facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    إسرائيل تنفي تهديد الأردن بقطع المياه عنها   السفير التركي في الأردن يحاضر في منتدى الفكر العربي   شركة الكهرباء الأردنية تطلب رد دعوى فرق أسعار الوقود   القبض على سارق 20 ألف دينار من أحد المحال التجارية في إربد   لجنة نقابية لمتابعة مطالب العاملين في القطاع العام   وكلاء السياحة والسفر يلوحون بوقفات احتجاجية   الحكومة ترفض تهديدات وزير إسرائيلي بتقليص حصة الأردن المائية   %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس"   أحزاب: قرار إنهاء تأجير الباقورة والغمر يحقق طموحات الأردنيين   شكاوى من تسبب البنزين بتلف بواجي المركبات  
بعد النجاحات المتتالية لهواوي، ما الجديد؟
التاريخ : 24-09-2018 02:01:12 | المشاهدات 17605

لم يعد سوق الأجهزة الذكية على حاله بعد الآن، فالنجاحات المتتالية للشركة الصينية العملاقة قلبت كافة الموازين، ابتداءً من تصنيفات الأجهزة، الحصة السوقية، وصولاً إلى مقاييس المقارنة وغيرها.


ولكن بعد هذا النجاح، هل أنت مستعد لتوسيع نطاق حياتك؟ لا بد أن تكون كذلك، فالقادم من Huawei كثير ويستوجب أن توسع مداركك لاستيعاب التقنيات المستقبلية، والتنوع الكبير في الأجهزة وما تحتويه من مواصفات هائلة.


وفي آخر الأخبار حول القادم من Huawei، تبين أن الجهاز الجديد المصنّف ضمن الأجهزة المتوسطة سيحتوي على الكثير من المواصفات المميزة، بالإضافة إلى طرحه بسعرٍ لا يمكن منافسته لتحقق الشركة بذلك المزيج المثالي بين ذوق المستخدم وما يحتاجه من مواصفات مع قدرته الشرائية.


كما بينت التسريبات أيضاً أن أهم ما سيأتي به الجهاز الجديد عموماً حجم الشاشة الكبير مع تقنيات مطورة، وطاقة هائلة بفضل حجم البطارية الكبير وتقنيات التوزيع الذكي، بجانب دعم الذكاء الصناعي الذي سيرفع الأداء إلى مستويات تنافس الأجهزة عالية الأداء.


أصبح حال تقنيات Huawei وكل ما تطلقه من أجهزة ذكية كحال "البورصة" أو أسعار العملات والمواد الأساسية كالذهب وغيره، وحال المستخدمين كالمتداولين في الأسواق المالية، حيث يجب عليهم أن يبقوا على اطّلاع لتحقيق الاستفادة القصوى ولتعظيم ما يحصل عليه كلٌّ منهم!


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق