facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    لأول مرة .. الأردن يصدر البندورة الى مصر   ألمانيا تمد الأردن بـ 385 صاروخا مضادا للدبابات   الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية   المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي   الخارجية: لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة في ليبيا   الفريحات يستقبل السفير الإماراتي في عمان   بالصور .. محافظ ووجهاء جرش يطوون صفحة "جريمة قتل" بصلح عشائري بعد (8) سنوات   بالصور .. الرحالة العنزي يجوب (13) دولة حاملاً علم السعودية   الملك يهنئ بالمناسبات الوطنية لعدد من الدول   إغلاق مستودع مجمدات ومستودعي أعلاف واتلاف لحوم غير صالحه في مادبا  
الأردن ينتظر التنسيق لإدخال مساعدات لدرعا
التاريخ : 13-07-2018 12:45:49 | المشاهدات 1907

تنتظر الهيئة الخيرية الأردنية، تنسيق الجهات المعنية في الأردن، مع الجانب السوري، من أجل إدخال الكميات الكبيرة من المواد الإغاثية، التي جُمعت لإرسالها للأشقاء السوريين في درعا، حسب رئيسة قسم العلاقات العامة بالهيئة، شهد عناني.
 
 
وقالت عناني إن الهيئة، تنتظر توصل الأردن لاتفاق مع سوريا، من أجل إدخال المساعدات لأهالي درعا.
 
 
وأوضحت أن "هيئة الإغاثة"، نقلت المواد الإغاثية، من ساحة "مدينة الحجاج"، في مدينة الرمثا، إلى مستودعاتها في محافظة المفرق.
 
 
ودفع امتلاء مستودعات الهيئة، بالمواد الإغاثية، إلى مناشدة الأردنيين بـ"التريث"، في تقديم المساعدات، إلى حين بدء إدخالها لسوريا.
 
 
وتقدّر كميات المواد الإغاثية، في مستودعات "الهيئة الخيرية"، بمئات الأطنان، وفقا لعناني.
 
 
وأوضحت عناني، أن الهبة الأردنية، لجمع المواد الإغاثية، لنازحي درعا، التي انطلقت مطلع الأسبوع الماضي، ساهمت بوصول المستودعات إلى طاقتها الاستيعابية.
 
 
وبلغ إجمالي الشاحنات، التي عبرت الحدود، إلى نازحي درعا، نحو 149 شاحنة، وفقا لعناني.
 
 
وكان رئيس الحكومة، عمر الرزاز، أعلن، في وقت سابق، عن حملة وطنية، لـ"إغاثة الأشقاء السوريين داخل بلدهم للتخفيف من أوجاعهم".
 
 
وتنوعت المواد التي استقبلتها الهيئة، بين المعلبات والبقوليات الجافة والأرز والسكر والمياه، إضافة إلى حليب وحفاظات الأطفال والطرود الصحية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق