facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    ضبط معمل زور ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية   الرئيس العراقي يغادر المملكة   نقابة الصحفيين تفرض على المواقع 1000 دينار سنويا وتضاعف الرسوم على اعضائها   نقابة المحروقات تحذر من التعامل مع موزعي غاز غير مرخصين   المجالي مغردا : من يستقوي على وطنه باختلاق الكذب انسان بلا قيمة ولا ضمير   أبو رمان : موقفنا ثابت برفض العنف وقلنا لن نستبق التحقيق في حادثة قنديل   بيع صقرين بـ (37) ألف دينار في الأردن   ضبط (80) تنكة زيت مغشوش في جرش   جامعة فيلادلفيا تشجع طلبتها للتميز الرياضي   بالصور .. بازار في "عمان العربية" للحرف اليدوية  
المومني: بعض الجهات الرقابية "استعجلت" بإصدار تقريرها وخلطت بين الملاحظات والمخالفات
التاريخ : 20-10-2018 05:18:45 | المشاهدات 4150

قال الناطق الإعلامي باسم الهيئة المستقلة للانتخاب جهاد المومني إن العملية تسير بشكل يسر جدا دون أي أحداث تذكر، والإقبال ممتاز.
 
 
وبلغت نسبة الاقتراع حتى الساعة الثالثة عصرا 37 %، حيث بلغت نسبة الاقتراع في مركز أم بطمه 60%، حيث تعتبر من أعلى النسب في مراكز الاقتراع.
 
 
وبين أن العملية الانتخابية تسير بهدوء والخطة الأمنية تطبق من قبل المؤسسة الأمنية، حيث كان هناك اكتظاظ بمدرسة الرجيم وقد تعاملنا معها وهذا امر مفرح.
 
 
وتابع المومني "هناك ملاحظات تصنف قانونيا ونحن لم تصلنا أي مخالفات جسيمة حتى الآن وما يصلنا فقط ملاحظات سوى مخالفة وحيدة وردت صباح اليوم".
 
 
وقال إن هناك بعض الجهات تصف بعض الملاحظات بالحوادث والتجاوزات، وهذا يعتبر عمل فردي، حيث قامت اللجنة باللازم واحتوت بعض المواقف.
 
 
وقال إن هناك بعض الجهات الرقابية "استعجلت" في إصدار تقريرها، حيث خلطت بين الملاحظات والمخالفات.
 
 
وبين أن جميع الجهات الرقابية التي تشرف على العملية الانتخابية في الميدان يوجد اتفاق مع الهيئة المستقلة للانتخاب، حيث ينص الاتفاق أن لهم الحق في نشر ما يريدون، ولكن عليهم إخبارنا في الهيئة.
 
 
ولفت إلى ان بعض الجهات الرقابية أصدرت تقريرا قالت فيها أن هناك 40 مخالفة وحين تم قراءة التقرير هي 11 ملاحظة وليست مخالفة كما ذكر التقرير، مضيفا أن هناك استعجالا في إصدار التقرير.
 
 
وقال المومني للجهات الرقابية على الانتخابات أن لهم حق المراقبة كما شأوا، ولكن هناك جهات تريد إظهار ما هو سلبي فقط أو المبالغة في وصف الحالة بهذه الروح السلبية.
 
 
وأكد أن بعض المناوشات، حصلت في أكثر من مركز وانتهت دون أي مشاكل، فشخص مثلا لا اسم له في جداول الناخبين، فبعض الأشخاص احتجوا أن ليس لهم أسماء لأن الهيئة طلبت تفسيرا من ديوان تفسير القوانين وحصلت على تفسير يعتبر قانونا أن من يحق لهم الانتخاب في هذه الانتخابات هم المسجلين في الجداول النهائية 2017، فهناك أشخاص التحقوا بالجاهزة الأمنية أو أشخاص فقدوا الأهلية، وهذا ما لم يدركه البعض.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق