facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    320 ألف سائح يزورون مأدبا   إرادة ملكية بتشكيل هيئة امناء الحسين للسرطان   الرزاز: قادرون على دخول عهد الثورة الصناعية الرابعة   الأمن يوضح تفاصيل مقطع فيديو يظهر الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة   استقالة المديرة العامة لصندوق النقد الدولي   غنيمات: قرار الكويت وقطر لا علاقة له بأهليّة جامعة من عدمه   قشوع: ضرورة منح المرأة دورها في العمل   حالة تستدعي احتياطات في الاغوار والعقبة   هيئة الاتصالات: شركة مخالفة رفعت سعرها دون إعلان مسبق   1000 شاغر في التربية  
غنيمات تكشف النقاب عن وثيقة "الحكومة في عام"
التاريخ : 24-06-2019 12:56:15 | المشاهدات 3830

هوا الأردن - أعلنت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة جمانة غنيمات الأحد وثيقة الحكومة في عام. 



وتضم الوثيقة إنجازات الحكومة ومؤشرات قياس تعهداتها في ٤٨ صفحة.



ونشرت رئاسة الوزراء اليوم الأحد على موقعها الإلكتروني وثيقة "الحكومة في عام .. قرارات وأرقام" التي تلخّص مجمل الإجراءات والقرارات الحكوميّة التي اتخذتها الوزارات بعد مرور عام على تشكيل الحكومة، مع بيان الأثر الناتج عن العديد من الإجراءات والقرارات بالأرقام.

 


ويأتي نشر الوثيقة التزاماً من الحكومة بنهج الشفافيّة والانفتاح، والحرص على تدفّق المعلومات ووضعها أمام الرأي العام، ولتكون مرجعاً بين يدي وسائل الإعلام والمواطنين، للتقييم والنقاش البنّاء.

 

وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز قد تعهّد خلال مقابلته في برنامج "ستّون دقيقة" الذي بثّه التلفزيون الأردني يوم الجمعة الماضي بالإفصاح عن جهود الحكومة في خدمة المواطنين، ونشر ما قامت به مختلف الوزارات من أعمال وإجراءات وقرارات على مدى عام، وبشكل مفصّل يتيح للمواطنين التعرّف على الجهود والطاقات المبذولة في خدمتهم.

 

وتضمّنت الوثيقة ملخّصاً لمجمل الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الوزارات؛ فعلى صعيد رئاسة الوزراء ومجلس الوزراء بيّنت الوثيقة أنّه تمّ تعديل 36 نظاماً من أصل 150 تشريعاً، لغايات تفويض صلاحيات رئيس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء لغيرهم من المسؤولين، بما يسهم في تجذير مفهوم اللامركزيّة، ويحقّق الإصلاح الإداري، ويقصر أعمال رئيس الوزراء والوزراء على الأعمال السيادية.

 

كما تضمّنت تعديل قانون التقاعد المدني فيما يتعلّق بتقاعد الوزراء، وتخفيض رواتبهم بنسبة 10 بالمئة، وكذلك تعديل نظام التعيين على الوظائف القياديّة، وتقييد عمليّة التعيين في غالبيّة المناصب العليا لتتمّ عن طريق التنافس، تحقيقاً للعدالة ومبدأ تكافؤ الفرص.

 

ومن بين الإجراءات الأخرى التي اتخذتها رئاسة الوزراء متابعة إحالة ملفّات الفساد التي أعدّتها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد إلى النيابة العامّة، إذ بلغ عدد القضايا التي تمّت إحالتها من هيئة النزاهة ومكافحة الفساد إلى القضاء خلال النصف الأول من العام الحالي 148 قضيّة، مقارنة بـ 123 قضيّة خلال عام 2018.

 

كما قامت رئاسة الوزراء بمراجعة تقرير ديوان المحاسبة لعام 2017 وتصويب جميع المخالفات الواردة فيه، ومن ضمن ذلك إحالة 55 مخالفة إلى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وأكثر من 60 مخالفة استرداد أموال عامّة تمّ إنفاقها دون وجه حق كمكافآت وغيرها، و10 مخالفات إلى القضاء تبين فيها وجود تجاوز على القانون وتزوير واختلاس مال عام.

 

وبدأت رئاسة الوزراء أيضاً بمراجعة المخالفات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة لعام 2018 والبدء بتصويبها قبل استلام التقرير رسمياً من الديوان.

 

وبيّنت الوثيقة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل ترشيد الاستهلاك وضبط النفقات، كمنع سفر الوفود الرسمية الا للضرورة القصوى، والاستعاضة عن سفر الوفود بكوادر السفارات للتمثيل في المناسبات المختلفة، وعدم شراء أيّ مركبة حكوميّة على مدى عام، وحصر استخدام السيارات الحكوميّة بالأعمال الرسميّة فقط، والاستغناء عن المركبات ذات سعة المحركات الكبيرة، ومنع تغيير الأثاث أو شراء أثاث جديد إلّا للضرورة القصوى، والحدّ من استئجار مبانٍ لصالح الحكومة إلا للضرورة القصوى، وإقرار نظام المشتريات الحكومية الذي لتوحيد إجراءات شراء اللوازم والأشغال للوزارات والدوائر الحكومية.

 

وعلى صعيد وزارة الشؤون السياسيّة والبرلمانيّة، أشارت الوثيقة إلى إطلاق الحوار الوطني حول اللامركزيّة، وكذلك إطلاق الحوار الوطني حول قانون الأحزاب ونظام تمويلها، ودعم تجربة اللامركزيّة من خلال تدريب مجالس المحافظات على إعداد الموازنات (12 مجلس محافظة)، وذلك بعد رفع الحكومة لسقف العطاءات لمجالس المحافظات من 200 ألف دينار إلى مليون دينار، بالإضافة إلى إطلاق برامج ومشاريع تدريبيّة للشباب لزيادة مشاركتهم في الحياة السياسية.

 

أمّا جهود وزارة الخارجيّة وشؤون المغتربين، فقد تضمّنت الوثيقة متابعة تنفيذ قرار جلالة الملك عبد الله الثاني بإنهاء العمل بملحقيّ الباقورة والغمر، ومواصلة حشد التأييد الدولي السياسي والمالي لوكالة "الأونروا" لتمكينها من الاستمرار في القيام بواجباتها إزاء أكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، بالإضافة إلى مواصلة جهود الأردن فيما يخص دعم الاشقاء الفلسطينيين وقضيتهم العادلة، والتأكيد على موقف الأردن الثابت والملتزم بحل الدولتين، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي من جميع الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وضمان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

 

وبيّنت الوثيقة أنّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قامت بزيادة الدعم الحكومي المباشر للجامعات الرسمية بواقع 18 مليون دينار اعتباراً من العام المقبل، بحيث تصبح قيمة الدعم الاجمالي للجامعات الرسمية 90 مليون دينار، بالإضافة إلى إقرار استراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي 2019-2021 والبدء بتنفيذها، واتخاذ مجموعة من الإجراءات للحدّ من قبول الطلبة في التخصصات الراكدة أو المشبعة، وتقديم دعم للطلبة على شكل منح وقروض استفاد منه 43 ألف طالب وطالبة للعام الدراسي 2018 /2019، وتأجيل مطالبات المقترضين من صندوق الطالب الجامعي، سواء أكانوا على مقاعد الدراسة أم غير عاملين، إلى حين حصولهم على عمل.

 

فيما قامت وزارة التنمية الاجتماعيّة بإطلاق برنامج الدعم التكميلي (تكافل) بقيمة 200 مليون دينار كأكبر برامج الحماية الاجتماعية على مستوى المملكة والذي ستستفيد منه 140 ألف أسرة على النحو الآتي: 25 ألف أسرة كدعم نقدي، و50 ألف أسرة كتأمين صحّي، و5 آلاف أسرة كمشاريع لتوفير الطاقة، و10 آلاف أسرة كدعم أجور النقل. بالإضافة إلى توفير المسكن الملائم لـ 91 أسرة من الأسر الأشد فقراً مع إيصال خدمات الكهرباء والمياه لها، وتقديم 385 قرضاً إنتاجياً للأسر الفقيرة والشباب وفرت ما يزيد عن 400 فرصة عمل، ومساعدات نقدية وعينية لما يزيد عن 90 ألف أسرة تضم حوالي 300 ألف مواطن، وغيرها من البرامج والخدمات الأخرى.

 

وبيّنت الوثيقة الإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحّة للتوسع في تقديم الخدمات الصحيّة وتطوير خدمات المستشفيات والمراكز الصحية، واستعرضت سير العمل ونسب الإنجاز في المشاريع الصحيّة الكبرى كمستشفى السلط الجديد، ومستشفى الإيمان في عجلون ومستشفى الطفيلة، وإعادة تأهيل أقسام مستشفى الكرك وغيرها، بالإضافة إلى تجهيز مستشفيات الكرك والسلط الجديد والنديم ومعان والأميرة رحمة والبشير بالأجهزة والمعدات اللازمة، وإحالة عطاءات العديد من المستشفيات والمراكز الصحيّة، وإجراء الصيانة والتحديث اللازم لعدد آخر منها.

 

وبيّنت الوثيقة رصد الحكومة لمبلغ 18 مليون دينار كمخصّصات لتوسيع قاعدة المواطنين المشمولين بالتأمين الصحّي، والاستمرار في برامج التأمين الصحي لكبار السن فوق ستين عاماً والأطفال دون ست سنوات، وخفض أسعار 1127 سلعة دوائية و89 مستحضرا طبيّا، بنسبة ما بين 18 إلى 68 بالمئة.

 

وفيما يخصّ وزارة الأشغال العامّة والإسكان، كشفت الوثيقة عن أنّ نسبة الإنجاز الكلّي في مشروع الطريق الصحراوي بلغت 46.49 بالمئة (42.39 بالمئة للجزء الأول، و52.6 بالمئة للجزء الثاني و44.5 بالمئة للجزء الثالث)، بالإضافة إلى نسب الإنجاز في صيانة الجسور والطريق الرئيسة في منطقة البحر الميّت، وافتتاح وتسليم طريق الزرقاء/الأزرق/العمري (طريق الملك سلمان بن عبد العزيز) بقيمة 200 مليون دينار، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الأخرى الصحيّة والتعليميّة التي تشرف عليها الوزارة، وإحالة العطاءات للعديد من الطرق الرئيسة والزراعيّة.


للاطلاع على الوثيقة : اضغط هنا 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق