facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    JAMA تعقد ندوة للجامعات حول أهمية المهارات المهنية لدخول سوق العمل   الحريري: "سأبق البحصة" الخميس   الجراح يثني عمداء "التكنولوجيا" عن الإستقالة ووقف احتجاجات اتحاد طلبة الجامعة   لطّوف تطلق حملة الكاريتاس الأردنية لمساعدة العائلات العفيفة في الزرقاء   النواب يشدد العقوبة على جرائم التعذيب ويقر معدل العقوبات   عائلة تصاب بتسمم غذائي في الزرقاء   الاشغال الشاقة 7 سنوات ونصف لمتهمين زرعا ماريغوانا فوق سطح منزلهما في عمان   "الشفافية الأردني" يشارك في اليوم العلمي لجامعة فيلادلفيا   الرزاز يثمن تبرع رئيس مجلس النواب بسماعات طبية للطلبة ضعاف السمع   خادم الحرمين : أمن الأردن من أمن السعودية (صور)  
ديلي ميل البريطانية : الملكة رانيا (أم) يملؤها الفخر في حفل تخرج نجلها
التاريخ : 13-08-2017 12:16:16 | المشاهدات 5601

هوا الأردن - قد تكون ملكة أحد ممالك الشرق، ولكنها اليوم، الملكة رانيا قرينة الملك عبد الله الثاني تتحرر قليلا من واجبها الملكي تجاه الأردن، لتظهر بشخصية الأم الفخورة لأنها وصلت إلى "ساندهيرست" لرؤية ابنها يمر في الموكب العسكري خلال حفل تخرجه. 



بهذه المقدمة وصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية حال الملكة رانيا في أثناء تواجدها في حفل تخرج نجلها ولي العهد الامير حسين (23 عاما) وهو أكبر أبناءها من زوجها الملك عبد الله، حيث انتهى من تلقي تدريب الضباط في الأكاديمية العسكرية المرموقة في "سري" بالمملكة المتحدة.



وشاركت الملكة رانيا صورة قديمة لابنها ولي العهد وهو يرتدي زيا عسكريا حينما كان عمره نحو أربعة أعوام على صفحتها الشخصية على موقع "إنستجرام"، قائلا: "عندما أنظر إلى هذه الصورة من عام 1998، أشعر بالسعادة إزاء رؤيتك تتخرج في أكاديمية ساندهيرست العسكرية بإذن الله". 



ووصفت الصحيفة البريطانية طلة الأميرة رانيا والتي ظهرت من وسط الحشود بمعطف أحمر، ترتديه على ثوب أبيض، كما رافقت زوجها الملك عبد الله.



ويذكر أنه قبل 37 عاما، تخرج الملك عبدالله الثاني من الأكاديمية ذاتها - "ساندهيرست"- بعد مغادرته كلية "بيمبروك في أكسفورد ببريطانيا، إذ قضى حينها نحو 44 أسبوعًا داخل الكلية؛ لتعلم العلوم العسكرية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق