facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "تقرير امني" السلطة الفلسطينية تواجه خطر الانهيار خلال (3) أشهر   البنتاغون يؤكد أن واشنطن تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط   حملة رقابية على السجائر الإلكترونيّة وإغلاق 41 منشأة   بالصور .. معان تحتفل بعيد الاستقلال   صندوق الزكاة ينهي معاناة 3 غارمات سجينات   توقيف محامي اسبوعا في الجويده بتهمة إطالة اللسان   التنمية لادارة الـ SOS : لا نمتلك صلاحية التغيير او التعيين   القبض على مطلوب بحقه قضايا مالية قيمتها 163 ألف دينار   اعتصام امام النقابات يطالب بالافراج عن موقوفين   الفايز يتسلم قلادة ابي بكر الصديق  
ميكانيكي
التاريخ : Wednesday/ 31-Jul-13 / 03:57:27 | المشاهدات 32227

بقلم : محمد حسني الشريف

"ميكانيكي" ليس سراً إن قُلنا أننا في الاردن نعاني أزمة حقيقية في المجال المهني بشكل عام، لكن مهنة "ميكانيكي" السيارات لها طابع خاص بالعادة، فما إن تذهب إلى "الميكانيكي" وأنت تعاني "وجعاً" أصاب "المحروسة"، وبمجرد دخولك للكراج حتى يبادر "صبي" الكراج بالإشارة إليك حتى تتم عملية الإصطفاف بشكل مدروس، "الصبي" بالعادة هو مراهق أسمر البشرة، يديه "مشحبرة" "بالشحمة" حتى الاكتاف بدون داعي، أجعد شعر الرأس، "بضحك على أي سيرة بتنفتح"، بعد عملية الاصطفاف يطلّ "المعلم" من وراء حجاب بـ "روبه" الأزرق أو السكني حسب الموسم، ويدور الحوار التالي : المعلم: خير شو مالها "العروس"؟ الزبون: بتقطّع على الطلوع وبتغلّب في التشغيل الصبح... المعلم: له له سلامتها سلامتها .... (يقوم عندها بفتح غطاء الماتورة وتشييك سيخ الزيت) المعلم: حميت معك اشي؟ الزبون: لا بس بتنقص مي .... المعلم (خروجاً عن النص): قلتلك القديم بدّكش إياه وخلّينا نشوفلك الهونداي تبعة "جعفر" جارنا ما رديت .... ماعلينا الزبون (وهو يقف مثل (الاخوث)): طيب شو حلّها هسا؟ المعلم: "افعط" جيبلي "لبّادة" مثل هاي من عند "السرحان" .... الزبون: يعني معقول القصة قصة "لبّادة"، أنا حاس انه السيارة بتخلط (أي تخلط الزيت بالماء) المعلم: يا زلمة انت "موسوس"، روح جيب "لبادة" .... يتم تغيير "اللبّادة" والأكيد أن المشكلة لن تنتهي .... بعد أيام وبعد الرجوع إلى "الميكانيكي" بنفس المشكلة، وبعد أن "ينبطح الميكانيكي" تحت السيارة ... المعلم: "اخطف رجلك" جيبلي "زطمة" و "بيضة" و "جوزة" من عند "ابو العينين" وقلّه يستنظف .... ينطلق الزبون "مفاحجة" طالباً الأصناف الثلاثة السابقة علّها يكون فيها الدواء ... قطعاً المشكلة لن تنتهي وسيعود بعدها ويحدث "المعلم" أن المشكلة على ما هي عليه .... المعلم: يا أخي قلتلّك من الاول السيارة بدها "ماتور"، بس انتو شعب بده يوفر ... في تلك اللحظة ستكون النتيجة مجزرة ماركوية (نسبة الى ماركا) .... بشكل شخصي أعرف "ميكانيكي" له "كراج" على الدوار الرابع، الرجل رغم أنه تجاوز السبعين من العمر إلا أنّ "حيله حيل شباب"، حينما يقوم بالعمل تلمس الخبرة في "حركاته"، قضى حياته في "الكرجات"، خبرة في تنزيل "الماتور"، "فلتة" برفع "الجير"، باختصار "ايديه بنلفوا بحرير" .... لكن لديه بعض المشاكل التالية إلا أن ذلك لا يمس حرفيته العالية .... فهو :

1- لديه ستة ملايين عامل، يعملون بالسخرة بدون أجر مقابل حمايتهم وعائلاتهم واعطائهم الامن والامان !!!

2-"مغلونجي" .... فهو دائما ما يقوم برفع الاسعار، بحجة أنّه "الكراج مش جايب همه" ....

3-"دمه ثقيل" رغم كل ما سبق الا أنه "ميكانيكي" من الزمن الجميل ..... أسأل نفسي دائما كيف كانت حياتي قبل "ما نتعرف على بعض"، فمنذ أن عرفته وسيارتي لا تعرف "الخراب" أبداً، فهي مصفوفة وأنا "داير" بالمواصلات. https://www.facebook.com/mohammad.h.alshareef


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق