facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    إحتياطات أمنية في محيط المساجد وعودة الهدوء لمنطقة "الرابع"   لقاء سري بين وزيري المياه الإسرائيلي والأردني لمناقشة أزمة "قناة البحرين" وعمان تطالب البيت الأبيض بالتدخل   "المستقلة للانتخاب" تنشر جداول المرشحين الأولية لانتخابات غرف التجارة   ورشة عمل حول تنفيذ توصيات الاستعراض الدوري الشامل لحقوق الانسان   ارتفاع عدد مصابي الأمن إلى 10   مسح وطني: 35 % من الأسر الأردنية دخلها الشهري دون 366 دينارا   المدعي العام التركي يأمر باعتقال (219) جندياً   انشاء (17) مصداً مائياً في عدد من قرى منطقة الروابي   انهيار غير مسبوق في قطاع الألبسة   النائب غيشان يهاجم توجه الحكومة لانشاء هيئات مستقلة جديدة  
الأردن يسلم زياد القطان للسلطات العراقية
التاريخ : 15-04-2018 10:56:26 | المشاهدات 5631

هوا الأردن - كشف المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، عن اعتقال الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع زياد القطان، الذي وصفه "احد اكبر المتهمين بالفساد وجلبه مخفوراً للعراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها.

 

وبذلك تكون الاردن قد سلمت امين عام وزارة الدفاع العراقي الأسبق لبغداد، بحسب ما نقلت وسائل اعلام عراقية.

 

وقال المكتب في بيان صحفي ، إنه "استمرارا لحملة ملاحقة الفاسدين التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي هدرت اموال العراق، تمت متابعة احد اكبر المتهمين بالفساد المدعو زياد القطان الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية، وإلقاء القبض عليه"، موضحا أنه "جُلب مخفورا الى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها".

 

وكانت الحكومة العراقية أصدرت أحكامًا بحق قطان واتهمته بهدر المال العام بتوقيعه اتفاقيات شراء أسلحة ومعدات عسكرية لوزارة الدفاع إبان حرب العراق 2004 - 2005.

 

والقطان كان موقوفا على ذمة التحقيق في مركز إصلاح الجويدة في الأردن، بعدما أُلقي القبض عليه في مطار الملكة علياء حين كان آتيًا من بولندا.

 

وأعلنت هيئة النزاهة في وقت سابق عن صدور قرار رسمي اردني بتسليم القطان للسلطات العراقية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق