facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    إحالة قضية فتاة مستشفى الجامعة للجنايات الكبرى بتهمة الشروع بالقتل   العسعس: مشروع تنظيم الموازنة يهدف لمعرفة فائدة كل قرش يرصد   الدغمي للعرموطي: تسليم اياد نجم للامريكان لم يكن قانونيا والملك الحسين غضب حينها   الطبيب عكرمة النابلسي في ذمة الله   الملك يفتتح مستشفى العقبة الميداني   الأمن يبدأ باستقبال طلبات تجنيد   مجلس النواب يصادق على اتفاقيات بين الأردن وأوكرانيا   السماح للاردنيين القادمين من بريطانيا عبر الترانزيت دخول المملكة   ارتفاع عدد المنشآت المغلقة لمخالفة أمر الدفاع 20 الى 2520   الأردن والعراق يتفاوضان على تجديد اتفاقية النفط الخام  
هل نتوقع مبادرة سلام عربية جديدة
التاريخ : 04-01-2021 11:55:58 | المشاهدات 5589

بقلم : سميح المعايطة

هوا الأردن - اتفاقات السلام بين بعض الدول العربية واسرائيل التي تمت في النصف الثاني من 2020 صنعت قناعة لدى المؤمنين بالسلام وفق حل الدولتين بان هناك امرا ما يجب ان يتم بناءه على هذه الاتفاقات ليس بقبول سياقها بل باعتبارها اصبحت من حقائق الواقع العربي.



وفي المقابل هناك من يرى انها صنعت واقعا يلغي فكرة حل الدولتين لان اسرائيل تعمقت قناعتها بانها ليست مضطرة لتمنح اي تنازل مقابل الحصول على علاقات وتطبيع.



لكن معظم الدول التي وقعت اتفاقات مع اسرائيل تؤكد ان ما قامت به لن يلغي ايمانها بسلام يقوم على حل الدولتين، وهو موقف يبدو ان اهم من امن به هو السلطة الفلسطينية التي رممت جزءا كبيرا من علاقتها مع الامارات والبحرين، ولم تظهر اي معارضة للاتفاق المغربي الاسرائيلي ، وتعمل باجتهاد على اعادة الحرارة الى علاقاتها مع واشنطن.



التفاهمات التي اوجدت رابطا وجسورا بين حل الدولتين وبين اتفاقات السلام الاخيرة قد تعني البحث عن انتاج مبادرة جديدة للسلام من الجانب العربي تعطي شرعية عربية لما تم من اتفاقات مؤخرا وتجعلها روافع للمبادرة العربية الجديدة التي لن تتجاوز مبدأ حل الدولتين.



هناك في معسكر السلام العربي القديم والجديد من يؤمن بضرورة وجود تصور او مبادرة للسلام تجمع بين فكرة السلام وتستفيد من قوة دفع العلاقات الجديدة بين بعض العرب واسرائيل.



هنالك متسع من الوقت لان اسرائيل ذاهبة الى انتخابات مبكرة في آذار القادم وقد تطيح بنتنياهو وهو هدف لمعسكر السلام حتى وان كان البديل المتوقع يمين متطرف آخر.



ربما علينا ان ننتظر ما ستحمله الشهور القادمة فقد يكون المولود مشروع سلام عربي جديد.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق