facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بنك خليجي معرض لخسائر بسبب أزمة المصارف الأمريكية   الجالية الكازاخستانية في الأردن تشارك بالانتخابات النيابية والبلدية لبلادها   يوم الآثار الأردني في 27 حزيران   بيع أكثر من 300 كيلو ذهب من أفراد إلى محلات الصاغة في يوم واحد   السيسي يوجه بزيادة حد الإعفاء الضريبي على الدخل   الموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع نظام السِّجل الإلكتروني لدائرة إشهار الذمَّة الماليَّة   الأردن الخامس عربيًا في مؤشر الحرية الاقتصادية   مصدر أردني يوضح حول حديث وزير خارجية إيران حول زيارة الملك لطهران   المدن الصناعية وبيت التصدير توقعان مذكرة تفاهم لدعم الصادرات الوطنية   20 ألف مشارك ببرنامج "أردننا جنة" منذ بداية العام  
بيع أكثر من 300 كيلو ذهب من أفراد إلى محلات الصاغة في يوم واحد
التاريخ : 20-03-2023 01:09:39 | المشاهدات 43

كشف عضو الهيئة الإدارية في نقابة محال وصياغة الحلي والمجوهرات، أكرم شهاب، أن مبيعات الأفراد من الذهب في السوق المحلية، السبت، أكثر من 300 كيلو غرام، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار الذهب عالميا، ومحليا لم تصلها منذ آذار 2021.

وبين شهاب حول تخفيض أسعار الذهب محليا، على الرغم من إغلاق الأسواق العالمية، أن التسعيرة اليومية لأسعار الذهب محليا، تعتمد في أيام عطل الأسواق العالمية، على العرض والطلب.

وأشار، إلى أن العرض من قبل المواطنين بنهاية الأسبوع فاق مستويات السيولة لدى تجار الذهب ما دفع بعض التجار إلى إعادة جمع ما يسمى بـ "الكسر"، وصناعته كسبائك وتصديره للخارج للحصول على السيولة، وفق ما ذكرته المملكة.

وحول تغيير التسعيرة اليومية المحلية لأسعار المصوغات الذهبية، قبل فتح الأسواق العالمية، أكّد شهاب أن السوق المحلية أشبع خلال اليومين الماضيين، بسبائك الذهب من بيع المواطنين ما اضطر من تجار السبائك في الأردن لإعادة تصديرها إلى الخارج.

ولفت، إلى الأسوق المحلية تحكم سعر الذهب في أيام إغلاق البورصات العالمية.

وانخفضت أسعار الذهب في السوق المحلية بمختلف عياراته المتداولة، الأحد، بمقدار 20 قرشا للغرام الواحد، إذ بلغ سعر بيع غرام الذهب عيار 21 في السوق المحلي، 40 دينارا لغايات الشراء من محلات الصاغة، مقابل 38.40 دينارا لجهة البيع.

كما بلغ سعر بيع الغرام الواحد من الذهب عياري 24 و18 لغايات الشراء من محلات الصاغة، عند 46.50 و35.80 دينارا على التوالي، مقابل 44.00 و32.8 دينارا لجهة البيع.


عالميا، ارتفعت أسعار الذهب الجمعة، مدعومة بضعف الدولار، وتستعد لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، إذ دفعت الأزمة المصرفية العالمية المستثمرين إلى الإقبال على المعدن الذي يعد ملاذا آمنا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1928.08 دولارا للأوقية (الأونصة).

وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1932.10 دولارا.

وارتفعت أسعار المعدن الأصفر نحو 3.2% منذ بداية الأسبوع، متجهة إلى تسجيل ثالث مكاسب أسبوعية على التوالي، مدعومة بالطلب على الملاذات الآمنة بعد انهيار بنك سيليكون فالي في أكبر إخفاق مصرفي منذ الأزمة المالية لعام 2008.

وضخت بنوك أميركية كبيرة الخميس، 30 مليار دولار على شكل ودائع في بنك فيرست ريبابليك لإنقاذه بعدما علق في الأزمة.

جاء ذلك بعدما قال بنك كريدي سويس إنه سيقترض ما يصل إلى 54 مليار دولار من البنك الوطني السويسري لدعم السيولة بعدما وصلت إليه تبعات الانهيار.

لكن البنك المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس الخميس، إذ فاقت المخاوف حيال ارتفاع التضخم القلق من حدوث أزمة مصرفية عالمية.

ومن المتوقع أن يواصل مسؤولو مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) حملة مكافحة التضخم برفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة في آذار/مارس.

وترتفع كلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك التي لا تدر عائدا عند زيادة أسعار الفائدة.

وانخفض مؤشر الدولار 0.2%، مما يجعل الذهب أكثر جاذبية للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وتتجه المعادن الثلاثة لتحقيق مكاسب أسبوعية، ومن المتوقع أن تسجل الفضة أفضل أسبوع منذ أوائل كانون الأول/ديسمبر


أذا اعجبك المقال شارك معنا