facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الطراونة: نأمل ان يكون "العفو العام" مصالحة وطنية في المجتمع الاردني   6 مليارات دينار إجمالي المدفوعات عبر "إي فواتيركم" خلال 2018   الفريحات يستقبل وفداً عسكرياً سعودياً   انتهاء فعاليات تمرين بر الأمان في "إدارة الأزمات"   منصة "بخدمتكم" تتلقى 6274 شكوى   وفاتان غرقا في الزرقاء   28.6 مليار دينار إجمالي الدين العام للأردن   فتح باب العفو الخاص لدراسة بعض الحالات التي لم يتمكن "العام" من شمولها   الجرائم المشمولة بالعفو العام   بالأسماء .. مدعوون للامتحان التنافسي للتعيين في وزارة الصحة  
تدريبات أميركية نادرة على حدود الأردن
التاريخ : 14-09-2018 06:59:20 | المشاهدات 5368

قال قيادي في المعارضة السورية المسلحة الخميس إن تدريبات عسكرية نادرة جرت مع مشاة البحرية الأمريكية في جنوب سوريا، على الحدود مع الأردن.
 
وأضاف أن ذلك يبعث برسالة قوية إلى روسيا وإيران مفادها أن الأمريكيين ومقاتلي المعارضة يعتزمون البقاء ومواجهة أي تهديدات لوجودهم.
 
وقال العقيد مهند الطلاع قائد جماعة مغاوير الثورة التي تدعمها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) لرويترز إن التدريبات التي استمرت ثمانية أيام وانتهت هذا الأسبوع في الموقع العسكري الأمريكي بالتنف كانت الأولى من نوعها بذخيرة حية وشملت أيضا هجوما جويا وبريا وتمت بمشاركة المئات من الجنود الأمريكيين ومقاتلي المعارضة.
 
وقال الطلاع لرويترز عبر الهاتف من التنف قرب حدود سوريا مع الأردن والعراق: "المناورات بيننا وبين قوات التحالف لها أهمية كبيرة.. عززت الدفاع عن المنطقة ورفعت القدرة القتالية والروح المعنوية لمقاتلينا ورفعت الروح المعنوية حتى للمدنيين الموجودين في المنطقة".
 
وقال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن التدريبات كانت استعراضا للقوة وإن البنتاغون أبلغ موسكو بذلك عبر قنوات التواصل المخصصة "لتجنب المواجهات" لمنع "سوء الفهم أو تصعيد التوتر".
 
وقال الكولونيل شون ريان لرويترز في رد عبر البريد الإلكتروني على سؤال عن التدريبات: "أجري التدريب لتعزيز قدراتنا ولضمان أننا مستعدون للرد على أي تهديد لقواتنا في نطاق منطقة عملياتنا".
 
ودعت روسيا والحكومة السورية مرارا واشنطن لسحب قواتها من قاعدة التنف حيث أعلنت عن منطقة نصف قطرها 55 كيلومترا محظورة على الأطراف الأخرى باعتبارها "منطقة عدم اشتباك".
 
وقال مقاتلون في المعارضة السورية إن المئات من أفراد مشاة البحرية الأمريكية وصلوا هذا الشهر إلى التنف للانضمام لقوات خاصة متمركزة هناك بالفعل وللمشاركة في التدريبات. وجاء ذلك وسط تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا في سوريا وحشد للقطع البحرية في البحر المتوسط.
 
وأصبحت "منطقة عدم الاشتباك" ملاذا آمنا لأكثر من 50 ألف مدني يعيشون في مخيم الركبان الذي يقع داخلها. وكررت وزارة الدفاع الروسية في آب اتهاما لواشنطن بأنها تؤوي متشددين من تنظيم الدولة داخل تلك المنطقة.
 
وقال الطلاع: "باقون رغم أنوف الروس والإيرانيين".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق
1.000 Beğeni

1.000 Beğeni Satın Al

Bir çok kişi Instagram beğeni aylık almak yerine fotoğraf paylaşır ve hızlı bir gönderici arar, siz siparişinizi verdiğiniz de sistemimiz otomatik olarak işleme alır ve anında gönderim sağlanır Son fotoğrafınıza 1.000 2.000 3.000 gibi beğeniler satın alabilirsiniz