facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    إسرائيل تنفي تهديد الأردن بقطع المياه عنها   السفير التركي في الأردن يحاضر في منتدى الفكر العربي   شركة الكهرباء الأردنية تطلب رد دعوى فرق أسعار الوقود   القبض على سارق 20 ألف دينار من أحد المحال التجارية في إربد   لجنة نقابية لمتابعة مطالب العاملين في القطاع العام   وكلاء السياحة والسفر يلوحون بوقفات احتجاجية   الحكومة ترفض تهديدات وزير إسرائيلي بتقليص حصة الأردن المائية   %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس"   أحزاب: قرار إنهاء تأجير الباقورة والغمر يحقق طموحات الأردنيين   شكاوى من تسبب البنزين بتلف بواجي المركبات  
موظفو البلديات: النواب خذلونا
التاريخ : 11-10-2018 03:32:06 | المشاهدات 5002

النائب الحباشنة: لتسقط حكومة الرزاز

بعد مرور ثلاثة ايام على بدء اعتصامات واضراب موظفو وعمال البلديات في معظم ارجاء المملكة عبر عدد من هؤلاء عن صدمتهم من ما اعتبروه صمت مطلق من قبل ممثليهم في مجلس النواب وهروبهم من الحديث او الإشارة للموضوع او الوقوف مع قواعدهم التي اوصلتهم إلى القبة وفق هؤلاء الموظفين.
 
 
وحسب عدد من الموظفين فإن النواب يغمضون أعينهم ويصمتون عن الكلام والإنتصار لهم تماشياً مع مصالح ربما يحصلون عليها من قبل وزارة البلديات معبرين عن خيبة أملهم من هذا الموقف.
 
 
وتشهد العديد من المدن الأردنية ومراكز المحافظات مثل اربد والكرك تراكماً مخيفاً للنفايات ينذر بحدوث كارثة بيئية حقيقة وانفجار لا يحمد عقباه فيما اكتفى وزير البلديات وليد المصري بتسريب احد الفيديوهات له من داخل مكتبه يؤكد من خلاله انه يوافق على معظم مطالب المعتصمين دون ان يكون هنالك اي اجراء على ارض الواقع.
 
 
احد الموظفين الذي فضل عدم ذكر اسمه طالب بضرورة نشر صور الاعتصامات واكوام النفايات عبر موقع توتير عل رئيس الحكومة المنشغل بتعديله الوزاري يتفاعل مع ما اعتبره اهم قضية على مستوى المملكة وفق قوله.
 
 
واعتبر اخرون ان موقف بعض رؤساء البلديات المنتخبين كحال النواب كان واضحاً بالتخلي عن من انتخبهم والانحياز لمصالحهم مع الحكومة.
 
 
النائب صداح الحباشنة كان هو الوحيد الذي عبر صراحة عن تضامنه مع موظفي البلديات مطالباً برحيل حكومة الدكتور عمر الرزاز ومؤكداً على شرعية مطالب العاملين في قطاع البلديات.
 
 
المواطنون الذين تعطلت معاملاتهم وتكدست النفايات امام منازلهم طالبوا بضرورة ان تجد هذه المشكلة حلاً سريعاً وان يكون هنالك قرار حاسم بالموضوع من أعلى المستويات وان تعمل حكومة الرزاز بكل جدية على ايجاد مخرج لهذه الأزمة وان تكف عن اغماض أعينها عن مشاكل الشعب الحقيقية محذرين من انفجار الوضع بشكل تصبح السيطرة عليه امر يصعب تحقيقه.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق