facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    40 مليون قيمة عطاء سد وادي بن حماد .. وتغيير موقعه مرتين   استثمار الضمان يحول قروضا إلى سلف بدون فوائد   تلاعب بترشيحات المنحة الهنغارية وتحويل القضية لمكافحة الفساد   تنظيم قطاع النقل تتقاضى 100 دينار بدلا من ألف على ترخيص "الليموزين"   الحباشنة: فخر لي بقضية مفبركة   هيئة الاستثمار صرفت 18 ألف دينار اكراميات رمضانية لموظفيها   مليون دينار لإصلاح بئر غاز إنتاجه صفر في المفرق   مقتل شاب اثر تعرضه للضرب بادوات حادة في السلط   بالأرقام .. 5 مدراء عامين يتقاضون اعلى رواتب وامتيازات في الأردن   سفير تقاضى تقاعده المدني لمدة شهرين  
عشيرة الصرايرة: «حملة ممنهجة» ضد أبننا وانجازاته تتحدث عن نفسها
التاريخ : 28-10-2019 10:51:46 | المشاهدات 10356

هوا الأردن - أصدرت عشائر الصرايرة بياناً توضح فيه ان ما يتعرض له رئيس مجلس ادارة البوتاس جمال الصرايرة "حملة ممنهجة تشن عليه من داخل الوطن ومن خارجه" .

 

وتالياً نص البيان كما وصل لـ "هوا الأردن" نسخة منه : 

بيان من عشائر الصرايرة حول ما تم تداوله من اشاعات عن جمال الصرايرة رئيس مجلس اداة البوتاس مؤخرا

 

نبدأ هذا البيان بكلمات رب العزة وهو أصدق القائلين. قال تعالى: “وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ”،

 

أيها الشعب الأردني الكريم في أخلاقه وفي ترفعه عن سفاهات الأمور وصغائرها، إن ما يتعرض له إبن الوطن وإبن عشيرتنا البار معالي جمال أحمد الصرايرة ” أبو محمد،” رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية من تشويه لسيرته العطرة ومكانته الاجتماعية الرفيعة ما هو إلا لخلق فتنة في مجتمعنا، وأننا بهذا الصدد نلفت الإنتباه بأن السيد جمال الصرايرة يتعرض لحملة ممنهجة تشن عليه من داخل الوطن ومن خارجه يقوم بها مجموعة من أصحاب الأجندات الخاصة للنيل من شخصية قدمت للوطن وأهله الكثير وأخلصت لقيادته ومنذ توليها أول مواقع الخدمة العامة وذلك عندما نجح في الانتخابات النيابية في العام 89 ووصولاً الى رئاسة مجلس ادارة شركة البوتاس العربية وما تخلل ذلك من خدمة حكومية.

 

أيها الشرفاء من أبناء الوطن الأردني الغالي، نحن لن نبقى كأبناء عشيرة الصرايرة مكتوفي الايدي في أمام من يمارس العبث للنيل من رمز من رموز عشيرتنا التي تجهد لأن لا يؤتى الوطن الأردني من قبلها، وسنقف الى جانب معالي السيد جمال الصرايرة وندافع عنه مادام يسير على نهجه الوطني الناصع.

 

إن عشيرة الصرايرة، ومنذ تاريخ تأسيس المملكة، كانت ولا تزال وستبقى الصخرة الصلبة التي تتكسر عليها كل محاولات النيل من الإنجازات وإعاقة تقدم الوطن، بما في ذلك النيل ممن يصلون الليل بالنهار ليبقى الوطن الأردني في الطليعة وقادر على الدفاع عن مصالحة العليا.

 

ونؤكد أن عشيرة الصرايرة لا تقبل الضيم في حقها أو في حق أبنائها، فهي عشيرة كريمة تصفح دائماً عن زلات الآخرين إن عادوا عن غيهم، والكل يشهد بأخلاق أبناء عشيرتنا التي سطرت حروف المجد والفخر في الأردن، وسندافع عن حقوقنا التي ضمنتها التشريعات، وأننا لعلى يقين تام أن الاجهزة المختصة في أردننا الحبيب لن تألوا جهدا في الاضطلاع بمهامها في دحر هذه استهداف الوطن وأبنائه المخلصين، فالدولة الأردنية دولة قانون تحفظ حق أبنائها في التعبير عن رأيهم وتحفظ في الوقت نفسه حقوق أبنائها في عدم المساس بهم وبتاريخهم المشرف وتشويه صورهم لغايات تحقيق أهداف شخصية، ولهذا لن نتهاون مع من يطلق أي إشاعة تصدر من أي جهة سواء كان ذلك بالنشر أو باعادة النشر، من خلال اللجوء للوسائل القانونية والقضاء العادل.

 

إن ما تقدمه شركة البوتاس العربية لكل محافظات الوطن من مشروعات في كافة القطاعات التنموية ينبع من ايمان القائمين عليها بقيادة معالي جمال الصرايرة أن للشركة دور هام في تحقيق الأهداف التنموية للدولة الأردنية، فشملت التبرعات والمنح قطاعات عديدة منها التعليم والتنمية الاجتماعية والبنية التحتية والمياه والبيئة والصحة والرياضة ودور العبادة والنشاطات الثقافية والنقابات المهنية وغيرها الكثير، فواجب علينا ان نشكر هذا الجهد الوطني لا أن نقف حجر عثرة أمام القائمين عليه لأسباب شخصية ضيقة.

 

لقد لاحظنا في الآونة الأخيرة عادة دخيلة على أردننا الحبيب وهي شن الحملات الممنهجة لتشويه الشخصيات الوطنية، وهنا نهيب بجميع أطياف المجتمع في بلدنا الحبيب بأن نعمل جميعا لدحر أصحاب هذه الاشاعات التي تؤجج الشارع وتخلق الفتنة وتفتح الطريق أمام أصحاب النفوس المريضة باختراق صفوفنا التي كانت وما زالت وستبقى بعون الله كالبنيان المرصوص .

 

حمى الله الأردن أرضا وشعبا وملكاً من كل فتنة ومكروه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق