facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    "أمن الدولة" ترد جميع الدفوع والاعتراضات في قضية الدخان   الحموري: الإنتاج المحلي من الكمامات يصل إلى 6 ملايين كمامة يوميا   ابو عاقولة: تأخير غير مبرر في ميناء الحاويات يعطل انسياب البضائع   الأمير علي يشيد بقرار المحكمة الرياضية المدافع عن قضايا التحرش بلاعبات منتخب افغانستان   46 وفاة بكورونا في فسلطين   رئيس الكنيست: أميركا ليست مهتمة بخطة الضم   وفاة طفلة بصعقة كهربائية في غور الصافي   الرئيس البرازيلي يشعر بالملل من الحجر الصحي   وفاة عامل بشركة كهرباء اربد اثر سقوطه عن عامود كهربائي   تطهير وعزل بناية في جبل النزهة  
هنادي .. فصلتها "التربية" بسبب "الأوتار الصوتية"
التاريخ : 11-07-2015 04:37:47 | المشاهدات 20973

هوا الأردن - جاء في تصريح نقابة المعلمين ، فصل مدرّسة اللغة الإنجليزية في مدرسة 'صالحية العابد الثانوية للبنات' / لواء ماركا، من قبل وزارة التربية والتعليم من مهنتها بعد إصابتها بمرض في الأوتار الصوتية من أثر التدريس.

وجاء في تصريح النقابة، أنه وبعد أن تلقت هنادي ، هذه الصدمة وبعد أن شكلت لديها ردة فعل عكسية، طلبت هنادي من الوزارة تحويلها لمهنة إدارية، تحديداً بعد صدور تقارير اللجان العليا الطبية، والتي بينت عدم مقدرتها على ممارسة التدريس، غير أن الموضوع بقي على رفوف الوزارة، ينتظر كومة غبار تغطيه كما هو حال غيره من الملفات والقضايا.

'تلقيت عدة تنبيهات' ، من هنا بدأت القصة، حينما رفضت المعلمة الدخول للغرفة الصفية للتدريس، لسوء حالتها الصحية، الأمر الذي من شأنه أن يفاقم من حالتها الصحية ويدهورها، بيد أن هذا لم ينسحب على صفوف الثانوية، فهنادي لم تتوقف عن تدريس طالباتها من الثانوية العامة بالرغم من حالتها الصحية تأكيداً على تمسكها بضرورة إكمال رسالتها النبيلة.

وأضافت النقابة، بعد ذلك نزلت المفاجأة على أذن هنادي كالصاعقة، وكان لها وقعاً عظيماً، فلم يكن هذا ما تنتظره المعلمة بعد طول خدمة، وهي التي حملت رسالتها بأمانة وحس عالٍ بالمسؤولية تجاه طالباتها، إلا أن وزن المفاجأة كان أثقل وأهلك إحدى كفتي الميزان، حينما صدر قرار وزاري بفصل هنادي من وظيفتها تحت بند يحمل عنوان ' المرض من أثر التدريس'.

وتابعت 'نقابة المعلمين' :

أهو اعتراف مذيّل بتنصل من قبل الوزارة فيما يتعلق بقضية هنادي!

لعلّ المفارقة الخطيرة والمفصلية هنا تكمن في إيقاف معلمة عن وظيفتها بسبب مرض سببته لها سنوات خدمتها الطوال!
أهكذا يُكرّم الإنسان في بلد أغلى ما نملك فيه الإنسان!

تُختصر الحكاية بقول هنادي ' فصلوني دون إيجاد حل لقضيتي قانونياً'

وبهذا يسقط الوجه الإنساني للوزارة التي لطالما تغنّت به على اعتبار أن كل معلم هو ابن الوزارة، فهل يُفصل هذا الابن من مكان رزقه وقوت يومه، بسبب مرض ألمَّ به ناشئ عن الوظيفة التي منحته إياها الوزارة؟! والأنكى لا يقدّم له بديل وظيفي يتواءم مع حالته الصحية واحتساباً لسنوات خدمته وأمانته في العمل!

لعلّ الوزارة تعيد النظر في قضية هنادي، وتمنحها وظيفة إدارية تناسب حالتها، لتثبت لنا ولكافة 'أبناء الوزارة' أن المرء يكرم ولا يهان..


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق