما يكون هذا الطموح قريب المنال أو بعيد لكنه يعتمد على اﻹنسان نفسه:

1. باروميتر أو مقياس السعادة يختلف من إنسان ﻵخر، فالبعض يرى السعادة باﻷمن النفسي وآخرون يرونها بالمال وغيرهم يرونها بالرضى العائلي، وهكذا.

2. السعادة لا يمكن أن تتحقق للإنسان من اﻵخرين كلياً حتى ولو ساعدونا بذلك، لكنها وازع داخلي يحققه اﻹنسان لنفسه.

3. السعادة تكون بالرضا والقناعة الداخلية للإنسان ﻷنها ليست نظرة مادية فحسب.

4. إسعاد اﻵخرين من خلال روحية العطاء لهم ومنحهم الطاقة اﻹيجابية وخصوصاً المحتاجين من الناس هي أرقى أنواع السعادة.

5. لا يمكن للسعادة أن تتحقق دون إيمان ووازع روحاني لتحقيق اﻷمن النفسي.

6. السعادة نسبية وليست مطلقة، فربما زوجة صالحة تحققها أو صديق ودود أو ولد بار، أو تحقيق لنتيجة كشهادة علمية أو حصول على مبلغ مطلوب من المال، وهكذا.

7. هنالك سعادة مؤقتة وأخرى دائمة، فالمؤقتة تكون لحدث او مناسبة لكن السعادة الدائمة لا تتحقق إلا بالقناعة والرضا واﻹيمان.

8. السعادة أحياناً شعور ناتج عن قناعة ورضا وإيمان بالقدر المحتوم، فمطلوب الأخذ بأسباب السعادة لتنعكس على نفسياتنا ونكون أسعد الناس.

بصراحة: السعادة نحن نصنعها ومقاييسها تختلف من إنسان ﻵخر، وهي حب الله تعالى والقرب منه وعفوه ورحمته، ورضا الله والوالدين، والسعادة فيها الرضا والقناعة الداخلية لكل إنسان بالرغم من أن عناصرها كثيرة ومتباينة.

صباح السعادة بلا حدود


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق