facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    بالصور .. الأميرة سمية تفتتح المبنى الجديد لكلية التمريض في عمان الأهلية   ولي العهد عن المنتخب التونسي: صنعوا المستحيل   الجيش يحبط محاولة تهريب مخدرات من سوريا   ‏إدراج المنسف الأردني في قائمة يونسكو للتراث الثقافي غير المادي‬⁩   الحكومة: المساعدات الواردة للمملكة تراجعت .. ولازلنا نمر بظروف صعبة   الشريقي: عجز الوحدات الحكومية قبل التمويل 795 مليون دينار   وزارة الزراعة: دوران أغنام الكرك "سلوك امومة"   الخصاونة يوجه إلى مراجعة جميع الأعمال الأدبيَّة التي تدعمها وزارة الثَّقافة   الحكومة ترفع أسعار البنزين والديزل لشهر كانون اول   "عمان لحوارات المستقبل" تستنكر غياب الإعلام الرسمي عن احياء ذكرى استشهاد وصفي التل  
إقرار مساعدات أوروبية إضافية للاردن بقيمة 150 مليون يورو
التاريخ : Tuesday/ 25-Jun-13 / 17:12:24 | المشاهدات 40360

هوا الأردن - أجرى وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة امس مباحثات مع وزيرة الخارجية الإيطالية ايما بونينو والمفوضة الأوروبية لشؤون اللاجئين كرستالينا جورجيفا تركزت على العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في المنطقة.

وجرى خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع على الساحة السورية، إذ اكد جودة أهمية إيجاد حل سياسي يضمن وقف نزيف الدماء ويحافظ على امن وأمان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري مشيرا بهذا الصدد إلى الانعكاسات الإنسانية للازمة السورية على الأردن الذي استقبل اكثر من 540 ألف سوري وتقديم الخدمات لهم والعبء الكبير الذي يتحمله الأردن نتيجة لهذا التدفق.

وأشارت جورجيفا إلى أن الاتحاد الأوروبي اقر امس مساعدات إضافية بقيمة 400 مليون يورو لدول الجوار السوري لمساعدتهم على تحمل أعباء اللاجئين منها 250 مليون يورو لمساعدة اللاجئين داخل سورية، وفي دول الجوار و 150 مليون يورو لمساعدة الأردن ولبنان لتمكين المجتمعات المحلية من الاستمرار في تقديم خدمات للاجئين السوريين وتامين المأوى والتعليم والصحة والمياه والحماية لهم وتحمل أعباء هذه الكارثة الإنسانية غير المسبوقة.

وعبر جودة عن تقديره الكبير للدعم الإيطالي والاتحاد الأوروبي للأردن في كافة المجالات.

وتركز جزء من اللقاء على بحث جهود إحياء مفاوضات السلام حيث عرض جوده التحركات الأردنية بقيادة جلالة الملك لإعادة إحياء مفاوضات جادة وفاعلة ومحددة بسقف زمني بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تفضي إلى تجسيد حل الدولتين من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف استنادا إلى المرجعيات الدولية المعتمدة لعملية السلام.
وأكدت بونينو وجورجيفا دعمهما للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في مساعيه الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وفيما يقدمه من دور إنساني هام في استقبال وتقديم الخدمات للاجئين السوريين.
وأشار جودة في تصريحات صحافية عقب المباحثات إلى أن جميع الأطراف متفقة على أهمية إنهاء العنف في سورية وإيجاد حل سياسي وتنفيذ مواد جنيف 1 وتشكيل هيئة تنفيذية انتقالية.
وعبر عن تقديره لدعم الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في مساعدة الأردن لتمكينه من القيام بدوره الإنساني في خدمة اللاجئين السوريين الذين يشكلون الآن ما نسبته 10 بالمئة من سكان المملكة.
وأكدت بونينو الحرص على استمرار التنسيق والتعاون المستمر مع الأردن حيال مختلف القضايا مشيرة إلى أن الجانبين متفقان على الحل السياسي للازمة السورية وأهمية تنفيذ مضامين جنيف 1.
وأبدت استعداد إيطاليا على المستوى الفردي ومن خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي لزيادة الدعم والمساعدة للأردن ليس فقط للاجئين، وإنما أيضا للمجتمعات المحلية المضيفة والتي تتحمل أيضا الكثير في هذا الإطار والعبء الكبير على البنية التحتية والخدمات الاجتماعية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا