facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    المُصاب "الطراونة" يشكر جهود الاجلاء من بيروت   مصدر رسمي: سن الاقتراع يشمل مواليد 12 آب 2003   مخالطون لمصاب اربد في الرمثا والسلط وعمان   بينها قابلة قانونية .. اصابتان جديدتان بكورونا لمخالطي مصاب إربد   المعشر يدعو لاعادة النظر باتفاقية وادي عربة   لبنان: توقيف مدير عام الجمارك   دعوة مخالطي المحامي المصاب في قصر العدل بإربد إلى إجراء فحص كورونا   ابو دامس: علينا ألا ننساق وراء هتافات وشعارات من اقتنع بها دمر نفسه ووطنه   اصدار مسودة نظام معدل لنظام الرعاية البديلة   محافظ إربد: سحب عينات من شريك مصاب كورونا بالعمل ومخالطيه  
الصفدي: الأردن ولبنان متفقان على رفض الضم
التاريخ : 02-07-2020 02:53:42 | المشاهدات 5321

هوا الأردن - قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي، إن زيارة وزير الخارجية اللبناني تأتي في ظروف تستدعي مزيدا من التنسيق بين البلدين تجمعهم علاقات تاريخية هامة في عديد القضايا الدولية التي لها انعكاسات كبيرة في المنطقة.



وأكد الصفدي، خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره اللبناني ناصيف حتر، أن الأردن دوما يرى لبنان دولة شقيقة ونتابع باهتمام ما يجري في لبنان، واهتمامنا ان نحمي لبنان وشعبها بغض النظر عن اي اعتبارات سياسية، ونحول دون تطور الامور بشكل سلبي.



وأضاف الصفدي، أن تداعيات الازمة السورية تهم البلدين بشكل خاص، مؤكدا ان ما نريديه انتهاء الازمة بحل سياسي يحفظ وحدتها وعودتها الى دورها في المنطقة، مؤكدا أن الاشقاء السوريين هم ضيوف المملكة حتى عودتهم طوعيا.



وأكد الوزيران على الرفض القاطع لعملية ضم اراض فلسطيينية من جانب الاحتلال، معتبرينه خرقا فاضحا للقانون الدولي وتقويضا لحل الدولتين وكل المساعي التي تسهدف السلام العادل الذي يضمن اقامة الدولة الفلسطنيية المستقلة.



وأكدا الوزيران على العمل المستمر ومصب حتى منع عملية الضم وصولا الى اطلاق مفاوضات سللام جادة.



وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي ،قال إن تعتز بالعلاقات الاردنية اللبانية التاريخية الهامة بين البلدين، مؤكدا أن الوزيران ناقشا عن التنسيق السياسي والاقتصادي والنزوح السوري وكيفية التعامل معه وصولا الى تسوية الازمة السورية.



وأضاف، على ضرورة توفير الدعم المالي للدول المستيفضة للاجئين السوري لاسيما خلال الجائحة.



وقال، إن الموقف اللبناني يستند الى مبادرة السلام العربية والشرعية الدولية تجاه القضية الفلسطينية.

 

 


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق