facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وفاة اكبر معمرة في عين جنا عن 108 سنوات بعجلون   الصفدي يشارك باجتماع اممي لدعم الاونروا في نيويورك   الرزاز يطلق مؤشر خدمة رضا المواطنين عن خدمات الأراضي والمساحة   بالأسماء .. مجلس مُفوضين جديد في الهيئة الملكية للأفلام   وفاة أربعيني اثر سقوطه عن سطح منزله بمنطقة الكريمة في الاغوار الشمالية   الرزاز: لا نختبئ خلف صندوق النقد والدينار الأردني قوي .. "العفو العام" قيد الدراسة وقانون "من اين لك هذا" خلال اسبوع   اصابة شخصين بتدهور دراجتين ناريتين بنزول حمامات ماعين في مادبا   ضبط (3) اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة   ضبط (1.5) طن أرز منتهي الصلاحية في مادبا   الملك يلتقي رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي  
توجه لإلزام قضاة الصلح بارتداء (الكسوة)
التاريخ : 11-10-2017 09:26:07 | المشاهدات 10828

تتجه الحكومة، إلى إلزام قضاة محاكم الصلح، بارتداء ما يُتعارف عليه بـ"كسوة القضاة"، أو "الروب"، الذي يرتديه القضاة والمدعين العامين خلال الجلسات.
 
 
وحسب مسودة مشروع النظام المعدل لـ"نظام كسوة القاضة"، يُلزم قضاة محاكم الصُلح، بارتداء "كسوة القضاة"، أسوة بقضاة المحاكم المختلفة، والمدعين العامين.
 
 
ويلغي مشروع النظام، عبارة "ما عدا محاكم الصلح"، الواردة في المادة "2"، من النظام الأصلي، والتي كانت تستثني قضاة هذه المحاكم من ارتداء "كسوة القضاة".
 
 
وتنص المادة "2"، من النظام الأصلي على "(...) على القضاة والمدعين العامين أن يرتدوا كسوة القضاة في أثناء جلسات المحاكمة لدى المحاكم النظامية على اختلاف أنواعها ودرجاتها (ما عدا محاكم الصلح)".
 
 
ويُعرف النظام الأصلي "كسوة القضاة"، بأنها "عبارة عن جبة من القماش الأسود التي تتولى وزارة العدل إعدادها على نفقتها وتزويد القضاة والمدعين العامين بها وذلك وفقا للتعليمات التي يصدرها وزير العدل لهذه الغاية".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق