facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الغذاء والدواء: ترخيص 47 مصنعا للكمامات وسعر بيع العبوة خمس دنانير وربع   الاحوال المدنية تعلن دوام الجمعة والسبت رسمياً   "المستقلة للانتخاب" تنشر أماكن عرض جداول الناخبين   جابر: 49 مصاب كورونا خالطوا 3200 شخص   جابر: المساجد من أخطر مناطق نقل العدوى   جابر: التوسع بالاختصاصات يحسن الخدمات الطبية   العضايلة: لم نتخذ أي قرار بشأن حظر التجول حتى الآن   العضايلة: الاصابات خلال الأيام الماضية مقلقة لكن الامور تحت السيطرة   جابر: تسجيل 17 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 10 محلية   عزل 16 منزلا واصابة 13 مواطنا من الرمثا خلال اسبوع  
9 ملايين دينار مخصصات لدعم النقل والبنية التحتية العام المقبل
التاريخ : 09-12-2019 12:16:46 | المشاهدات 10325

خصص مشروع موازنة هيئة تنظيم النقل البري نحو 9.2 مليون دينار لدعم النقل العام والبنية التحتية للنقل العام المقبل بزيادة نسبتها نحو 33.3 % على المعاد تقديره للعام الحالي.
 
 
وبحسب مشروع الموازنة، فإن 8 ملايين دينار من هذه المخصصات ستذهب لدعم أجور نقل طلاب الجامعات مقارنة مع 6.9 مليون دينار معاد تقديرها للعام الحالي؛ أي بزيادة نسبتها 16 % ضمن بند دعم النقل العام والبنية التحية للنقل في قائمة الإنفاق الرأسمالي، إضافة إلى 1.2 مليون دينار كدعم مالي لتشغيل خطوط النقل الحضري كانت قيمتها "صفرا” في المعاد تقديره للعام الحالي.
 
 
يأتي ذلك في وقت قدر فيه مشروع الموازنة إجمالي النفقات الجارية والرأسمالية للهيئة العام المقبل بنحو 20.2 مليون دينار مقارنة مع نحو 16.3 مليون دينار معاد تقديرها عن العام الحالي.
 
 
ومن هذه النفقات، ما قيمته نحو 18 مليون دينار نفقات رأسمالية مقارنة مع نحو 14.2 مليون دينار معاد تقديرها عن العام الماضي، فيما بلغ حجم النفقات الجارية المقدرة للهيئة العام المقبل نحو 2.2 مليون دينار مقارنة مع نحو 2.09 مليون معاد تقديرها عن العام الحالي.
 
 
وتتضمن أهم مشاريع قائمة الإنفاق الرأسمالي أيضا نظاما متكاملا لدفع الأجور عن طريق البطاقة الذكية بقيمة مقدرة 3 ملايين دينار، مقارنة مع مليوني دينار معاد تقديرها عن العام الحالي، و50 ألف دينار لتطوير البنية التحتية للنقل العام في العاصمة، مقارنة مع 90 ألف دينار معاد تقديرها عن العام الحالي.
 
 
ومن أبرز القضايا والتحديات التي تواجه الهيئة؛ مشكلة الملكية الفردية وتعدد المرجعيات والسياسات الناظمة وعدم وجود مبدأ النافذة الواحدة في تقديم الخدمات.
 
 
كما تشمل هذه التحديات ضعف البنية التحتية في القطاع سواء على الطرقات أو الحافلات، وكذلك البنية التحتية الالكترونية وعدم وجود دعم حكومي للقطاع.
 
 
وأشار مشروع القانون أيضا، إلى أن من التحديات التي تواجه الهيئة مشكلة الحوادث المرورية التي تزهق كل عام أرواح ما يقارب 650 مواطنا، كما تنعكس على الموازنة بخسائر تقدر قيمتها بنحو ملياري دولار سنويا.
 
 
يشار إلى أن الحكومة قررت دمج هيئات النقل كافة، ومنها النقل البري تحت مظلة هيئة واحدة تشمل أيضا كلا من الطيران المدني والهيئة البحرية، وذلك ضمن الحزمة الاقتصادية الثالثة التي أعلن عنها الخميس الماضي.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق