facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    (13 % ) من لاجئي العالم في الأردن   الجمارك تطلق موقعها الإلكتروني الجديد   100 مليون يورو قرض أوروبي للأردن   الأحوال المدنية تدعو للإسراع بالحصول على البطاقة الذكية   اغتيال الصحفية المسؤولة عن كشف "وثائق بنما" بعبوة ناسفة   اعتماد نسبة مئوية على كشف العلامات واشتراط تحقيق 50% من مجموع علامات كل مادة   اعلنت وزارة الصناعة والتجارة والتموين عن طرح عطاء لشراء كمية (100000) مائة ألف طن قمح. وبحسب الوزارة، فإن اخر موعد لقبول العروض المتعلقة بالعطاء هو الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الاربعاء الموافق 25/10/2017. وتتضمن أنظمة الوزارة نسخة دعوة العطاء الذي تم طرحه شروطا ومواصفات مقابل 650 دينار اردني غير مستردة. وتطلب الوزارة عدة وثائق عند عملية الشراء تشمل صورة عن رخصة المهن سارية المفعول وصورة عن السجل التجاري مصدقة قبل مدة لا تزيد عن (30) ثلاثين يوماً من تاريخ فض العروض، إضافة إلى صورة عن التسجيل في غرفة التجارة سارية المفعول.   الاردن يطرح عطاء لشراء 100 الف طن من القمح   قام هاكرز باختراق الموقع التابع للبريد الأردني، وقاموا بتوجيه رسالة إلى إدارتها. وقال الهاكرز في رسالتهم إن سبب قيامهم بذلك هو تعامل موظفن الجمارك في البريد بشكل غير لائق مع الناس. ووضع الهاكرز صفحة بديلة، احتوت على الرسالة التي وجهوها لإدارة البريد الأردني، ويظهر في الوقت الحالي على موقع البريد صفحة مكتوب عليها أنه قيد الصيانة.   تعرض موقع البريد الأردني للاختراق  
5 آلاف رضيع محرمون من الحليب في مخيم الركبان
التاريخ : 26-09-2017 02:06:10 | المشاهدات 12786

قال مدير الرابطة السورية لحقوق اللاجئين والمنسق العام للمجلس الأعلى للقبائل والعشائر السورية مضر الاسعد، إن حياة نحو 5 آلاف طفل من الرضّع مهددة بالخطر في مخيم الركبان الواقع على الحدود السورية الاردنية، بعد انقطاع حليب الاطفال عن المخيم والأدوية ولقاحات التطعيم، وعدم توفر المشافي والمراكز الصحية بالشكل المطلوب.
 
 
وأكد الأسعد أن الآلاف من الاطفال والرضّع في مخيم الركبان بحاجة إلى حليب ودواء ولقاحات لوقايتهم من الأمراض المنتشرة في المخيم، حيث يشهد المخيم انتشارا في الأمراض والأوبئة التي تهدد حياة الاطفال والمرضى وكبار السن.
 
 
وأفاد الأسعد ان مخيم الركبان يشهد انقطاعا شبه تام للأدوية، ولا تتوفر فيه أنواع كثيرة من الادوية، وخاصة أدوية الامراض الجلدية المعدية التي تصيب الأطفال والنساء وأدوية لسعات الافاعي والعقارب والقوارض.
 
 
وأشار إلى عدم توفر مشافي خاصة للتوليد والاطفال، إضافة الى مراكز طبية لغسيل الكلى وعدم توفر العديد من المشافي التي تعالج العديد من الأمراض المزمنة التي يعاني منها سكان مخيم الركبان.
 
 
وأكد الأسعد أن المأساة تزايدت في المخيم مع انعدام الادوية والمعدات والمستلزمات الطبية، والنقص الحاد في المواد الغذائية وكافة الاحتياجات الضرورية والاساسية من المواد الغذائية والخضراوات.
 
 
وقال الاسعد إن نفاد مخزون سكان مخيم الركبان من المواد الغذائية والطبية يهدد حياة الاطفال وكبار السن والمرضى، ويجعل الوضع العام في مخيم الركبان كارثيا ومأساويا.
 
 
وطالب من المنظمات الدولية والاغاثية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أن تنقذ ما يمكن انقاذه من الشعب السوري في مخيم الركبان بعد تردي الاوضاع المعيشية والصحية وانتشار الامراض والاوبئة.
 
 
ومن جهتها قالت مصادر مطلعة على شؤون مخيم الركبان إن الطرق المؤدية الى المخيم من الداخل السوري مقطوعة تماما، حيث لا يستطيع التجار وسكان المخيم جلب المواد الغذائية من الأسواق السورية إلى المخيم، مشيرة إلى ان مخزون اللاجئين من الغذاء والدواء في الركبان قارب على الانتهاء، وهذا قد يسبب كارثة إنسانية ويهدد حياة اللاجئين وخصوصا الاطفال.
 
 
وأضافت المصادر أن انقطاع الطرق المؤدية الى مخيم الركبان في الأراضي السورية، بسبب سيطرة قوات النظام السوري على مناطق عديدة في البادية السورية والمعارك الدائرة في الأراضي السورية، والتي عرقلت وصول المواد الغذائية التي يجلبها سكان المخيم والتجار من الاسواق السورية الى مخيم الركبان، مما جعل مخزون الغذاء والدواء ينفد في مخيم الركبان.
 
 
وأشارت ان المأساة تزايدت في مخيم الركبان، بعد التوقف المستمر للمنظمات الدولية والاغاثية في ارسال المساعدات الغذائية والطبية من جهة الاراضي الاردنية.
 
 
إلى ذلك طالب ناشطون من مخيم الركبان على مواقع التواصل الاجتماعي، بإيجاد حل طويل المدى لإنقاذهم، وضرورة الإسراع في ارسال المساعدات الغذائية والطبية، مشيرين إلى أن الاطفال في الركبان يموتون من الجوع والمرض وحليب الأطفال مقطوع عن أكثر من 5 آلاف طفل في المخيم، حيث أطلقوا هاشتاق #أطفال-الرقبان-بدون-حليب لتسليط الضوء على مأساة اطفال مخيم الركبان ومعاناة سكان المخيم.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق