facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    26 شركة رابحة و 34 تراجعت أسهمها بالبوصة   النائب الهواملة: "فريق نسوي" نخر رأس الأردن   الرباط: مشاورات مع عمّان لتسهيل عبور المغربيات إلى الأردن "دون محرم"   موظفو الفئة الثالثة في "التربية" يعتصمون الثلاثاء أمام الوزارة   رفع جلسة النواب حول "ملف الملكية" الى يوم الثلاثاء   لا تعديل على ضريبة "الألماس"   هذا ما قاله الامير الحسن لتجنب تكرار "مجزرة المسجدين" في نيوزلندا   أولى جلسات النظر بقضية "خلية السلط" الإرهابية .. الإثنين   "تربية عمان العربية" تطلق نظام حوسبة الاختبارات بإستخدام الباركود   "الشرق الاوسط" تنظم حملة "دمك حياة" للتبرع بالدم  
وزارة الطاقة: "الضريبة المقطوعة" لا زالت قيد الدراسة
التاريخ : 07-03-2019 10:52:27 | المشاهدات 7431

اكد الناطق باسم وزارة الطاقة والثروة المعدنية أن موضوع فرض ضريبة مقطوعة على المشتقات النفطية لازال قيد الدراسة من قبل اللجان المشكلة لهذه الغاية وأن موعد اعلانها مرتبط بجاهزية الأنظمة والتعليمات المرتبطة بذلك.
 
 
وقال في تصريح صحفي اليوم الخميس أن فرض ضريبة مقطوعة على المشتقات النفطية يتطلب تعديلا على بعض الأنظمة المعمول بها حالياً ، مشيراً الى ان الضريبة المقطوعة ستكون ثابتة وبمقدار معين لكل ليتر من اصناف المشتقات النفطية.
 
 
واكد انه لم يتم حتى الآن تحديد قيمة هذه الضريبة علماً بأنها ستعكس عند اقرارها اجمالي قيمة الضرائب والبدلات المفروضة على هذه المشتقات.
 
 
وقال ان المراجعة الدورية للأسعار ستكون لتحديد نسبة الزيادة العالمية في سعر المشتقات النفطية وعكسها محليا مع اضافة الضريبة المقطوعة لكل صنف ، مؤكداً ان قرار فرض ضريبة مقطوعة على المشتقات النفطية جاء لحماية المستهلكين من انعكاس ارتفاع اسعار النفط العالمية.
 
 
واكد المتحدث باسم الوزارة أنه لم يتم الاجتماع مع الشركات التسويقية بهذا الشأن وان الشركات التسويقية للمشتقات النفطية ليست طرفاً في موضوع فرض الضريبة المقطوعة، حيث تقوم الشركات التسويقية بتحصيل كامل قيمة الضرائب والبدلات والرسوم المتضمنة في سعر بيع المشتقات النفطية للمستهلك وتوريده بالكامل لوزارة المالية ليدخل ضمن ايرادات الخزينة العامة.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق