facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ارتفاع أسعار الاسمنت الأسود المكيس محليا   عدد الكتب المباعة في إربد يتجاوز الـ 10 آلاف كتاب سنويا   الوقود يستحوذ على 40 % من الكلف التشغيلية لـ"الملكية الأردنية"   رئيس البلقاء التطبيقية: توجه لإعادة النظر في الخطط الدراسية   فك الأساور الالكترونية عن 15 مشجعاً رياضياً   الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي   العمل توضح حول دوام القطاع الخاص بعد تثبيت التوقيت الصيفي   المفلح: ننتظر تفويض المالية لصرف مساعدات لمتضرري «اللويبدة»   الرفاعي للمعلمين: تحية لمن يصوغون عقول الأجيال   الجغرافي الملكي يحتفي بأسبوع الفضاء العالمي  
تشكيل لجنة خاصة لتعداد الـعـمـالـة الـوافـدة في المـملـكـة
التاريخ : 2013-01-21 16:39:00 | المشاهدات 27750

 

 

ضمن خطة التعداد العام للسكان في 2014

 

النسور: 18.5 مليون دينار ميزانية مشروع التعداد

 

الإعلان عن النهائية للتعداد في 2016

النسور: الاعتماد على الاستمارة الورقية في تعداد السكان

 

هوا الأردن - توقعت الخطة العامة للتعداد العام للسكان والمساكن في الأردن 2014 عدد سكان المملكة في العام المقبل، ان يصل إلى 7 مليون نسمة.

وقال مدير عام دائرة الإحصاءات العامة فتحي النسور: ان لجنة مكونة من 21 عضوا من جهات مختلفة في المملكة، تضم القوات المسلحة والأمن العام، ووزارة الداخلية، ووزارة المالية، ووزارة العمل، ووزارة الاوقاف، ودائرة الارضي والمساحة، والمركز الجغرافي الملكي، ودائرة الموازنة العامة، اضافة الى دائرة الاحصاءات العامة، ستعمل على اقرار الخطة التي وضعتها الاحصاءات، واقرار الاستمارة التي سيعتمد عليها في عملية التعداد، اضافة الى الاطلاع على النتائج ونشرها.

واضاف النسور، خلال مؤتمر صحفي عقده في دائرة الاحصاءات العامة امس، أن دائرة الاحصاءات تعتمد في عملية التعداد على كوادر وزارة التربية والتعليم، حيث تشمل الخطة على تدريب 2000 موظف لعام 2013، اضافة الى 22000 موظف في عام 2014 ، اضافة الى 1500 موظف لعامي 2015 و 2016 لإجراء عملية التعداد وتعبئة الاستمارات.

واشار الى، ان التعداد سيشمل الفرد، والاسر، والمؤسسات، والوحدات السكنية، المباني، والسكان غير المرتبطين بوحدة سكنية كالبدو الرحل.

ولفت النسور، الى ان دائرة الموازنة العامة خصصت ما مقداره 18.5 مليون دينار، ميزانية لمشروع التعداد على مدى اربعة سنوات، مشيرا إلى انه سيتم تشكيل لجنة تنسيبات انفاق خاصة للتعداد لوضع اسس الانفاق على الأوجه المختلفة لمراحل التعداد.

واوضح، ان الميزانية توزعت على الاربعة اعوام بحيث خصص لعام 2013 ما مقداره 2.2 مليون دينار، و 12.1 مليون دينار لعام 2014، و3.4 مليون دينار لعام 2015، اضافة الى 606 الف دينار لعام 2016.

واشار النسور إلى، ان نتائج التعداد الاولية ستنشرها دائرة الاحصاءات العامة عام 2015، في حين ستنشر النتائج النهائية في الربع الثالث من 2016.

وأكد، ان الاهداف الرئيسية للتعداد تتمثل بتوفير بيانات احصائية شاملة ومفصلة عن كافة السكان وخصائصهم الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية، و توفير بيانات عن المعروض من الوحدات السكنية ومرافقها وخصائصها، اضافة الى توفير الاطار الشامل للمباني والمساكن والاسر والمنشآت حسب التجمعات والتقسيمات الادارية.

ولفت النسور ان دائرة الاحصاءات العامة ستستعين بخبرات عالمية كمكتب التعداد الامريكي، مشيرا الى أن عملية التعداد ستتم من خلال تعبئة استمارة ورقية وليس على اجهزة "ipad" نظرا الى عدم ضمان نتائجها، ولعدم تحمل تكاليف اضافية دون التأكد من مخرجاتها.

وبين، انه في المسوحات القادمة سوف تعتمد الدائرة في عملية التعداد على الاجهزة الحديثة كأجهزة المسح "Scanner" و"iPad".

وشدد النسور على اهمية حصر عدد غير الارديين المقيمين على ارض المملكة من عمالة وافدة ولاجئين سوريين وعراقين وغيرهم من الجنسيات مشيرا الى انه لا توجد ارقام دقيقة لغاية الان حول اعداد الاجانب في المملكة.

ولفت إلى ان حملات اعلامية كبرى تهدف بنشر الوعي بين افراد المجتمع عن اهمية التعداد، وخاصة البيانات التي يتم جمعها لأغراض التخطيط وبرامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية المختلفة، مشيرا الى ان هذه الحملات تهدف الى تأكيد سرية المعلومات التي يتم جمعها في التعداد، اضافة الى نشر الوعي لدى السكان للتأكد من شخصية الباحثين من خلال التأكد من هويتهم وانهم المعنيون في جمع بيانات التعداد.

واشار الى أن هناك خططا خاصة لتعداد الأردنيين المقيمين في الخارج اضافة الى وجود خطط لتعداد العاملين في القوات المسلحة والاجهزة الامنية.

واوضح، انه سيتم تشكيل لجنة برئاسة وزارة العمل لحصر العمالة الوافدة في المملكة نظرا لتضارب الأرقام بين السفارة المصرية في عمان وارقام الإحصاءات والجهات الأخرى، مشيرا الى ان هذه اللجنة مهمتها الاساسية ايجاد صيغة يمكن من خلالها تعداد العمالة الوافدة بشكل دقيق.

وأكد النسور، ضرورة التعاون مع الجهات الحكومية من اجل التنفيذ بكفاءة، حيث اعتبر جهود التعاون ضرورية لانجاح كافة مراحل التعداد في الوقت المناسب، لافتا الى ان الجهات المطلوب التعامل معها بشكل مباشر هي وزارة الداخلية ، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، والجامعات والقوات المسلحة الأردنية.

 

يمكنكم التعليق عبر صفحتنا على الفيس بوك

http://www.facebook.com/hawajordan.net

 

 

 


أذا اعجبك المقال شارك معنا