facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    صدور قانون الأمن السيبراني في الجريدة الرسمية   الامير مرعد يلتقي عددا أعضاء اللجنة الوطنية للعسكريين السابقين   الأردن يدين تصريحات نتنياهو حول السيطرة على الخليل   الملك للشباب: أملي بالجيل الجديد   الحكومة تقر نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار   أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين توضح حول مزاولة المهن   وثيقة تكشف حقائق جديدة حول اسباب عرض "الريتز كارلتون عمان" للبيع   الملك يغادر أرض الوطن   البطاينة: لا يوجد أي دولة مجاورة حققت نمواً أكثر من الأردن   إرادة ملكية بتعيين القضاة سفيرا في رومانيا  
خبراء: الترويج للأردن سياحيا دون المطلوب
التاريخ : 20-05-2019 03:18:31 | المشاهدات 13056

أجمع خبراء على أن البيئة الآمنة في المملكة أدت إلى ارتفاع أعداد الزوار بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، فيما اعتبروا أن الترويج للأردن من قبل هيئة تنشيط السياحة دون المطلوب بسبب ضعف موازنتها.
 
 
وقال رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب النائب أندريه الحواري "ما يتمتع به الأردن من بيئة آمنة ومستقرة سياسيا جعلت منه مقصدا للسياحة من مختلف دول العالم”.
 
 
وأكد الحواري أن القطاع السياحي أصبح من أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد الوطني بشكل ملحوظ ويجب دعمه وتحفيزه ليستمر في تحقيق نسب مرتفعة لدخل المملكة من السياحة.
 
 
وبين أن زيادة أعداد زوار المملكة من أوروبا وأميركا تعد دليلا على البيئة الآمنة في المملكة والمستقرة والتي تحافظ على استمرارية جذبهم كل عام.
 
 
ودعا الحواري، مختلف الجهات الحكومية، لدعم القطاع السياحي وأن تهتم به من مختلف الجوانب وتعمل على تطوير المنتج السياحي وتحسين الخدمات في المواقع السياحية والأثرية كافة التي يفتقد كثير منها لتلك الخدمات.
 
 
وطالب الحواري، الحكومة، بضرورة إشراك القطاع الخاص وتفعيل مبدأ التشاركية في القطاع الخاص لأنه عنصر فعال ومهم في القطاع السياحي وقادر على تعزيز وتطوير القطاع. وأضاف "إشراك القطاع الخاص سيحارب البطالة وسيزيد من أعداد العاملين لأنه يستوعب أكثر من 100 ألف عامل”، مشيرا إلى أن أعداد العمالة الوافدة في القطاع السياحي عشرات الآلاف.
 
 
كما طالب الحواري، الحكومة، بدعم هيئة تنشيط السياحة التي عانت من قلة الدعم المادي الذي يحد من أداء عملها في الترويج والتسويق للمملكة.
 
 
وبين ضرورة وضع خطة تسويقية لا تقل عن 5 أعوام لجذب واستقطاب أكبر عدد ممكن من السياح والترويج والتسويق للمملكة.
 
 
وأشار الى أن الأردن تتمتع ببيئة سياحية شاملة وتضم أنواع السياحة كافة، ويجب على جميع العاملين في القطاع السياحي استغلال هذه البيئة وتعزيز صورة الأردن في عين السائح الذي يعد أهم مروج ومسوق للأردن.
 
 
ولفت الحواري الانتباه الى زيادة أعداد السياح بعد توقيع اتفاقيات مع شركات الطيران منخفض التكاليف الذي أسهم بزيادة ملحوظة في زيادة أعداد الزوار، لا سيما من أوروبا وأميركا.
 
 
وقال رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر السابق شاهر حمدان "إن ارتفاع أعداد زوار المملكة جاء نتيجة عوامل عدة أهمها البيئة الآمنة التي تتمتع بها المملكة”.
 
 
وأكد حمدان أنه منذ بدء الاضطرابات السياسية في المنطقة والدول المجاورة، إلا أن الأردن ثابت ولم يتأثر وكان يستقبل الزوار من مختلف دول العالم.
 
 
وأضاف حمدان "أن هيئة تنشيط السياحة لها جهود جيدة ولم تقصر في عملها، لكن ضعف موازنتها يخفف من وطأة عملها الحقيقي حيث يجب دعمها بقوة”.
 
 
وطالب حمدان، الجهات المعنية، بضرورة دعم ورفع موازنة هيئة تنشيط السياحة للاستمرار في تأدية واجبها الوطني في الترويج والتسويق للأردن وجذب أكبر عدد ممكن من السياح.
 
 
وبين أن مكاتب السياحة والسفر تقدم خدمات ترويجية وتسويقية الى المملكة من خلال جلب وكلاء سياحة وسفر من مختلف دول العالم لزيارة الأردن والترويج له.
 
 
وأوضح حمدان الأثر الإيجابي لشركات الطيران منخفض التكاليف الذي أسهم بشكل فعال وحقيقي في زيادة أعداد زوار المملكة من أوروبا وأميركا وكل دول العالم.
 
 
وحاولت "الغد” الاتصال مع مدير عام هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات للاستفسار عن الموضوع، لكن لم يتسن الرد على الاتصالات المتكررة.
 
 
وقال الخبير الاقتصادي د.ماهر مدادحة "إن ارتفاع عدد زوار المملكة من أوروبا وأميركا يشكل مؤشرا إيجابيا ويجب المحافظة على تلك المؤشرات”.
 
 
وأكد مدادحة أن ارتفاع أعداد الزوار من أوروبا وأميركا ومختلف دول العالم يحرك العجلة الاقتصادية على الأصعدة كافة. وبين أن ارتفاع أعداد زوار المملكة جاء نتيجة الاستقرار السياسي والأمني الذي يخلو من المشاكل، وهي ميزة أساسية يبحث عنها السائح ويركز عليها. وأضاف مدادحة "أن الإرث التاريخي والموسوعة الأثرية التي يتميز بها الأردن وينفرد في العديد منها جعلا من المملكة خريطة يتوجه إليها الكثير من سياح العالم”.
 
 
وأشار الى أن السائح الأجنبي يبحث عن السياحة الأثرية والتاريخية وعن مواقع الحضارات، وهذه كلها موجودة بالأردن، بالإضافة الى وجود أكبر موقع سياحي ديني على مستوى العالم هو المغطس الذي يستقبل السياح خاصة من أوروبا وأميركا وكل أنحاء العالم، مؤكدا أن الأردن بمثابة متحف الكل يرغب بزيارته.
 
 
وحول الترويج الحقيقي للمملكة، قال مدادحة "إن هيئة تنشيط السياحة تبذل جهدا متواضعا لقيامها بعملها في جذب السياح والتسويق للأردن”، مشيرا إلى أن تواضع جهدها يعود الى ضعف إمكانياتها الذي يحتاج الى تمويل قوي لترويج المملكة على أكمل وجه.
 
 
وطالب الجهات المعنية بمعاملة هيئة تنشيط السياحة كما تعامل الدول المتطورة والمتقدمة هيئاتها؛ حيث يجب تخصيص ما نسبته 5 % من إجمالي الدخل السياحي وليس تخفيض موازنتها كما حصل في الأعوام السابقة الى 8 ملايين دينار، مستشهدا بالدول المتقدمة والمتطورة التي تضع موازنات تصل الى أكثر من 200 مليون دينار. 
 
 
وعلى صعيد التوزيع الجغرافي، ارتفع الدخل السياحي خلال الثلث الأول من العام الحالي بشكل رئيس من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية بنسبتي 61.7 % و24.0 % على التوالي.
 
 
وأظهرت البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي الأردني ارتفاع عائدات المملكة من الدخل السياحي بنسبة 1.6 % في الثلث الأول من هذا العام، ليصل إلى 7.1 مليار دولار، ما يعادل 2.1 مليار دينار، مقارنة مع 6.1 مليار دولار للفترة نفسها من العام الماضي.
 
 
وقال البنك "إن هذا الارتفاع جاء بشكل رئيس نتيجة لارتفاع عدد السياح الكلي بنسبة 5.2 % مقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2018 ليبلغ 1 .1633 ألف سائح”.
 
 
وأسهم ارتفاع الدخل السياحي مساهمة قوية في انخفاض العجز في الميزان التجاري خلال أول شهرين من العام الحالي بنسبة وصلت الى 7.8 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
 
 
وارتفع الدخل السياحي للأردن العام الماضي الى نحو 5 مليارات دولار مقارنة بالعام الذي سبقه الذي سجل نحو 4.6 مليارات دولار، بحسب بيان صادر عن وزارة السياحة والآثار. الغد


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق