facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    320 ألف سائح يزورون مأدبا   إرادة ملكية بتشكيل هيئة امناء الحسين للسرطان   الرزاز: قادرون على دخول عهد الثورة الصناعية الرابعة   الأمن يوضح تفاصيل مقطع فيديو يظهر الاعتداء على شخص وتشويه وجهه بواسطة أداه حادة   استقالة المديرة العامة لصندوق النقد الدولي   غنيمات: قرار الكويت وقطر لا علاقة له بأهليّة جامعة من عدمه   قشوع: ضرورة منح المرأة دورها في العمل   حالة تستدعي احتياطات في الاغوار والعقبة   هيئة الاتصالات: شركة مخالفة رفعت سعرها دون إعلان مسبق   1000 شاغر في التربية  
ميزة تربط بين "واتس آب" و"فيسبوك" مباشرة!
التاريخ : 29-06-2019 11:11:33 | المشاهدات 11079

هوا الأردن - تقدم "واتس آب" ميزة جديدة تتيح للمستخدمين نشر تحديثات الحالة والقصص مباشرة على "فيسبوك".

وتتيح الميزة إمكانية نقل تحديثات الحالة على "واتس آب" إلى "قصص فيسبوك" بلمسة زر واحدة.

وفي الوقت الحالي، لا يتوفر التحديث إلا لمستخدمي برنامج الإصدار التجريبي من "واتس آب" (بيتا)، حيث يمكن اختبار ميزات التطبيق في وقت مبكر.

ولكن من المحتمل أن تُطرح الميزة الجديدة للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وبالإضافة إلى "فيسبوك"، تتيح أداة المشاركة الجديدة إمكانية ربط الحالة مع "إنستغرام"، وكذلك مع خدمات أخرى مثل: Gmail و"صور غوغل".

ويمكن لمستخدمي تطبيق المراسلة الأشهر عالميا مشاركة النصوص والصور ومقاطع الفيديو القصيرة، التي تختفي بعد 24 ساعة، على حالات وقصص "واتس آب".

وقالت "فيسبوك" إن الدمج الجديد لا يتطلب منك ربط حساب "واتس آب" بالموقع الاجتماعي أو خدمات أخرى، ما قد يزيل المخاوف من إمكانية مشاركة البيانات بشكل غير مشروع.

وستكون الميزة الجديدة متاحة كخيار مشاركة أسفل "الحالة"، حيث يمكن النقر عليها لتظهر قائمة تحوي خيار "مشاركة الآن"، لربط الحالة بقصص "فيسبوك".

وتعد الخطوة هذه جزءا من خطة الرئيس التنفيذي لعملاق المواقع الاجتماعية، مارك زوكربيرغ، المثيرة للجدل لدمج خدمات "فيسبوك" و"واتس آب" و"إنستغرام" معا.

وأثارت الخطة، التي ستدخل حيز التنفيذ بحلول عام 2021، مخاوف حول الخصوصية بين خبراء الإنترنت.

ذي صن


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق