facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الأردني أحمد هناندة أبرز المرشحين لجائزة أوسلو (2019) للأعمال من أجل السلام   القبض على مطلوب خطير بحقه (32) طلبا في عجلون   حماية المستهلك تطالب الحكومة بمراجعة أسعار الخبز المشروح   بالأسمـاء .. مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في مختلف الوزارات   علي الغزاوي رئيسا لمجلس إدارة الأسواق الحرة الاردنية   بيع حصة الشركة الكندية في "البوتاس" بـ328 مليون دينار   لیبرمان: نتعامل مع الباقورة والغمر بحساسية .. وسنحل المشكلة   فتح الحدود بين العراق وسوريا قريبا   جامعة عمان الاهلية قرار جلالة الملك حول الباقورة والغمر محط فخر واعتزاز   الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف  
الدكتور ذيابات يقاضي محافظ إربد ومدير شرطتها
التاريخ : 09-11-2017 02:18:14 | المشاهدات 55803

هوا الأردن - قال عضو هيئة التدريس في جامعة اليرموك الدكتور محمد ابو دولة ذيابات إنه تقدم بشكوى رسمية لدى مدعي عام اربد بحق كل من محافظ اربد رضوان العتوم ومدير شرطة اربد العقيد خالد العجرمي على خلفية تعرضه مطلع الشهر الفائت لاعتداء بدني على يد مجموعة من أفراد البحث الجنائي داخل أحد المطاعم في اربد.

 


وأكد ذيابات أن مكوثه الطويل في المستشفى أرجاء إتخاذ مثل هذا الإجراء بحق مسؤولين أمنيين في اربد بعد بث مقطع الفيديو لحادثة الاعتداء، في ظل ضعف تعاطي الأجهزة الأمنية مع قضيته طوال الشهر الماضي على حد قوله.

 


وبين أن الشخص المتسبب بالحادثة ومختلق المشكلة لا يزال حرا طليقا وغادر البلاد إلى الامارات العربية المتحدة بتارخ 17/ تشرين أول دون أن يتم اعتراضه من قبل الأجهزة الأمنية، حيث من المفروض أن يكون موقوفا لديها بعد اختلاقه مشكلة كبيرة كادت أن تزعزع أمن الوطن على حد تعبيره.

 


وأضاف أنه جدد تقديم شكوى بحق الشاب على خلفية قضايا مالية سابقة وتورطه بحادثة الاعتداء التي رصدتها كاميرات المراقبة في أحد مطاعم اربد، مطالبا الاجهزة الأمنية باصدار مذكرة جلب بحق المتسبب الرئيس في قضيته على وجه السرعة بموجب إتفاقيات الشرطة الدولية وإحالته للقضاء الأردني لينال جزاءه.

 


وكانت حادثة الاعتداء التي تعرض لها الدكتور ابو دولة شغلت الرأي العام في الأردن مطلع تشرين أول الماضي بعد بث مقطع فيديو يرصد تعامل بعض أفراد البحث الجنائي التابع لمديرية شرطة اربد بوحشية مع الدكتور ذيابات وقاموا بالاعتداء عليه بالكراسي وانهالوا بالضرب بشكل جماعي، حيث أودع لقسم العناية الحثيثة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي، وثارت في حينها احتجاجات في مدينة الرمثا للتعبير عن رفضهم للاعتداء الذي تعرض له الدكتور ذيابات لم تنته سوى بزيارة وزير الداخلية غالب الزعبي لديوان عشيرة الذيابات وتعهده بمحاسبة المعتدين.السبيل


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق