facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    أرمينيا وأذربيجان تتعهدان بـ هدنة إنسانية   مصر تستكمل ترؤس مجلس الجامعة بعد اعتذار فلسطين   الشقران تناشد الخصاونة والنعيمي   مدير مستشفى حمزة: حادثة "نقص الأكسجين" لم تؤثر على المرضى   قروض الأفراد السكنية تتراجع 0.3 %   تعزيز الطاقة الاستيعابية لعدد من المستشفيات العسكرية للتعامل مع جائحة كورونا   الحكومة توجه لتعميم تجربة المركز الشامل للخدمات الحكومية   تعديلات على أسس التسوية بين المكلفين والضريبة   مجلس الوزراء يقر عددا من التشريعات   الملك والملكة يطمئنان على أردنيين تعرضا للاعتداء في فرنسا  
تأجيل قراءة عدادات المياه لمدة أسبوع
التاريخ : 06-09-2020 02:10:03 | المشاهدات 9596

 أكد نائب امين عام سلطة المياه فراس العزام ان كافة الطواقم الفنية وادارات المياه والشركات المزودة لخدمات المياه في جميع مناطق المملكة تعمل على مدار الساعة للتعاطي مع الموجة الحارة غير المسبوقة خلال هذا الصيف والتي بدأت منذ اكثر من اسبوع ومازالت مستمرة مبينا ان وزير المياه والري طلب من جميع الادارات المعنية في المملكة وحفاظا على سلامة الموظفين والعاملين الميدانين في مجال الجباية ( القراءة والتحصيل) ممن لايملكون سيارات ميدانية تاجيل اعمال القراءة والجباية لمدة اسبوع وحسب المرجع المختص على ان تعود حال انتهاء الموجة الحارة وكذلك اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية العاملين في مجال صيانة وتشغيل شبكات المياه والصرف الصحي .
 
 
 
واوضح العزام انه وبرغم الموجة الحارة الطويلة والشديدة فأن عمليات التزويد المائي تسير بشكل جيد بحمد الله وتوفيقه كاشفا النقاب عن ارتفاع الطلب في العاصمة عمان الى مايزيد عن (25%) منذ بداية الموجة الحارة حيث ان التزويد الطبيعي في مثل هذه الاوقات في عمان سجل (520) الف م3 /يوميا ليرتفع الى (670) الف م3/يوميا وفي محافظة الزرقاء ارتفع الطلب بنسبة اكثر من (30%) ليرتفع في الزرقاء ولواء الرصيفة ولواء الهاشمية من (7) الاف م3/ساعة الى (9) الاف م3 / ساعة وفي الطفيلة ارتفع من نحو (2170م3/ساعة) الى نحو (2400م3/ساعة) وفي محافظة مادبا ارتفع الطلب من نحو (1450م3/ساعة) الى نحو( 2000م3/ساعة) وفي محافظات الشمال الاربع ارتفع الطلب من نحو(10 ألاف م3/ساعة) الى نحو (13 الف م3/ساعة) مع تزايد العجز المائي في هذه المحافظات التي تشهد عجزا يزيد على (40%) وفي محافظة العقبة ارتفع الطلب بالرغم من الضخ المستمر على مدار الساعة بنسبة (10%) مسجلا ارتفاعا من (2900م3/ساعة) الى (3100م3/ساعة ) وفي محافظة معان ارتفع الطلب على المياه بنسبة اكثر من (40%) بسبب الحر الشديد من (11) الف م3 يوميا الى مايزيد على (16) الف م3يوميا .
 
 
 
ونوه نائب الامين العام ان الوزارة واداراتها وشركاتها اتخذت كل الاجراءات والاستعدادات اللازمة لمواجهة هذه الموجة الحارة والشديدة وان جميع المصادر تعمل بالطاقة القصوى مثمنا تفهم وتعاون الاخوة المواطنين في انجاح الجهود الوطنية المخلصة لتأمين خدمات المياه والصرف الصحي في جميع المناطق مؤكدا ان الاجراءات المتبعة والمطبقة لدى كافة الادارات المائية كفيلة بتأمين الاحتياجات بواقعية بالرغم من تحديات الارتفاع في الطلب ووصوله الى مستويات قياسية بسبب الموجة الحارة وأزمة كورونا معولا على وعي المواطن في تفهم الظروف المائية والمحافظة على كميات المياه الواصلة له مبينا ان ادارة العمليات المائية والتوزيع تعمل على الوفاء بالحصص المائية الكفيلة بتلبية الاحتياجات المنزلية والشخصية للمواطنين دون هدر او اسراف .
 
 
 
ودعا العزام الى ضرورة اتباع التعليمات المطبقة من لدن كافة الادارات المائية في الحفاظ على المصادر المائية خاصة ما يتعلق بعمليات الهدر المائي وتسرب المياه عن أسطح المنازل والسلوكيات الخاطئة لأستخدام المياه مناشدا الجميع بضرورة الابتعاد عن السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها بعض المواطنين وفي مختلف المناطق مذكرا بسريان تطبيق التعليمات الخاصة بحق كل من يهدر المياه استنادا لأحكام تعديلات قانون سلطة المياه المتضمن محاسبة كل من يهدر المياه خاصة اذا ما عرفنا ان الامن المائي الوطني يتعرض لخطر كبير اذا لم يتم المحافظة على كل قطرة ماء واستخدامها بكفاءة وفاعلية مثل عمليات رش المياه اثناء الارتفاع الحاد لدرجات الحرارة على الارصفة والممرات والتي قد تعرض وصول المياه للمجاورين للارتباك وعدم الانتظام مؤكدا ان كميات المياه التي تضخ للمواطنين هي مخصصة للاستخدامات الشخصية والمنزلية ولغايات الشرب وكذلك ضرورة وجود خزانات ارضية في العمارات والمنازل العالية لضمان وصول كميات كافية من المياه وعدم اللجوء الى ربط ساعات المياه على ماتورات او مضخات المياه مباشرة لما له من ضرر على المشتركين الاخرين وخلخلة نظام التزويد حيث يتم فصل المياه عن كل من يربط عداده بهذه الطريقة .
 
 
 
وأشاد الامين العام بالانابة فراس العزام بالوعي الجماهيري الكبير لدى شرائح واسعة من المواطنين في تفهم مثل هذه الاجراءات وما يتحلى به المواطن الاردني من وعي وحرص شديدن وتفهمه لأهمية تغليب مصلحة الجميع على المصالح الخاصة وكذلك الدور الكبير لوسائل الاعلام في توعية الجميع بأهمية هذا الامر لأنجاح جهود وزارة المياه والري وسرعة استجابة الاجهزة المعنية في تطبيق احكام القانون.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق