facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    انخفاض أسعار المستهلك في ايلول 0.3 %   المشاقبة يؤكد حرص صندوق المعونة على التواصل مع المواطنين   الرزاز يلتقي رئيس شركة كوريا للطاقة الكهربائية   مدير عام الإذاعة والتلفزيون يبحث التعاون الثنائي مع نقيب مقاولي الإنشاءات الأردنيين   مدير الأمن العام يلتقي القائم بأعمال السفير الأمريكي   الأمير الحسن يرعى إطلاق نتائج التحليل المتكامل للسياق   الزراعة: لم نقدر أسعار زيت الزيتون بعد   الخارجية تتحقق من معلومات حول العثور على "ورد" في مصر   "الشرق الأوسط" تنظم زيارة الى مدارس ريتال الدولية   جامعة الشرق الأوسط تنظم لقاءات حول معايير ضمان الجودة  
نتنياهو يُعلن عن اجتماع وزاري في أكتاف الأغوار ويواصل الاستفزاز وعمّان رفضت استقباله مرّتين
التاريخ : 15-09-2019 11:39:29 | المشاهدات 3786

جملة مناكفة من الوزن الثقيل ضد الاردن وموقفه ومصالحه صدرت مجددا عن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عندما اعلن امس عن عقد إجتماع دوري لمجلس الوزراء في منطقة الاغوار وباقرب نقطة للحدود السيادية الاردنية.
 
ويهدف نتنياهو إلى التاكيد عبر هذا الإجتماع غير المسبوق على نيته الفعلية ضم الاغوار المحاذية للأردن وشمالي البحر الميت لإسرائيل في الوقت الذي تعتبر فيه الخارجية الاردنية الخطوة استفزازية جدا وتعيق عملية السلام وتحذر منها 
 
وفي كواليس المشهد معطيات عن رفض العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني وللمرة الثانية على التوالي طلبا من نتنياهو بزيارة عمان واستقباله فيها ، الأمر الذي يؤكد بان العلاقات الاردنية الاسرائيلية في اسوأ أحوالها.
 
وكشف مصدر وزاري اردني معني بالملف لراي اليوم بان علاقات عمان وتلابيب الان وعشية الانتخابات الاسرائيلية هي الاسوأ منذ توقيع اتفاقية وادي عربه .
 
ووصف المصدر نتنياهو بانه بدأ يعبث بالطبق ويلعب بالنار ويتلاعب ليس بمصير عملية السلام بل بثوابت الدولة الاردنية خصوصا وان الملك الاردني ابلغ ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الامريكي في عمان قبل يوم ثبات الموقف الاردني ورفضه المملكة لأي ترسيم للحدود في منطقة الاغوار لصالح خيار احادي سيحول دون تاسيس دولة فلسطينية
 
ويراقب الشارع الاردني الاجراءات الاسرائيلية اليمينية وسط مؤشرات ترجح بان نتنياهو وقبل الانتخابات وقبل اعلان تفاصيل صفقة القرن الامريكية يؤسس لإنتاج واقع على الارض يمكنه ان يؤثر على الثوابت الاردنية
 
وابلغ ملك الاردن شينكر بأن بلاده لا تقبل إلا بحل الدولتين وبعملية سلام منطقية تنتهي بدولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمة في القدس
 
ويكرر عاهل الاردني كلماته بالخصوص في كل الاجتماعات واللقاءات وصدرت توصية عن الجامعة العربية تحذر من خطوة حكومة اليمين الاسرائيلي فيما تتلقى عمان اشعارات تفقد مصداقيتها من المؤسسات الامنية والعسكرية الاسرائيلية بان قرار نتنياهو قبل الانتخابات لن يؤدي إلى "تغيير من اي نوع” على الوضع الامني الحدودي مع الاردن المعتاد عليه الطرفان من عام 1967 
 
لكن هذه الرسائل من العمق الاسرائيلي لم تعد تقنع المؤسسات الاردنية التي تؤكد بان سلوك نتنياهو ومقاصده من وراء الاجتماع في أكتاف الاغوار عدائي جدا ويهدف للضغط على القيادة الاردنية وإرباكها


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق