facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وزير الصحة: خطة إحلال وظيفي عاجلة   الأشغال الشاقة لـ 3 متهمين بقضايا إرهابية   غرينبلات: ترامب سيقرر قريبا متى سيكشف عن "صفقة القرن"   الخارجية: المتوفى في قبرص ليس اردنياً   ربط كهربائي بين الأردن والسعودية قريبا   الرزاز: يوم عقباوي بامتياز   مكافحة الفساد: توقيف 8 أشخاص في الجويدة بقضايا جديدة   الزراعة تفتح باب استيراد الجزر   زواتي: استبدال 150 ألف وحدة إنارة منزلية   مندوبا عن الملك .. العيسوي يعزي بوفاة العميد الشرفات  
تجليد كتب
التاريخ : 16-04-2019 07:21:17 | المشاهدات 47544

بقلم : ميسون برهومة

هوا الأردن - تلك الذكريات العالقه في ذاكرتي منذ الابتدائيه،لم أكن أعرف أنها دروسا مجانية من الحياة،دروسا لم ينتبه أهلنا لتعليمنا إياها ظنا منهم أننا سنبقى في عالم صغير بعيد عن التعقيدات،عالم البساطه وحسن النيه،بوجه واحد يرتديه الكل وبمستوى معيشي واحد دون تباين وتمايز.

 

هذه القرية التي كانت صغيره كانت تحمل بداخلها تناقضات متعدده ويخفي الشخص وجهه بأقنعة تتماهى حسب مستواه الاقتصادي والاجتماعي وتصنف البشر طبقات رغم أننا كلنا من آدم.

 

بالابتدائية كانت تختلط أقنعة الطلبة بتجاليد الكتب والدفاتر،تجاليد زاهيه ملونه لامعه للكتب الجديدة الذين ينتمون لاعتبارات تصنيفية مختلفة ك /بنت المديرة/ أو /الأولى ع الصف/، يتبعها تجاليد بنية اكتشفت فيما بعد أنها تفرز أهم طبقة في المجتمع والتي تحقق التوازن فيه وهي الطبقة الوسطى لكن حتى الطبقة الوسطى هذه فيها تقسيمات حسب الاضافات على الكتب من ملصقات وطابعات ونوع الخط الذي يكتب بها الاسم ونوع حبره سائل أم جاف، يتلوها ممن كانو يجلدون كتبهم بالجرائد وهم ممن يصنفون بالأقل حظا في العلامات والأرصدة الاقتصادية الخاوية.

 

لم نكن نعرف صغارا كل هذه التصنيفات والتعقيدات التي فيها لكنها تصنيفات حقيقية لا زيف فيها ولا خداع،عجزت مدارسنا وقتها على أن تعلمنا ذلك ، وقد كانت الأيام كفيلة بأن تجعلنا نعيش ذلك ويحرم التصريح به بصوت مرتفع.

 

لكل منا نوع تجليد يجلد به كتبه ويخبئ تحته شكل الكتاب الذي ورثه وتسلمه ولم يكن له أي قرار به، فأصحاب التجليد اللامع هم من الرهط الذين لا يرجمون،وأصحاب التجليد البني هم ممن يستترون,،وأصحاب تجاليد الجرائد ممن لا يورثون .


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق