facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الزبن : جهات رسمية متورطة في قضية الدخان المهرب وهناك من حاول اعادة تصدير ماكينات التصنيع   سحب الحراسة الأمنية عن منازل رؤساء الوزارات السابقين   القبض على مطلوب مسجل بحقه (19) طلباً قضائياً بمداهمة أمنية في الشونه الشمالية   عائلة الطحاوي تطالب بشموله بالعفو العام بعد تردي حالته الصحية   نقيب المهندسين : حديث النائب الرياطي عار عن الصحة   وزير يشكو من تغيير "بواجي" مركبته مرتين خلال شهر   ثلاثة فرق من جامعة البترا تتأهل للمنافسة الوطنية في مسابقة هلت العالمية   ورشة عمل في عمارة "الشرق الأوسط" لتنمية الحس الثقافي والفني لطلبتها   جامعة فيلادلفيا تشارك في مؤتمر كونفوشيوس الدولي في الصين   جامعة فيلادلفيا تحتفي بالعام الجديد في وئام وتلاقِ على العيش المشترك  
الملاذ المُشتهى
التاريخ : 09-03-2018 09:34:07 | المشاهدات 10296

بقلم : حلمي الأسمر

هوا الأردن - (نصوص من دفتر الأسفار)
-1-
حينما تجد ملاذك المُشتَهى، اخلع نعليك، ادخله على رؤوس أصابعك، متوضئًا بالرحيق،
وقبِّل الأرض بين يديه!
-2-
خذوا كلَّ الكرة الأرضية، والمجرَّات، وزهر اللوز، وربيع آذار، ودفاتر الطفولة، وأسفاري، وما بقي من تِبغٍ في دمي، ولكن دعوا لي مكانًا بحجم وردة، لأُقيمَ عليه صلاتي الأخيرة!
-3-
أحاول منذ سنين بعيدة، أنْ أبتني داخلي واحة للتأمل، أو شاطئًا من خيال،
لأهرب منكِ إليكِ، ولكن... محالٌ محالْ لأنَّ بلادي طريدة، وأنْتِ تظلين محضَ احتمالْ!
-4-
لا أحد يستحق بوْحَك، فبُحْ للخشب، ربما يُصبح سريرًا، أو نافذة، تُطِلُّ عليك، أو منحوتة تشبهك، أو إطارًا لصورة أحببتها ذات يوم!
في الموقد، تحترق الذكريات، تلفحُ وجهكَ نيرانُ شجرةٍ، جلستما في ظلها يومًا!
-5-
العشاق، كالأطفال، يصنعون من المصادفات الصغيرة، أساطيرَ، وخرافاتٍ،
يُصدقونها أولًا، ثمَّ، يسخرون منها، حينما يَفيقوُن من أوهامهم!
و يُقال أنَّ الحب أعمى...
والصحيح أنَّ المحبين ليس لديهم قصر نظر، لذا فهم يَرَوْن ما لا يراه مَنْ لم تعرف قلوبهم غير الكراهية!
-6-
كلما فتحت صفحة جديدة، عُدتُ إلى الصفحة الأولى، والسطر الأول، والكلمة الأولى، والحرف الأول من اسمك.
-7-
كلما هَزَزْتُ جِذْعِي لِتَسَّاقَط ثمار الانتظار الفاسدة، تَبَرْعَمَتْ على حَوافِّ شَفَتَيّ،
رُؤوس انتظارات أخْرى، لزَمَنٍ يَرْتعشُ بِوعودٍ مُتَسكعة... كَمَوْجٍ يَتلاشَى عَلى رَمْلِ الشّاطِىء!
-8-
نبع الشوق!
تجتهد، فتغلق هذا النبع بكل ما أوتيت من قوة، وسعة حيلة، تصب عليه كتلًا من النسيان، وتهيل عليه تراب اللامبالاة، وتسده بحجارة الإهمال، والقسوة، فيغافلك، وينفجر في وجهك شلالاً من حنين... كلما أنَّ حسّون، أو هدلت يمامة، أو غرد وتر!
-9-
الغياب: حينما يحضرون كلهم ولا تجد نفسك بينهم!


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق