facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    مدرسة بلا كهرباء منذ 4 أسابيع في إربد   استفتاء كردستان .. نتيجة محسومة وإجراءات عراقية عقابية   200 مليون يورو قرض أوروبي للأردن   5 آلاف رضيع محرمون من الحليب في مخيم الركبان   القبض على 7 أشخاص بحوزتهم أسلحة في اربد وعجلون   رد (8) طعون بنتائج الانتخابات   الملك: يجب أن يعالج قانون ضريبة الدخل قضية التهرب الضريبي   تفحم خادمة بحريق منزل في ناعور   ترجيح انعقاد "عادية الأمة" في 22 المقبل   الصحة تعمم لتأمين المراكز الصحية بعلاج مرض الجرب  
بالصور .. خبراء ومختصون يناقشون واقع وتحديات قطاع التأمين وسبل تطوير صناعة البرامج التأمينية
التاريخ : 17-05-2017 01:18:59 | المشاهدات 92236

هوا الأردن – إسلام العياصرة

 

ناقش خبراء ومختصين وقانونيين في قطاع التأمين أبرز التحديات والمعوقات عدد من القضايا والمحاور التي تقف عائقاً  امام تطور أعمال التامين وصناعته .

 

جاء ذلك خلال انعقاد جلسات مؤتمر العقبة للتأمين الذي ينظمه الإتحاد الأردنية لشركات التامين في دورته السادسة المنعقد حالياً في مدينة العقبة بالتعاون مع الإتحاد العربي العام للتأمين  ، حيث بحث الخبراء محاور الارهاب والعنف السياسي واثره على صناعة التامين في ظل تزايد الأعمال الإرهابية في عدة دول من جانب ، حيث تناول المحاضر الدكتور سعود الشرفات محور التأمين في مواجهة الارهاب في عصر العولمة مشيراً الى ان تجهيز البيئة الإستثمارية للتعامل مع خطر الأرهاب أصبح ضرورة ملحة في ظل تزايد الأعمال الإرهابية التي تحدث الخراب وتدمير الممتلكات وهو ما يحتج الى بناء مؤشرات حكومية ودولية لتمكين شركات التأمين من تحديد برامجها التأمينية للتعامل مع الأخطار لمتوقعة والمستقبلية ، حيث انه في ظل عدم وجود مؤشرات واضحة للأرهاب في أي دولة فلا تستطيع الشركات ادراج برامجها التأمينية مما يضع العقبات أمام مستقبل صناعة التأمين ، لافتاً الى ان المسؤولية المشتركة تقع على عاتق الشركات في تحديث وتطوير البرامج التأمينية لتتماشى مع قوانين وتعريفات الأرهاب العالمي من جابن وعلى الجهات الحكومية في الدول من جانب أخر .

 

كما قدم السيد فايبول جيبوتا محاضرة عن جوانب اعادة التأمين المتعلقة بالعنف السياسي حيث دار خلال الجلسة حوار ونقاش مستفيض اجاب خلاله المحاضرين عن استفسارات الحضور داعين الى ضرورة نشر ثقافة الوعي بالبرامج التأمينية المتعلقة بالشأن السياسي وملفات العنف الناتج عنها ، حيث اشار الحضور الى ان العديد من اصحاب رؤوس الأموال فقدوا استثماراتهم في دول مجاورة بسبب اعمال العنف و عدم تأمين هذه الإستثمارات ما أدى الى فقدان كافة حقوقهم ، ولفت الحضور الى ضرورة اعادة النظر في بوالص التأمين لاضافة بند حول التامين في مثل هذه الأحداث السياسية التي يصحبها نتائج غير مسبوقة من اعمال العنف والخسائر المادية والبشرية  .

 

وحول الاخطار الالكترونية قدم المحاضر كارستن توبش ورقة عمل بعنوان  التأمين الالكتروني  الفرص والمسؤوليات  والتي تناول خلالها ابرز الفرص والتحديات التي تهم الشركات وبرامجها التأمينية ، فيما قدم المحاضر فابيان ويللي ورقة عمل حول الاخطار الالكترونية في وثائق التأمين التقليدية وناقش خلالها الحضور سبل تطوير اعمال شركات التأمين وصناعة برامج التامين ونشر ثقافة الوعي حول التأمين الإلكتروني بما يتناسب وتطلعات الشركات وتقديم افضل الخدمات التأمينية للمواطنين .

 

كما ناقشت جلسات المؤتمر الذي حظي بمشاركة دولية واسعة محور ادارة المخاطر المؤسسية والتامين البحري حيث قدم  المحاضر جون بارلو محاضرة ورقة عمل حول مطالبات التأمين البحري من وجهة نظر قانونية  ، مشيرا الى اهمية االعمل على تأمين النقل البحري بما يتوافق والتشريعات الناظمة له في ظل تزايد اعمال قطاع النقل البحري والدعوة الى الإستفادة من خبرة شركات التصنيف الائتماني خاصة في ظل وجود قيادات وكوادر تأمينية جديدة من مختلف الدوائر والإدارات المعنية بالتامين المشاركة في المؤتمر ، وحول محور مطالبات التأمين البحري  اشار المحاضر يمان الحوامدة خلال ورقة عمل قدمها بعنوان حجز البواخر في مواجهة كتاب التعهد (LOU) الصادر عن نوادي الحماية والتعويض الى ان القانون الزم الجهات الحاجزة على ضمان البواخر وديمومة صلاحيتها للملاحة للحفاظ على حقوق طرفي المعادلة وتجنب وجود اي اخطار متوقعة على البيئة البحرية وسلامة الملاحة ، داعياً الى اعادة النظر بالتشريعات الناظمة للتجارة البحرية الدولية بما ينعكس ايجاباً على ملف التأمين البحري وعلى حركة البضائع وسلامة البيئة البحرية وعمل الموانىء .

 

وحول إدارة المخاطر المؤسسية في شركات التأمين قال السيد عدنان أبو الهيجاء انه بات من الضرورة مواكبة المستجدات واتخاذ التدابير الللازمة لمواجهة المخاطر في أسواق التأمين في ظل وجود بيئة مخاطر تنمو بشكل متسارع وهو ما يحتم علينا العمل على تدريب وتاهيل الكوادر البشرية العاملة في مجال المخاطر ومواكبة التطورات اسوة بباقي الدول وشركات التأمين العالمية التي تسعى للحفاظ على موجوداتها وزيادة مستوى النمو في أرباحها ، وحول تطوير أسواق التامين قدم المحاضر فاسيليس كاتسيبس ورقة عمل تخللها عرض لتجارب بعض الدول في ادارة المخاطر وتطوير اسواق التأمين .

 

وفي ختام الجلسات التي أستمرت على مدار يومين بمشاركة اكثر من 500 مشارك من ممثلي ومدراء شركات التأمين العالمية والمحلية دار حوار مستفيض أجاب خلاله المختصون والخبراء على أسئلة واستفسارات المشاركين .

 

يشار الى أن مؤتمر العقبة للتأمين في دورته السادسة يقام بدعم ومشاركة من كبرى شركات التأمين وإعادة التأمين العالمية والعربية والمحلية وسط حضور مميز من القانونيين المختصين بالتأمين والقضاء والنقل والعديد من ممثلي الشركات  والمؤسسات التي ترتبط أعمالها بالتأمين، حيث يناقش موضوعات المؤتمر نخبة من المحاضرين ورؤساء الجلسات من الخبراء من السوق المحلي والإقليمي والدولي من المتخصصين في القضايا الفنية والقانونية في التأمين.










































































































































































































































































































































أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

1 - قتيبة صلاحات اشكركم على التغطية الأكثر من رائعة. حيث ان انتشاركم وشبابكم رائعين. هوا الأردن التغطية الأمثل
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق