facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    أبو السعود يبحث مع السفير الايطالي التعاون في تنفيذ عدد من المشاريع المائية   بني هاني رئيسا لنقابة الانشاءات في الشمال   الصفدي يبحث التعاون مع اليونان وقبرص   تعديل على اوقات الحظر ليوم الجمعة   "السياحة" تعمم دليل إجراءات العمل في المنشآت   سياحة عجلون تبدأ تجهيز مواقع أثرية لاستقبال الزوار   الصحة تتسلم معدات ولوازم طبية من الصحة العالمية   القرارات الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم   تسجيل اصابتين بالكورونا .. وحظر شامل الجمعة القادم   تجديد انتخاب الذنيبات رئيساً لمجلس إدارة الفوسفات  
الرحمة على الابواب
التاريخ : 05-05-2019 09:17:23 | المشاهدات 40173

بقلم : د.حنين عبيدات

هوا الأردن - يدق أبوابنا ينتظر منا فتحها ، لنستقبله بكل شغف و شوق ، بكل حب و فرح ، و هو لا يعلم كم ننتظره و كم نتوق لرفقته؟ الرحمة غلافه ، و المغفرة روحه ، و العبادة قلبه.
قادم إلينا بنعمه و خيره ، بأجواء الحياة التي يحملها ، قادم إلينا ليذكرنا بأنفسنا كبشر ، و أن " لربك عليك حق ، ولنفسك عليك حق"، أراه مبتسما سعيدا لأنه سيعيش معنا نتسامر سوية ، و نعيش تفاصيله ، و نتعامل معه و يتعامل معنا برحمة و سكينة، فهو كريم برحمته و سخي بعطاياه ، و حنون بتفاصيله.
يعشقنا رمضان حيث يعزف معنا على وتر الروح ، ينقيها، ويعلمها ، و يجعلها كبياض الثلج و كروح طفل ولد من جديد.
جاءني في منامي ليسألني و أحدثه ، ليسمعني و أخبره ، فسألني عن حال أمة تضيع ، و تتساقط و تهوي في غياهب الجب ، عن حال أمة تموت و هي تتنفس و قد نخر السوس أساسها ، وانتشر فيها وباء الخوف و الجهل والخنوع و التبعية، عن حال أمة شعوبها تدمرت ، و أرواحها تبعثرت، تحرق و تجوع في كل لحظة ، و تئن ألما بصوت الخشوع، زفيرها كسكرات الموت و شهيقها كخروج الروح.
قلت له : أمة يموت أطفالها ، لا مأوى و لا رحمة ، و تباع ورودها بسهولة، أمة سخط عليها أبناؤها ، فهل من حلول يا رمضان؟
فقال لي : لا حل سوى الصبر فعندما ينتشر الفساد و تبتعد العباد عن الله ، و عندما ينتشر الظلم و تصبح العدالة معلقة ، و تستعمر البلاد من الأعداء و يعيث بها المتجبرين والطغاة فسادا و قتلا و بغيا ، ماذا بعد؟ كل شيء بوقته فالله يعلم ما الذي يحدث فهو الرحيم و الغفور والقدير على كل شيء.
رمضان الرحمة والمغفرة والعتق من النار، أهلا و سهلا بك، بيوتنا و قلوبنا و ارواحنا مفتوحة لك.

كل عام والامتين العربية والاسلامية بألف خير.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق