facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الطيبي: "انتهت صفقة القرن وهذه هدية لشعبنا"   أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير في الاغوار الشمالية   السعودية تعلن عودة إمدادات النفط كالمعتاد   تفاصيل مباحثات الملك مع ميركل في برلين   وزير الشؤون السياسية والبرلمانية يلتقي سفيرة بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن   الخارجية : نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية   اضاءة "فندق الرويال" باللون البرتقالي لهذا السبب ..؟؟   الصحة تنفي استحداث دائرة جديدة وتعيينات لاقارب مستشار الوزير فيها   مصدر في بلدية جرش يوضح حقيقة تحويل ملف تجاوزات الى مدعي عام "مكافحة الفساد"   البحث الجنائي يلقي القبض على قاتل مواطن بالشونة الشمالية ويضبط السلاح الناري  
فصل 9 مدققي حسابات تلاعبوا ببيانات مالية
التاريخ : 16-01-2019 01:39:16 | المشاهدات 22229

قال رئيس جمعية المحاسبين القانونيين الأردنيين، عمران التلاوي "إنه تم خلال العام الماضي فصل تسعة مدققي حسابات على خلفية التلاعب في إصدار تقارير تدقيق بيانات مالية لميزانيات شركات”.
 
 
وأضاف التلاوي، في تصريح له أن فصل أولئك المدققين من عملهم نتيجة عدم مراعاتهم لمعايير التدقيق الدولية والقوانين والتشريعات وقانون المهنة”.
 
 
وأوضح أنه خلال السنوات الثلاث السابقة من 2015 وحتى 2017 تم شطب رخصة مدقق حسابات واحد فقط مقارنة مع ما جرى في العام الماضي على خلفية قضية التلاعب في بيانات مالية.
 
 
وكان مصدر رسمي كشف لـ”الغد” في تصريحات سابقة، أن دائرة ضريبة الدخل والمبيعات تعمل على إعادة تدقيق حسابات أكثر من 1000 ميزانية، نتيجة شك الدائرة بوجود تهرب ضريبي يقدر بالملايين من تلك الميزانيات المقدمة بشكل صوري.
 
 
وبحسب المصدر، فإن بعض تلك الميزانيات، التي تعود لشركات ومؤسسات ومحال، تم التدقيق عليها من قبل أشخاص ينتحلون صفة محاسب قانوني أو تم تزوير توقيع مدققي حسابات قانويين أو جرى التلاعب فيها.
 
 
ومن جانبه، قال مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، حسام أبو علي "إن الدائرة ما تزال تتابع إعادة تدقيق عدد كبير من ميزانيات شركات تم تدقيقها بشكل صوري وشعرت الدائرة بوجود تهرب ضريبي واضح فيها”.
 
 
ولم يكشف أبو علي عن عدد القضايا التي ستحول إلى المدعي العام بعد ثبوت تلاعب مدققي الحسابات في بياناتها، إلى جانب عدم الإفصاح عن قيمة التهرب الضريبي من ذلك التلاعب.
 
 
إلى ذلك، بين التلاوي أن كثيرا من الشركات تقوم بتسليم حساباتها لمحاسبين وليس لمدققي حسابات (محاسبين قانونيين)، الأمر الذي يسبب لهم مشاكل كبيرة مع الضريبة، مشيرا إلى أن هناك حالات تزوير توقيع لمدققي حسابات وحالات أخرى لانتحال شخصية محاسب قانوني.
 
 
وأكد أن الهيئة العليا للمحاسبين القانونيين ستصدر قرارا بشطب ترخيص مدققي الحسابات في حال عدم التزامهم بمعايير التدقيق والقوانين والتشريعات.
 
 
ودعا التلاوي الشركات أو المكلفين بشكل عام إلى ضرورة إبرام عقد سنوي عند الاتفاق مع مدقق حسابات، بحيث يكون العقد واضحا ويحمي جميع الأطراف. واقترح إضافة بند في قانون الشركات ينص على انتخاب اثنين من مدققي الحسابات بدلا من واحد وأن يكونا من مكتبين مختلفين من أجل التدقيق على بيانات الشركات.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق