facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    تسجيل 57 وفاة و5123 اصابة كورونا جديدة في الأردن   النص الكامل للموازنة العامة لعام 2021   الطاقة والمعادن: تعرفة بند فرق أسعار الوقود لشهر كانون الأول صفر   زواتي: تثبيت سعر مادة الكاز حتى نهاية شهر نيسان المقبل   الحكومة تكشف المبالغ في همة وطن و الصحة وحساب الخير   اعادة 17 سائقاً أردنيا لعملهم بشركة رومانية في الجنوب   بالاسماء .. المستفيدون من صندوق اسكان الجيش   العسعس: 9.93 مليار دينار نفقات و7.298 مليار إيرادات محلية في موازنة 2021   العايد: احالة مشروعي الموازنة العامة والوحدات المستقلة لمجلس الأمة   %23.9 معدل البطالة خلال الربع الثالث من عام 2020  
الذكرى السنوية لـ "كورونا"
التاريخ : 17-11-2020 11:12:27 | المشاهدات 7611

بقلم : صبا صوافطة

هوا الأردن - في مثل هذا اليوم من العام الماضي، ظهر وباء العالم الحديث.. أعلنت الصين عن وجود فيروس تعجز عن السيطرة على انتشاره .. فيروس يسبب الموت.. كما وأنه مجهول المصدر. كان الأمر يتمثلّ بالتعامل مع إحدى الأخبار الغريبة التي نراها ونسمعها يوميًا في بلادٍ كالصيّن، وأن الطريق طويلٌ جدًا وبعيدٌ جدًا لخوض ذات المعاناة التي كانت في نظرنا مستحيلة.


ويومًا تلو الآخر، الذعر ينتشر في البلاد .. والوباء يتفشّى دون تذكرة إياب، ويحصد بصحبتهُ أرواح آلاف الأشخاص بشتّى أعمارهم، وما زلنا هنا أيضًا نشاهد العالم يجثو على ركبتيه ويناشد بصنع لقاح فوريّ للقضاء على هذه الكارثة التي إذا استمرت ستسبب بإنهيار كونيّ في جميع المجالات.


إلى ذلك الحين، عندما أعلنت المملكة عن أول إصابة بفيروس كورونا.. وأبدينا دهشتنا.. كيف لوباءٍ صُنع في الصين.. يصل إلى الأردن! لم نكن نعلّم قساوة هذا المرض وجحوده، ورغم ظهور أول إصابة في الأردن إلا أننا بقينا نشاهد حذرًا شديدًا في جميع الأنحاء.


وكلّما ارتفعت أعداد الإصابات، نهوّن على أنفسنا بأنه كابوس قريب الأجل ، وسيعبر.. لكنّ واقعنا اليوم يفوز المعركة، لم ينتهِ الكابوس، وما زال كورونا بيننّا .. في البداية كان في محافظات مختلفة، واليوم هو تقريبًا في كلّ بيت .. يخطف أحبابنا. عامًا على مرور "كورونا"، وعامًا مرّ من أعمارنا فارغًا.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق