facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    81 مكتبا سياحيا لم تجدد ترخيصها   الروابدة : محاولات التكيّف مع بعض دول الجوار جاءت أحياناً على حساب مصلحتنا   الملك يوعز بأعفاء اسرة طفل من دفع مبلغ مالي تراكم عليهم للخدمات الطبية   بالاسماء ... تشكيلات ادارية واسعة في وزارة التربية والتعليم   الحكم على هند الفايز بالحبس لمدة سنة بجرم إصدار شيك دون رصيد   (6) إصابات اثر حريق منزل في جرش   توجه لرفع الحد الأدنى لرواتب الضمان إلى 130 ديناراً   بالأسماء .. ناجحون في الامتحان التنافسي   الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام   الحكومة الفلسطينية تبحث شراء الكهرباء من الأردن  
الزبن: الخلاف حول حوافز الأطباء عجّل بخروجي من الحكومة
التاريخ : 16-05-2019 02:02:50 | المشاهدات 16385

أكد نقباء النقابات الصحية الأربع، أن وزير الصحة السابق الدكتور غازي الزبن، كان وزيرا "ملما بمختلف القضايا الصحية التي تشغل بال الوطن والمواطنين”.
 
 
وأضافوا في حفل تكريم اقاموه له أول من أمس؛ أن حالة الزبن سابقة لم تعهدها النقابات المهنية، وبخاصة الصحية، وذلك للانجازات الكثيرة التي حققها خلال فترة قصيرة من تسلمه الوزارة قبل أن يخرج في التعديل الوزاري الأخير.
 
 
وبين نقباء النقابات الصحية: الدكتور علي العبوس/ الاطباء، إبراهيم الطراونة/ أطباء الأسنان، زيد الكيلاني/ الصيادلة، خالد ربابعة/ الممرضين، أن الزبن، كان وزيرا لجميع العاملين في القطاع الصحي وليس وزيرا للأطباء فقط.
 
 
وشددوا على أن وزارة الصحة، شهدت منذ تسلمه لها، حالة من التحديث والتطوير المؤسسي ما استدعى النقابات الصحية لتكريمه كأول وزير صحة، يكرم في تاريخ النقابات.
 
 
من جانبه، اعتبر الزبن أن توليه لمنصب وزير الصحة، كان فرصة لخدمة القطاع الذي نشأ فيه، موجها شكره لرئيس الوزراء عمر الرزاز الذي منحه فرصة خدمة القطاع الذي يحب.
 
 
وشدد الزبن على أنه ومنذ تسلمه للوزارة، عمل بسرعة على تحفيز العاملين في القطاع، عبر رفده بكفاءات؛ تجعله قادرا على التعامل مع جميع الحالات المرضية التي تصله، وبالتالي إنهاء حالة التحويل إلى المستشفيات الخاصة والجامعية والخدمات الطبية.
 
 
وأوضح أن اهتمام الوزارة بتطوير مستشفياتها ومراكزها الصحية في المحافظات، بخاصة في المفرق ومعان، خفف من الكلف المالية التي كانت تتحملها الموازنة بنقل حالات مرضية، لم يكن ممكنا علاجها إلا في مستشفيات عمان.
 
 
وفيما يخص التعديل الوزاري الذي خرج منه الزبن من الوزارة، أكد أن قضية الحوافز التي منحها للأطباء في بداية نيسان (ابريل) الماضي، عجلت في إخراجه من الوزارة.
 
 
وتحدث الزبن عن تفاصيل قضية الحوافز، مبينا أنه فوجئ في وقت سابق، بقرار مجلس الوزراء عدم تخصيص مبلغ 13 مليون دينار اللازم لصرف الحوافز، مكتفيا بـ6.5 مليون دينار، ما أغضبه، بخاصة وأنه منح وعدا للأطباء بمنحهم حقوقهم المالية.
 
 
وبين أنه لتحصيل هذه المبالغ، والتي كانت ضرورية للأطباء، رفعت رسوم فحص العمالة الوافدة بواقع 55 دينارا، ورفدت الوزارة بمبلغ تجاوز قيمة الحوافز الإجمالية بنحو الضعف.
 
 
كما بحثت في اللقاء؛ مشاكل يعاني منها الجسم الطبي والصحي، وما كان الزبن يريد العمل عليه وتحقيقه، قبل خروجه من الحكومة.
 
 
وأكد في الوقت ذاته، أن اختيار وزير الصحة الحالي، الدكتور سعد جابر، صائب؛ بحيث يمتلك رؤية مهمة حول واقع القطاع الصحي واحتياجاته.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق