facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    انترنت مجاني لأسرة وزوار "عمان العربية" من زين الأردن   بالصور .. المولا يرعى تخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج (24) بجامعة البترا   الرزاز يلتقي حزب "زمزم" .. السبت   رئيس "عمان العربية" : التميز عنوان جامعتنا وكفاءة مخرجاتنا التعليمية هي سبيل منعتنا   تعزيز التعاون المشترك بين جامعة عمان الاهلية وجامعة كوينز   النقابات تعد ملاحظاتها حول «الضريبة» للنقاش أمام اللجنة الحكومية اليوم   رئيس تحرير "متفرغ" للمواقع الإلكترونية بداية العام المقبل   توقيف شخصين اعتديا على مركبة في المفرق   إطلاق نار على منزل في بلدة المشارع بالأغوار الشمالية   انتحار ثلاثيني داخل غرفته بأحد فنادق العقبة  
رد (8) طعون بنتائج الانتخابات
التاريخ : 26-09-2017 02:03:56 | المشاهدات 6555

ردت محاكم البداية والاستنئاف، أمس، "شكلا" 8 طعون جديدة في انتخابات مجالس المحافظات والبلديات، التي جرت في الـ15 من شهر آب (أغسطس) الماضي.
 
 
وبحسب المستشار القانوني في الهيئة المستقلة للانتخاب محمد القطاونة، فقد تلقت الهيئة تبليغا من محكمة استئناف إربد برد 5 طعون شكلاً، بعد أن توصلت هيئة المحكمة الى ان هذه الطعون "قد شابها الغموض والابهام، ويجب ان تتوافر الخصومة كاملة، سيما وانه من الضروري مخاصمة الفائزين في الدائرة الانتخابية واللجان العاملة بالانتخابات".
 
 
وقال القطاونة، في تصريح صحفي أمس، إن المحكمة أشارت إلى "أن هذه الطعون، خلت من توفر تلك الأركان، وفقدت عناصر وصحة قبولها، ما استوجب ردها شكلاً".
 
 
على صعيد آخر، اسقطت محكمة استئناف اربد، وفقا للقطاونة، الطعن المقدم من احد المرشحين نهائيا، عملاً بأحكام المادة 67 من قانون اصول المحاكمات المدنية بسبب غياب وكيل المستدعي.
 
 
وتابع القطاونة أن الهيئة تبلغت أيضا بقرار محكمة بداية الطفيلة برد الطعن المقدم من مرشحة عن مجلس محلي بصيرا بمحافظة الطفيلة، اذ وجدت المحكمة "ان الطعن، يشوبه الغموض والابهام والتناقض، ويكون ازاء ذلك فاقداً لعناصر واركان صحة قبول الطعن، ويكون مستوجباً للرد شكلاً لعدم توافر الخصومة، وبالتالي الابقاء على نتائج الانتخابات ذاتها".
 
 
كما رد قاضي محكمة بداية اربد الطعن المقدم من مرشح عن مجلس محلي بشرى التابع لمنطقة بلدية اربد الكبرى، اذ تبين للمحكمة "ان المستدعي لم يخاصم الفائزين المطعون بصحة انتخابهم بانتخابات مجلس بلدي منطقة بشرى، وانما اختصم فقط الهيئة"، حسب القطاونة.
 
 
وأوضح القطاونة "أن مسألة الخصومة تعتبر من النظام العام، والتي تملك المحكمة التصدي لها من تلقاء نفسها، فيكون الطعن المقدم فاقداً لاركان وعناصر صحة قبول هذا الطلب، ويكون مستوجباً للرد شكلاً".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق