facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    81 مكتبا سياحيا لم تجدد ترخيصها   الروابدة : محاولات التكيّف مع بعض دول الجوار جاءت أحياناً على حساب مصلحتنا   الملك يوعز بأعفاء اسرة طفل من دفع مبلغ مالي تراكم عليهم للخدمات الطبية   بالاسماء ... تشكيلات ادارية واسعة في وزارة التربية والتعليم   الحكم على هند الفايز بالحبس لمدة سنة بجرم إصدار شيك دون رصيد   (6) إصابات اثر حريق منزل في جرش   توجه لرفع الحد الأدنى لرواتب الضمان إلى 130 ديناراً   بالأسماء .. ناجحون في الامتحان التنافسي   الخوالده: أنظمة التنظيم الإداري لا تنص على مهام   الحكومة الفلسطينية تبحث شراء الكهرباء من الأردن  
موظفو البلديات: النواب خذلونا
التاريخ : 11-10-2018 03:32:06 | المشاهدات 7819

النائب الحباشنة: لتسقط حكومة الرزاز

بعد مرور ثلاثة ايام على بدء اعتصامات واضراب موظفو وعمال البلديات في معظم ارجاء المملكة عبر عدد من هؤلاء عن صدمتهم من ما اعتبروه صمت مطلق من قبل ممثليهم في مجلس النواب وهروبهم من الحديث او الإشارة للموضوع او الوقوف مع قواعدهم التي اوصلتهم إلى القبة وفق هؤلاء الموظفين.
 
 
وحسب عدد من الموظفين فإن النواب يغمضون أعينهم ويصمتون عن الكلام والإنتصار لهم تماشياً مع مصالح ربما يحصلون عليها من قبل وزارة البلديات معبرين عن خيبة أملهم من هذا الموقف.
 
 
وتشهد العديد من المدن الأردنية ومراكز المحافظات مثل اربد والكرك تراكماً مخيفاً للنفايات ينذر بحدوث كارثة بيئية حقيقة وانفجار لا يحمد عقباه فيما اكتفى وزير البلديات وليد المصري بتسريب احد الفيديوهات له من داخل مكتبه يؤكد من خلاله انه يوافق على معظم مطالب المعتصمين دون ان يكون هنالك اي اجراء على ارض الواقع.
 
 
احد الموظفين الذي فضل عدم ذكر اسمه طالب بضرورة نشر صور الاعتصامات واكوام النفايات عبر موقع توتير عل رئيس الحكومة المنشغل بتعديله الوزاري يتفاعل مع ما اعتبره اهم قضية على مستوى المملكة وفق قوله.
 
 
واعتبر اخرون ان موقف بعض رؤساء البلديات المنتخبين كحال النواب كان واضحاً بالتخلي عن من انتخبهم والانحياز لمصالحهم مع الحكومة.
 
 
النائب صداح الحباشنة كان هو الوحيد الذي عبر صراحة عن تضامنه مع موظفي البلديات مطالباً برحيل حكومة الدكتور عمر الرزاز ومؤكداً على شرعية مطالب العاملين في قطاع البلديات.
 
 
المواطنون الذين تعطلت معاملاتهم وتكدست النفايات امام منازلهم طالبوا بضرورة ان تجد هذه المشكلة حلاً سريعاً وان يكون هنالك قرار حاسم بالموضوع من أعلى المستويات وان تعمل حكومة الرزاز بكل جدية على ايجاد مخرج لهذه الأزمة وان تكف عن اغماض أعينها عن مشاكل الشعب الحقيقية محذرين من انفجار الوضع بشكل تصبح السيطرة عليه امر يصعب تحقيقه.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق