facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    جامعة فيلادلفيا تتعاون مع جامعة اركنسو الأمريكية في مجال البحث العلمي   جامعة البترا تبحث التعاون مع جامعات أيرلندية   ترشيح مشروع جامعة فيلادلفيا للتنافس على جائزة اليونسكو في دولة البحرين   جامعة فيلادلفيا تشارك في حفل كلية راهبات الوردية من اجل التعايش الديني والاخوة الانسانية   بحث سبل تعزيز التعاون بين جامعة عمان الاهلية ونادي الهمبولدت الأردني   79.8 مليون دينار إجمالي أقساط التأمين على الحياة لعام 2017   إتفاقية تعاون مشترك ما بين جامعه البلقاء التطبيقية وشركة البوتاس العربية   مسيرة حب وولاء للقائد من امام الحسيني .. الجمعة المقبلة   وفد من جمعية الشباب وحي المستقبل يزور وزارة الشباب   النقابات تشكر الملك وتطالب الحكومة بالاسراع بتنفيذ توجيهاته  
توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين
التاريخ : 21-07-2018 12:49:21 | المشاهدات 8340

أكد رئيس هيئة تنظيم قطاع النقل البري، صلاح اللوزي، جاهزية قطاع النقل الأردني لاستئناف التبادل التجاري مع سورية مجرد فتح الحدود بين البلدين.
 
 
وقال اللوزي إن هذا المعبر يعد شريانا اقتصاديا رئيسيا بالنسبة للأردن.
 
 
وفي هذا الخصوص، توقع نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، محمد الداوود، أن يفتح المجال أمام حركة تبادل البضائع في المنطقة الحرة الأردنية السورية خلال أسبوعين.
 
 
وقال الداوود إنه وفي حال فتح الحدود لتبادل البضائع بين البلدين، فإن طريقة التبادل ستكون في الغالب على غرار ما يتم حاليا مع العراق، أي تفريغ حمولة الشاحنات الأردنية في أخرى سورية بالمنطقة الحرة.
 
 
يذكر أن الجيش السوري استعاد الأسبوع الماضي السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بعد أكثر من ثلاث سنوات من خسارته.
 
 
أما بالنسبة للعراق، فقال اللوزي إن اجتماعا جمع الهيئة مع شركة النقل البري العراقية الشهر الماضي تم خلاله بحث كافة التفاصيل والجزئيات المتعلقة بوصول الشاحنات الأردنية إلى بغداد في حال تم تأكيد تأمين طريق مرور هذه الشاحنات عبر طريق طريبيل-بغداد، مبينا أن وزارة الخارجية خاطبت السفارة العراقية في عمان من أجل إصدار التأشيرات اللازمة للسائقين.
 
 
وأشار إلى أن لجنة أمنية مشتركة هي من ستحدد أن الطريق أصبحت آمنة كليا لعبور الشاحنات.
 
 
أما حاليا، فإن نقل البضائع من الأردن إلى العراق يتم من خلال تفريغ حمولات الشاحنات الأردنية في أخرى عراقية في ساحة الحق بين البلدين وبعدل 90 إلى 120 شاحنة يوميا.
 
 
إلى ذلك، قال الداوود إن الشاحنات الأردنية تنقل إلى هذه الساحة سلعا عدة منها الخضار والفاكهة والحديد والخشب وغيرها.
 
 
وبين أن القطاع ما يزال باتنظار السماح له بالعبور مباشرة إلى داخل الأراضي العراقية بكامل حمولته.
 
 
ولفت الداوود إلى أن إجمالي حجم خسائر القطاع المتراكمة بنحو 750 مليون دينار، نتيجة فقدان عدة أسواق لهذه الشاحنات.
 
 
وقال الداوود إن القطاع تكبد هذه الخسائر منذ بداية الأزمات في كل من سورية والعراق بسبب فقدان هذين السوقين الرئيسيين، إضافة إلى الأسواق التصديرية التي كانت الشاحنات الأردنية تصل إليها من خلال كل منهما.
 
 
وبين أن قطاع الشاحنات يضمن نحو 21 ألف شاحنة منها 6 آلاف شاحنة متوقفة بشكل تام.
 
 
وكان وزير النقل العراقي، كاظم الحمامي، أعلن في نيسان (أبريل) الماضي أنه تم الاتفاق على دخول الشاحنات الأردنية والعراقية بأرقامها وحمولاتها وسائقيها مباشرة إلى البلدين، وأن تنفيذ هذا الاتفاق سيتم في القريب العاجل.
 
 
ويعد منفذ طريبيل المعبر الوحيد الذي يربط حركة تدفق البضائع التجارية بين البلدين، فيما توجد منافذ أخرى لكنها ليست مخصصة لتلك العمليات التجارية. الغد


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق