facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    320 ألف سائح يزورون مأدبا   إرادة ملكية بتشكيل هيئة امناء الحسين للسرطان   الرزاز: قادرون على دخول عهد الثورة الصناعية الرابعة   الأمن يوضح تفاصيل مقطع فيديو يظهر الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة   استقالة المديرة العامة لصندوق النقد الدولي   غنيمات: قرار الكويت وقطر لا علاقة له بأهليّة جامعة من عدمه   قشوع: ضرورة منح المرأة دورها في العمل   حالة تستدعي احتياطات في الاغوار والعقبة   هيئة الاتصالات: شركة مخالفة رفعت سعرها دون إعلان مسبق   1000 شاغر في التربية  
لص يسرق ملابس العيد لـ 100 عائلة في عمّان
التاريخ : 10-06-2019 04:44:40 | المشاهدات 22329

هوا الأردن - قضى ما يزيد عن 100 من العمانيين عطلة العيد بلا ملابس يتزينون بها، بعد ان تعرض صاحب محل دراي كلين لسرقة ملابسهم قبيل العيد بيوم واحد.



وفي التفاصيل تقدم صاحب محل دراي كلين بشكوى لدى البحث الجنائي، أفاد فيها أن الباص الذي يمتلكه تعرض للسرقة وبداخله ملابس المواطنين التي اودعوها لديه لغايات غسلها وكويها لتعود بحلة جديدة، تمهيدا لارتدائها اثناء عطلة العيد.



وأشارت مصادر أمنية الى ان الباص كان يحتوي على 200 قطعة ملابس للمواطنين معظمها ملابس رجالية، اضافة الى مبلغ 1000 دينار، حيث تم كسر نافذة الباص وسرقة الملابس والمبلغ النقدي بينما كان الباص مصطف بالقرب من منزل صاحب المحل الكائن في منطقة الاشرفية.



وبالرغم من الشكوى التي تقدم بها صاحب محل الدراي كلين الواقع في المدينة الرياضية، الا ان هناك نزاعا وقع بينه وبين زبائنه، الذين شعروا بامتعاض شديد جراء سرقة ملابس العيد.



وتوقعت المصادر أن يكون اللص الذي سرق ملابس العيد قد عرضها للبيع على البسطات، او باعها لمحلات الملابس المستعملة.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق