facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    مجلس الوزراء ينظر بطلبي جنسية لمستثمرين اليوم   كمين محكم يوقع بمطلوب بحقه 9 طلبات في عمان   الغزاوي: لا نية لرفع سعر المياه   إخماد حريق أعشاب جافة في البلقاء   بالصور.. قصه حب وتحدي من داخل غرفة غسيل الكلى في مستشفى اربد الاسلامي   شغب في منطقة جمحا غرب اربد على خلفية وفاة مواطن دهساً   بنوك في الأردن تحذر عملاءها من رسائل وهمية تطلب معلومات متعلقة بهم   بالفيديو.. رقص على الآيات القرآنية في ملهى ليلي في لبنان!   سيدتان تضربان طبيباً في مستشفى حكومي بالأغوار   التربية تصرف المستحقات المالية المخصصة للمكرمة الملكية السامية لأبناء المعلمين  
الطراونة : سنقاطع البضائع الأمريكية
التاريخ : 07-12-2017 01:11:09 | المشاهدات 10326

نقيب اطباء الأسنان الدكتور ابراهيم الطراونة

هوا الأردن - استنكر نقيب أطباء الأسنان الدكتور ابراهيم الطراونة ما وصفه بالقرار الأرعن للرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة بلاده اليها.


وقال أن هذا القرار اتخذه الكونغرس الأمريكي عام 1995 ، واستمر تأجيله من قبل الرؤساء الأمريكيين المتعاقبين الى أن جاءت اللحظة التي نفذ فيها ترامب هذا القرار، فالسياسة الأمريكية كانت وستبقى منحازة كيان الصهيوني ومصالحه.


وأضاف، أن القرار لن يدنس عروبة القدس ولن يغير حقيقة أن القدس عاصمة فلسطين ،اولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين.

 
وأكد الدكتور الطراونة أنه دعى النقابات الى عقد اجتماع طارىء تقرر خلاله عمل اعتصام للنقابات بالتشارك مع الأحزاب السياسية يوم الأحد المقبل أمام مجمع النقابات.


بالإضافة، الى توقيع مذكرة احتجاج باسم النقابات مقدمة للسفارة الأمريكية، وسيناشد الطراونة النقابات والاتحادات العربية لتنظيم حملات مقاطعة واسعة للبضائع الأمريكية من جميع الدول العربية والإسلامية.


وثمن الطراونة جهود جلالة الملك الدؤوبة والفاعلة في قيادة الدبلوماسية العربية ومحاولاته في تغيير واقعها للأفضل ، ونوّه الى ضرورة مساندة جميع الرؤساء العرب ومؤازته لحمل هذه المسؤولية العربية التي يحملها جلالته على عاتقه، وخاصة في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية والقدس الشريف.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق