facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    توصية بنشر ثقافة معالجة الإدمان على التبغ والكحول   اجواء باردة طيلة ايام الاسبوع الحالي   سرقة مدرسة في العقبة   الوطني لحقوق الانسان : فشل الحكومات يفرز مشاكل اقتصادية معقدة وواقعا معيشيا مترديا   دوران "عجلة الروليت"... بعث جدلية "الكازينو" من مرقدها   مشاجرة جماعية في مركز أحداث شفا بدران   عميد كلية الهندسة في عمان الاهلية يشارك بمؤتمر في بيروت حول التربية البيئية والتنمية المستدامة   القضاة: تمويل جمعية جماعة الأخوان داخلي ولا علاقات خارجية لها   تفويض صلاحية تأخير دوام المدارس أو تعطيلها لمديري التربية   الفايز: لا خلافات شخصية مع رئيس مجلس النواب .. ولست مع حبس المدين  
الجمعاني: 80 ألف أسرة تعتبر الزيتون مصدر دخلها الوحيد
التاريخ : 24-10-2019 01:41:20 | المشاهدات 1493

دعا مهندسون زراعيون إلى دعم منتج زيت الزيتون المحلي لما له من أهمية بالغة في دعم ركائز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة.
 
 
وشدد هؤلاء على أن قطاع الزيتون، يعد من أهم القطاعات الزراعية، لما لشجرة الزيتون الأردنية من تاريخ يمتد لآلاف الأعوام، ولأهمية زيتها الذي يعد من أجود أنواع الزيوت في العالم.
 
 
وقال أمين عام وزارة الزراعة، محمود الجمعاني، ان المساحة المزروعة بالزيتون في المملكة وفقا لإحصاءات الوزارة تبلغ 1.6 مليون دونم تشكل ما نسبته 77 % من الاراضي المزروعة بالأشجار المثمرة.
 
 
واضاف الجمعاني، خلال رعايته أعمال الورشة الحوارية التي نظمتها نقابة المهندسين الزراعيين، أول من أمس، بعنوان "حماية المنتج المحلي.. زيت الزيتون”، ان شجرة الزيتون ترتبط بحياة وعادات المجتمع الاردني وتعتبر جزءا من ثقافته وتاريخه وتشكل عنوان الزراعة في المملكة.
 
 
وقال نائب نقيب المهندسين الزراعيين، إن شجرة الزيتون تعتبر ثروة اقتصادية وبيئية، لافتا إلى ان قطاع الزيتون يساهم بشكل فاعل في الناتج القومي الإجمالي، حيث يتجاوز حجم الاستثمارات في هذا القطاع مليار دينار ويوفر مصدر دخل لأكثر من 80 ألف أسرة.
 
 
وأشار الى أن الأردن، عضو في مجلس الزيتون العالمي، ويصنف عالمياً بأنه عاشر دولة في إنتاج الزيتون، بحجم 10 ملايين شجرة.
 
 
فيما أكد، رئيس الجمعية الاردنية لمنتجي ومصدري الزيتون، فياض الزيود، أن الدراسات، التي قام بها علماء فرنسيون، أثبتت أن عمر شجرة الزيتون في الاردن يمتد الى 5 آلاف عام قبل الميلاد الأمر الذي يؤكد أن شجرة الزيتون في الأردن هي الأقدم في العالم.
 
 
وقال الزيود إن 8 آلاف أسرة تعتاش من وراء زيت الزيتون في الأطراف خاصة في المحافظات الأكثر فقرا، معتبرا أن زيت الزيتون البكر الممتاز له قيمة غذائية عالية.
 
 
وتخلل جدول أعمال الورشة، مناقشة 4 محاور، تضمنت ورقة عمل بعنوان "دور صنع في الأردن في حماية المنتج المحلي” قدمها نائب رئيس غرفة صناعة عمان، المهندس موسى الساكت، اكد فيها أهمية تعزيز ثقة المستهلك بالمنتج الوطني من باب الانتماء.
 
 
وبين الساكت، ان كل دينار يذهب الى المنتج المحلي يعني بقاء 80 قرشا في الاقتصاد المحلي ويعني المزيد من فرص العمل.
 
 
بدورها، قدمت المهندسة نهاية المحيسن من وزارة الزراعة، ورقة عمل بعنون "الحملة الوطنية لتوعية المواطنين بشراء زيت الزيتون من المصادر الموثوقة”، فيما قدمت المهندسة سمر المومني والمهندسة سلمى المغربي من الفريق الحسي لزيت الزيتون محاضرة حول الفحص الحسي لزيت الزيتون والصفات الحسية الايجابية والسلبية لهذا المنتج.
 
 
وجرى خلال الورشة، إجراء تطبيقات وعمل فحص حسي لزيت الزيتون بمشاركة اعضاء الفريق الحسي لزيت الزيتون إضافة إلى تقديم محاضرة للمهندسة زين خريسات من المركز الوطني للبحوث الزراعية والارشاد بعنوان "زيتوننا بطريقة أمهاتنا”.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق