facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الشيوخ الأمريكي يرفض وقف بيع أسلحة للبحرين   توسيع وتأهيل طريق العارضة بمنحة صينية   القضاء الأمريكي يلزم البيت الأبيض بإعادة تصريح مراسل CNN   اخلاء منزل متصدع بمنطقة ساكب في جرش   مسؤول سوري يوضح سبب "إفراغ" الجانب الأردني للشاحنات السورية في معبر "نصيب"   "قنديل" اشترى مسدساً بلاستيكياً واتفق مع ابن شقيقته على تنفيذ عملية خطف   إسرائيل تتجه إلى انتخابات مبكرة   الخارجية : لم تردنا اي ملحوظة عن الأردنيين في كاليفورنيا   بالصور .. تشيع جثمان الشهيد احمد الرواحنة في مادبا   حداد : يشكر الامن العام لكشف كذب ادعاء اختطاف "قنديل" ويطالب بالتنبه لما يحاك للوطن  
عبدالهادي المجالي: هذا ليس وقت البيانات ونملك قوة الطاقة والجغرافيا والديمغرافيا
التاريخ : 07-12-2017 12:31:32 | المشاهدات 12296

هوا الأردن - قال رئيس مجلس النواب الاردني الأسبق، المهندس عبدالهالدي المجالي، إن الأوان قد آن للابتعاد عن بيانات الإدانة والتنديد والاستنكار فيما يتعلق بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترمب اعلان القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها، مشددا على أن الوقت الآن هو للعمل والأفعال.

 
 
واضاف المجالي في مداخلة عبر شاشة قناة الجزيرة إن الأصل بالعرب أنهم أقوى من دولة بحجم كوريا الشمالية التي تستطيع تهديد اميركا ليل نهار دون أن تتمكن الولايات المتحدة من الردّ عليها.
 
 
وأشار المجالي إلى أن اميركا لديها مصالح مع العرب كما أن لدينا مصالح معهم.
 
 
ووصف المجالي قرار ترمب بالخطير والخارج عن إرادة الشعب الامريكي وانه اتخذ للقبض من قبل المنظمات الصهيونية.
 
 
واكد المجالي ان قرار ترمب جاء لاعتقاده ان العرب لن يقوموا بشيء وانه قادر على تطويع العالم العربي لارادته، مشددا على ضرورة اثبات عكس ذلك، خاصة وأننا "نمتلك قوة القانون والطاقة والجغرافيا والديمغرافيا وعدد السكان".


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق