facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    اخلاء منزل متصدع بمنطقة ساكب في جرش   مسؤول سوري يوضح سبب "إفراغ" الجانب الأردني للشاحنات السورية في معبر "نصيب"   "قنديل" اشترى مسدساً بلاستيكياً واتفق مع ابن شقيقته على تنفيذ عملية خطف   إسرائيل تتجه إلى انتخابات مبكرة   الخارجية : لم تردنا اي ملحوظة عن الأردنيين في كاليفورنيا   بالصور .. تشيع جثمان الشهيد احمد الرواحنة في مادبا   حداد : يشكر الامن العام لكشف كذب ادعاء اختطاف "قنديل" ويطالب بالتنبه لما يحاك للوطن   بالصور .. تصادم 5 مركبات على جسر الياسمين بعمان   الأردن يختتم مشاركته في التمرين العربي المشترك في مصر   مدعي عام عمّان يوقف قنديل 15 يوماً في سجن الجويدة  
"كريم" يدخل السودان
التاريخ : 09-09-2018 11:12:40 | المشاهدات 19877

هوا الأردن - قالت كريم لتطبيقات طلب سيارات الأجرة بالشرق الأوسط، الأحد، إنها بدأت العمل في السودان لتنضم إلى العدد القليل من الشركات الأجنبية التي تدخل البلد منذ رفع العقوبات الاقتصادية عليه في العام الماضي.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية في ظل نقص العملة الأجنبية والارتفاع المستمر لسعر الدولار في السوق السوداء مما يضعف القدرة علي الاستيراد ودفع الأسعار للصعود.

ووظفت كريم، التي قالت ان خدماتها متاحة الآن في العاصمة الخرطوم، عشرة سودانيين وضمت مئات السائقين للتطبيق لبدء أنشطتها.

وتتوقع الشركة أن يرتفع عدد موظفيها في السودان إلى ثلاثين وأن تعمل في مدينة أخرى على الأقل قبل نهاية العام.

وقال المدير العام للأسواق الناشئة في كريم إبراهيم مناع، في محادثة هاتفية مع رويترز ”هدفي تغطية أكبر عدد ممكن (من المدن) في العام أو العامين المقبلين“.

وأضاف أن السودان قد يصبح من أكبر أسواق كريم من حيث عدد الرحلات بسبب عدد السكان والطلب على خدمات النقل.

وستتنافس كريم مع عدد من تطبيقات طلب سيارات الأجرة المحلية مثل ترحال لكن أوبر تكنولوجيز لا تعمل في البلد.

وكريم التي مقرها دبي هي المنافس الرئيسي لأوبر في الشرق الاوسط بمعظم المدن الكبرى بالمنطقة مثل القاهرة والدوحة والرياض. وفي العام الماضي أصبحت أول شركة في هذا القطاع تعمل في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل.

وقال مناع إن كريم تنوي إعادة استثمار الإيرادات التي تحققها في السودان داخل البلد خلال العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة مع تنمية الشركة أعمالها.

وقد يكون تحويل الأموال من السودان صعبا بسبب نقص العملة الصعبة في البلاد.

ومازالت البنوك الأجنبية تتوخى الحذر في التعامل مع السودان إذ يظل البلد مدرجا على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب - إلى جانب إيران وسوريا وكوريا الشمالية - رغم رفع الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق