facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بالأسماء .. تنقلات إدارية في الصحة   الرزاز يوعز باعتماد البطاقة التعريفية لابناء الاردنيات كوثيقة رسمية   الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس   جامعة الشرق الأوسط تشارك في حفل "الدوايمة" لتكريم طلبة الثانوية العامة   إنهاء طرح عطاءات أدوية بقيمة 86 مليون دينار   المياه تقيم لقاء تحاوري حول الحصاد المائي في الطفيله   الرزاز: من الصعب دعم الشركات الناشئة التي يزيد رأس مالها عن (200) ألف دينار   سوسة النخيل تصيب 800 شجرة في الاغوار الشمالية   الاشغال الشاقة لقاتل شقيقته "بداعي الشرف" في الحمة السورية   روسيا تحمل اسرائيل كامل المسؤولية عن اسقاط الطائرة "إيل 20"  
دراسة "مخيفة" عن السجائر الإلكترونية
التاريخ : 13-07-2018 01:03:45 | المشاهدات 5584

أظهرت تجربة أن السوائل الموجودة بالسجائر الإلكترونية المحلاة بنكهات مثل القرنفل والفانيلا قد تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب حتى مع خلوها من النيكوتين.

 

وفحص الباحثون ما يحدث عند تعريض الخلايا الباطنية، التي تبطن الشرايين والأوردة والقلب، لأنواع رائجة من نكهات السجائر الإلكترونية خلال تجارب معملية.

 

واختبروا تأثير جرعات وتركيزات مختلفة لتسع نكهات كيماوية رائجة هي: الموز والزبد والقرفة والقرنفل والكينا (الكافور) والنعناع والفراولة والفانيلا والطعم "المحترق" الذي يضفي نكهة تشبه الفشار أو التبغ للطعام.

 

وكتب الباحثون في دورية (بيولوجيا تصلب الشرايين والتجلط والأوعية الدموية) أن التركيزات العالية من هذه النكهات دمرت الخلايا خلال الفحص المعملي.

 

ووجدوا أن خمس نكهات هي الفانيلا والنعناع والقرفة والقرنفل والنكهة المحروقة أضعفت إفراز أكسيد النيتريك الذي يحد من الالتهابات والتجلط ويساعد الأوعية الدموية على التوسع عند زيادة تدفق الدم.

 

وقالت جيسيكا فيترمان من كلية الطب بجامعة بوسطن، كبيرة الباحثين في الدراسة "فقدان أكسيد النيتريك أمر خطير لأنه يرتبط بأعراض تنتج عن أمراض القلب مثل الأزمات القلبية والسكتات".

 

وأضافت فيترمان في رسالة بالبريد الإلكتروني "هذا أحد التغييرات الأولى التي نلاحظها بالأوعية الدموية قبل أن يتطور الأمر إلى مرض بالقلب وتعد مؤشرا مبكرا على السمية".

 

وتابعت قائلة "دراستنا تشير إلى أن النكهات المضافة تلحق ضررا بالقلب والأوعية الدموية حتى مع غياب المنتجات والعناصر الأخرى التي تحترق (في السجائر)".

 

وتطور كل شركات التبغ الأميركية الكبيرة سجائر إلكترونية وهي أجهزة تعمل بالبطاريات بها مصدر تسخين يحول النيكوتين السائل والنكهات إلى سحابة من البخار يتم استنشاقها.

 

وحتى مع عدم احتواء السوائل الموجودة بالسجائر الإلكترونية على النيكوتين، تظل الرئتان معرضتان للنكهات الكيماوية عند استنشاق الأبخرة.

 

ويعتبر تناول الكثير من النكهات مع الطعام آمنا، لكن بعض الدراسات السابقة أظهرت أن استنشاق أبخرة من هذه الكيماويات قد يؤذي الرئتين.

 

وفي الدراسة الحالية فحص الباحثون خلايا من تسعة أشخاص غير مدخنين و12 مدخنا للسجائر العادية، كما فحصوا خلايا بطانية من قلب بشري.

 

وأظهرت الفحوص المعملية تراجع قدرة الخلايا المأخوذة من المدخنين على إفراز أكسيد النيتريك حتى قبل التعرض للنكهات الكيماوية.

 

أما خلايا غير المدخنين فضعف إفرازها من أكسيد النيتريك بعد تعريضها للنكهات الكيماوية.

 

ولم توضح الدراسة ما إذا كان التعرض للنكهات الكيماوية أفضل أم أسوأ لصحة الإنسان مقارنة بالنيكوتين، الذي يؤثر بشدة أيضا على الأوعية الدموية والقلب.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق