facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    81 مكتبا سياحيا لم تجدد ترخيصها   الروابدة : محاولات التكيّف مع بعض دول الجوار جاءت أحياناً على حساب مصلحتنا   الملك يوعز بأعفاء اسرة طفل من دفع مبلغ مالي تراكم عليهم للخدمات الطبية   بالاسماء ... تشكيلات ادارية واسعة في وزارة التربية والتعليم   الحكم على هند الفايز بالحبس لمدة سنة بجرم إصدار شيك دون رصيد   (6) إصابات اثر حريق منزل في جرش   توجه لرفع الحد الأدنى لرواتب الضمان إلى 130 ديناراً   بالأسماء .. ناجحون في الامتحان التنافسي   الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام   الحكومة الفلسطينية تبحث شراء الكهرباء من الأردن  
العشرينية "صباح" : زوجي قال لأصدقائه : بحس حالي نايم مع أخوي ..ووالدها : أنت السبب!!
التاريخ : 17-01-2015 02:24:30 | المشاهدات 50244

هوا الأردن - جلنار الراميني


ما زالت تعاني من زوجها ، وتبكي حالها أمام حسرة القدر ، تنظر إلى نفسها بالمرآة ، وإذ بملامحها تفوق عمرها ، علما انها فتاة في مقتبل العشرينات ، إلا ان زوجها يعاملها بسوء ، ويُعايرها بـ'الإكتئاب' ، فقد حدثته عن وضعها النفسي ، وكانت صتادقة معه حينها ، وقالت له : أنا لا أستطيع العيش معك وأنا على هذه الحالة هنالك شيء غريب .



ذهبت 'صباح' - اسم وهمي - إلى طبيب نفسي ، برفقة زوجها ، وتحدثت له عن وضعهاوبعد معاينة الطبيب لها ، أكد لها أنها تعاني من اكتئاب حاد ووجب العلاج تحسبا من تفاقم الأمر لديها ، وطالب زوجها باختبار تحليل الشخصية للكشف عن سبب تععامله السيئ مع زوجته دون مبرر لذلك ، إلا انه رفض ذلك .



'صباح' تحدثت ، بألم وعيناها مثقلتان بالدموع ، فقد تزوجت منذ سنة فقط ، وكانت حامل منذ الشهور الأولى للزواج ، إلا ان ما تعانيه من حالة نفسية سيئة ، حدا بها بإجهاض الجنين ، من خلال تشجيع زوجها ، واليوم تتعالج من حالتها ، لتستطيع أن تتدارك الامر ، دون مشاكل وتوترات مع زوجها ، بحسب ما نصح الطبيب .




تسترجع الذكريات بحزن، فلقد هدد زوجها بالانتحار إن لم توافق عليه ، وكان يحاول ملاحقتها في جامعتها حيث كانت تسكتمل 'الماجستير' ، فهي فتاة طموحة ، جميلة ، ملتزمة ، وقد كانت تعمل في أحد الشركات الخاصة ، إلا أنها تفاجأت بعد الزواج بكلام زوجها ومنطقه ، حيث اعترف لها قائلا : تزوجتك لأنك موظفة ، الأمر الذي أدى إلى زيادة حالتها النفسية سوءا.



ظروف تكالبت عليها ، وعائلة زوجها لا ترحمها حيث تدخل 'حماتها' المستمر، كما أن زوجها بات يستغل وضعها المادي ، ويطالبها بأن تصرف على المنزل ، بالرغم من انه موظف ، وقالت ' لقد استغلني في فترة الخطوبة وفي بداية زواجنا ، حيث ذهبت شهر عسل على حسابي ،لأساعده ، ولأنني أردت أن أحافظ عليه ، بالرغم من انني لا احبه لكن من حولي أكدوا بأن العشرة ستجعلني أحبه'.




ولم يتوقف الأمر عند هذا فحسب، بل تعرضت لصدمة أخرى ، أن زوجها يخونها مع أخرى ،حيث فتحت جهاز الخلوي الخاص بزوجها أثناء نومه، فالصاعقة ، أن شاهدت على 'الوتس أب' مراسلات بين زوجها وفتاة أخرى ، وراسلت الفتاة منتحلة شخصية زوجها ، وهي في صدمة من أمرها ، وقالت ' لقد ضحكت من قلبي ، فحياتي معه مستحيلة ، فأنا لو كنت أحبه لقتلته، وواجهته فيما بعد ، إلا أنه اعترف أنه تعرف عليها بطريق الصدفة ، وحاول تبرير فعلته'.



'صباح' ، في منزل عائلتها ، وما أن يحادثها زوجها إلا يهددها بالطلاق ، لكنها لا تابه لتهديداته ، علما ان والدتها تبكي حال ابنتها ، إلا أن والدها يرى ان تبقى في بيت الزوجية ، مدافعا عن زوج ابنته ويقول لها ' أنت السبب، وما تفضحينا وتطلقي مش ناقصين .. انستري وبس'.



معاناة يومية ، وزوجها ، بات يشكوها لأهله وأهلها باستمرار ، واستذكرت حادثة أثرت في نفسها ، وأردفت ' لقد تحدث لأصدقائه على مسمعي عن علاقتنا الزوجية ، وقال لهم بالحرف الواحد بحس حالي نايم مع أخوي '.



معاناة تشوبها الخيانة والجشع ، وما زالت 'صباح' تستيقظ ذاهبة إلى عملها بألم الفتاة التي لا ينقصها شيء ، لكتها فاقدة لكل شيء ، فالراحة بالنسبة لها معدومة ، والنوم مجرد لحظات عابرة ، وتكتفي من سهاد التفكير.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق