facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الحكم على المعتقلين الأردنيين بالسعودية الاثنين   المالية تعلن ارتفاع الإيرادات المحلية 652.2 مليون دينار وتسجيل عجز 329.3 مليونا   بالاسماء .. الصحة تدعو مرشحين للتعيين   الخصاونة في مأدبا   اجتماعات وزارية لوضع برنامج عمل اقتصادي   مجهول يعتدي على مركبة حكومية في العاصمة عمان   الجيش يحبط محاولة تسلل عراقي إلى الأردن   التربية: على طالب التوجيهي الحضور للامتحان قبل ساعة من موعده   الحجاوي : قد لا ندخل بموجة كورونا ثالثة وان حدثت قد تصل الاصابات الى نحو 2500   اعفاءات وإجراءات تخفيفيّة متعلّقة بتحصيل الأموال في إقليم البترا  
مجلس 19
التاريخ : 11-11-2020 06:03:06 | المشاهدات 15594

بقلم : مالك حداد

هوا الأردن - بداية ارسل كل التهاني لمن تمكن من الوصول الى قبة البرلمان والذي نتمنى ان يكون داعماً لكل ما هو خير المواطن وبما يخدم اهداف الدولة الاردنية وتوجهاتها الصحيحة.

ما المطلوب من هذا المجلس؟

هذا السؤال يحتاج الى بعض الحصافة النقاشية والذي اعتقد انه حان الوقت لوضع اسس واضحة في التفريق ما بين المصلحة الشخصية للنائب ومصلحة الوطن والمواطن بشكل عام.

فألف باء الحقيقة السياسية والهدف الاسمى للنواب للمرحلة القادمة هي خدمة الوطن والمواطن والاعتراف اولاً وأخيراً بالمحافظة على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للأردن، والا اصبح وجود النواب هو مجرد شعارات لا تعبر الا عن مصالح مردديها.

نحن في وقت به من المصاعب الكثير ولم يعد هناك متسع من الوقت للاستماع لاصوات سياسية استعراضية جديدة.

اي لحن ننتظره لا يأتي بجديد سوف نذكره اننا قد سمعنا هذا اللحن وسئمناه.

بات من الواجب ان نواجه انفسنا بكامل الحقيقة وان لا نتوسع بالحلم او نمعن في ترجي المستحيل في ظل الظروف التي نعيشها وخصوصاً بعد كسادنا من جراء جائحة كورونا.

ان العمل الجاد للمجلس يبدأ منذ البداية ومن خلال اصحاب السعادة النواب الجدد تحت القبة والذي نأمل منهم الكثير فلدينا من المشاكل ما يكفي للنقاش لمدة اربع سنوات كاملة قادمة واهمها:

البطالة والصحة والتعليم والاجور والضرائب والنقل..الخ

هذه الصعوبات هي ميراث طويل من الاهمال وسوء الادارة ولكل فاسد او مهمل او غير مبالي فيها نصيب مما اكتسبت يداه.

نريد منكم ان لا تقفوا وقفة العاجز امام مشكلات الوطن والمواطن فاملنا بكم كبير.

وفقكم الله لما فيه خير هذا البلد الطيب تحت ظل القيادة الهاشمية المظفرة وتذكروا دائماً ان جلالة الملك هو من اصر على الموعد رغم الظروف الصحية والوبائية.

كما نشكر حكومة الدكتور بشر الخصاونة على حسن التنظيم والاخراج الجيد لهذه الانتخابات.

كما لا يسعنا الا ان نشكر القوات المسلحة والاجهزة الامنية بكافة تشكيلاتها للجهد الكبير واستيعاب أية مشاكل وان كانت طفيفة والحمد لله.

ادام الله الاردن والقادم اجمل بإذن الله.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق