facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    الطراونة : متفائلين بالمرحلة المقبلة ونرفض صفقة القرن   مطالب بتأهيل المواقع السياحية في عجلون   شركة ملابس بريطانية شهيرة تتلف ملابس وعطور بعشرات الملايين خوفا من بيعها للفقراء   كناكرية: الحكومة تبدأ بصرف رواتب القطاع العام الأحد   قناصة المقاومة تقتل جنديا إسرائيليا   توقعات باستئناف التبادل التجاري مع سورية خلال اسبوعين   هولندا وتركيا تعلنان استئناف العلاقات الدبلوماسية كاملة بينهما   هجوم بالسلاح الأبيض يوقع 14 جريحا في ألمانيا   "فلسطين النيابية " تدين المصادقة على "قانون القومية"   اعتقال 18 شخصا اغتصبوا طفلة في الهند  
سرقة بيانات 50 مليون مستخدم لفيسبوك
التاريخ : 17-03-2018 08:31:15 | المشاهدات 18569

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية وصحيفة "الأوبزرفر" البريطانية، يوم السبت، أن شركة "كامبريدج أناليتيكا" لتحليل البيانات جمعت معلومات خاصة عن أكثر من 50 مليون مستخدم لموقع فيسبوك من أجل تطوير تقنيات لدعم الحملة الانتخابية للرئيس دونالد ترامب في عام 2016.

 

وأوردت الصحيفتان، نقلا عن موظفين سابقين بشركة "كمبريدج أناليتيكا" ومساعدين ووثائق، أن هذه الواقعة واحدة من أكبر عمليات خرق البيانات في تاريخ فيسبوك.

 

وأوضح فيسبوك، يوم الجمعة، أنه قرر تعليق حساب شركة "كامبريدج أناليتيكا" بعد أن تأكد من انتهاك سياسات خصوصية البيانات.

 

وقالت الأوبزرفر، إن كامبريدج أناليتيكا استخدمت البيانات التي حصلت عليها بدون تفويض في أوائل عام 2014 لعمل برنامج كمبيوتر للتنبؤ والتأثير على خيارات الناخبين في مراكز الاقتراع.

 

ونقلت الصحيفة عن مبلغ عن المخالفات من "كامبريدج أناليتيكا" يدعى كريستوفر ويلي عمل مع أكاديمي في جامعة كامبريدج للحصول على البيانات، (نقلت) قوله إن البرنامج يستطيع أن يقدم معلومات عن الناخبين لاستهدافهم بإعلانات سياسية شخصية.

 

وأضافت الصحيفة أن الأشخاص الذين تم استهدافهم والحصول على بياناتهم وعددهم أكثر من 50 مليون مستخدم على فيسبوك يمثلون نحو ثلث المستخدمين النشطين للموقع في أميركا الشمالية وتقريبا ربع الناخبين الأميركيين المحتملين في ذلك الوقت.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق