facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    وظائف بالمواقع الأثرية في شمال المملكة   %36 من مرضى السرطان بالأردن تقل أعمارهم عن 50   توقع ارتفاع أعداد السياح للأردن 10 %   مبادرة النيابية تدعو لإيجاد سبل للنهوض بقطاع التعليم   زيادة عدد نوافذ الجوازات بمطار الملكة علياء   الصفدي وغاريسيس يبحثان التعاون القائم بين المملكة والأمم المتحدة   الحكومة: حقّقنا 25 التزاماً مكتملاً من أصل 33 خلال الربع الثاني من أولويّات عمل الحكومة   بالأسماء .. تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية   السقاف : ارتفاع موجودات صندوق استثمار اموال الضمان الاجتماعي خلال النصف الاول من عام 2019   الأمير الحسن يفتتح بطولة آسيا للناشئين والناشئات للتايكواندو  
بلتاجي يرد على اختيار عمان من أبشع مدن العالم
التاريخ : Saturday/ 19-Oct-13 / 10:51:05 | المشاهدات 25100

هوا الأردن - قال أمين عمان عقل بلتاجي أن الأمانة ستعزز جهودها في مختلف مجالات الخدمات البلدية في مدينة عمان بما ينعكس على تحسين المشهد الجمالي وتعزيز النظافة ومعالجة التشوهات المتراكمة نتيجة الأخطاء أو السلوكيات والممارسات السلبية من مختلف الفئات والتي انعكست على سمعة المدينة وتراجع مكانتها.

وأضاف أمين عمان في معرض تعليقه على ما تم نشره في مواقع الكترونية محلية نقلا عما وصفته بموقع متخصص في السياحة العالمية باختيار عمان في المرتبة الثالثة ضمن المدن غير الجميلة على مستوى العالم انه لابد من تعزيز جهود الأمانة وانجاحها بمشاركة المواطن والشركاء من مؤسسات القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمحلي والفعاليات التجارية والاقتصادية والسياحية .

ولفت أمين عمان الى أنه مع تحفظه على عدم الدقة وعدم وضوح الاعتبارات التي استند اليها تصنيف الموقع المشار إليه لمدينة عمان الى جانب مدن عالمية كبيرة مثل نيو مكسيكو وسان فرانسيسكو ولوس أنجلس إلا أن غيرتنا على مدينتنا وحبنا المتجذر لها وانتمائنا يحتم علينا القيام بخطوات عملية لتغيير الملاحظات التي استند اليها التقرير .

وقال أن مدينة عمان التي يمتد تاريخها الى اثنتي عشرة الف سنة الزاخرة بالمعالم الأثرية والأماكن السياحية، تتطلب منا العمل الدؤوب لتعزيز هذه الصورة واستحضار التاريخ العريق للمدينة في أذهان ابنائها بما يعزز مكانتها في نفوسهم ويحفزهم للعمل من اجلها .

وجدد بلتاجي التأكيد على دور المواطن والمسؤولية الاجتماعية التي تقع على عاتق الجميع مؤسسات وافراد في تبني وإقامة المبادرات التطوعية وتنفيذ المشاريع المشتركة التي تخدم وتعزز الجانب الجمالي للعاصمة .

أضافة الى أهمية وقوف المواطن كشريك الى جانب الأمانة في تنفيذ خططها التنظيمية التي من شانها علاج التشوه البصري والبيئي الناجم عن العشوائية في كثير من القضايا التي تراكمت منذ سنوات ومنها انتشار البسطات والحراجات ومواقع السكراب وكذلك التداخل التظيمي ما بين الصناعي والتجاري والسكني وعدم وجود تناسق عمراني واضح بين مباني المدينة . 

وقال أمين عمان انه الأوان لإحداث تغيير ايجابي في الذهنية وطريقة التفكير والبعد عن السلوكيات السلبية بما يعزز الانتماء والمواطنة الصالحة تجاه المدينة وتعزيز الحرص على مكانتها وسمعتها الطيبة . 

وأوضح ان المسؤولية الكبيرة على عاتق الأمانة وكلفة تنظيف المدينة وجمع النفايات يمكن تقليلها بقيام المواطن بدوره بالمحافظة على نظافة المدينة بالاحتفاظ بالنفايات في الأكياس المخصصة والقائها في الحاويات وعدم وضعها بجانبها وعدم القاء النفايات من نوافذ السيارات مما ينعكس على نظافة المدينة التي اشاد بها العديد من رؤساء الدول حين زيارتهم لعمان .

وبين أن الأمانة رفعت الحديث النبوي الشريف اماطة الأذى عن الطريق صدقة ،شعارا والحديث بمفهومه الشامل يتعدى مفهوم النظافة ليشمل منع الاعتداءات على الارصفة والشوارع والتعديات التنظيمية وارتكاب المخالفات التي تضر بالآخرين .

وأكد بلتاجي أن الأمانة ستعمل على معالجة موضوع البسطات والحد من اعتدائاتها على الأرصفة والشوارع وحرية المشاه ، بتنظيمها وتمكين أصحابها من عرض بضائعهم بصورة حضارية من خلال دراسة العديد من الخيارات منها تحديد أماكن لها أو تخصيص شوارع ، او اغلاق شوارع حيوية في وسط المدينة يوم الجمعه واقتصارها على المشاة أو المارة ، وكذلك الاستفادة من تجارب مدن عالمية في هذا المجال .

واشار الى أن الأمانة ستعمل على تحسين البنية التحتية للشوارع وصيانتها ، ووضع حلول للازمات المرورية وتطوير منظومة النقل العام ، لتقليل اعتماد المواطن على مركبته الخاصة التي يشكل ازدياد أعدادها عبئا كبيرا على واقع المدينة وطرقها وشوارعها .

وأكد ثقته بكوادر الأمانة لترجمة هذه التوجهات والرؤيا لافتا الى أن عمان فازت في شباط من العام الجاري بالمرتبة الثانية بجائزة تجميل المدينة التي نظمتها منظمة المدن العربية في دورتها الحادية عشرة وهو ما يؤكد سعي الأمانة لإبراز جمالية المدينة .

وقال بلتاجي إن الأمانة ستعزز جهودها لأنسنة المدينة وتغليف مختلف الخدمات بالجانب الانساني وتأثيراته الايجابية ولتكون عمان مدينة صديقة ورفيقة للمعاقين وكبار السن والأطفال.

مضيفاً أن ذلك يستدعي أيضاً تعزيز جوانب التنمية الثقافية في مجتمع المدينة، بما ينعكس إيجابياً على علاقة الإنسان بالمكان، فضلاً عن علاقة الإنسان بالإنسان، وبما يقود إلى تكريس قيم إيجابية في سلوك المجتمع من قبيل احترام التنوع والاختلاف، الحوار والتعاون، نبذ العنف الاجتماعي، إلى جانب حماية الممتلكات العامة، احترام الدور والنظام العام والقانون، وغيرها من القيم السلوكية الإيجابية.

وأوضح أن ذلك يتطلب من الأمانة توظيف منتجاتها الثقافية في هذا السبيل، بالتعاون والتنسيق الدائم مع الهئيات الثقافية والتطوعية في عمّان، علماً بأن الأمانة بدأت صياغة مشروع ثقافي بهذا الخصوص ليجري تطبيقه في جبل اللويبدة، ثم تعميمه على مختلف مناطق المدينة.

وقال أمين عمان عقل بلتاجي أن أمانة عمان ستطلق العديد من المبادرات لخدمة مدينة عمان بمشاركة القطاعات الشبابية المختلفة والتي ستكون لمشاركتهم الأثر الكبير بتحقيق اهدافها.

واضاف ان هذه المبادرات تهدف الى تعزيز روح الإنتماء للوطن والولاء للعرش الهاشمي بما يلمسه المواطن من تأثير ايجابي على المجتمع المحلي بيئيا واجتماعيا وثقافيا ورياضيا.

وشدد على ان الأمانة ستوسع قاعدة الحوار والمشاركة مع مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين لإشراكها في اتخاذ القرار المتعلق بمستقبل مدينتهم ويخدمهم على الوجه الأفضل .

وبالمقترحات التي تهدف الى خدمة مدينة عمان وتحقيق رضى مواطنيها .

وختم ان عمان تنتظر منا جميعا اردنيين عمانيين وأعضاء مجلس الأمانة وكوادرها على إختلاف مواقعهم العمل الجاد والمخلص لنعيد للمدينة بهائها وألقها ولمؤسسة الأمانة سمعتها الطيبة وبريق الإنجاز لخدمة المواطن " .


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق