وتعود فترة بناء المنزل، الكائن في لوس أنجلوس، إلى ثلاثينيات القرن الماضي، وقد بيع بحوالي 150 مليون دولار، وهو أعلى سعر لمنزل على الإطلاق في ولاية كاليفورنيا.

وأفادت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، أن مشتري عقار "تشارتويل"، الذي يقع في ضاحية "بيل إير" في الجزء الغربي من لوس أنجلوس، هو لاكلان مردوخ ، نجل روبرت مردوخ ورئيس مجلس إدارة شركة النشر نيوز كورب.

وكان المنزل، الذي تم تشييده على الطراز الكلاسيكي الفرنسي ويمتد على مساحة 4 هكتارات، أيضا أغلى منزل في كاليفورنيا عام 2018.

وعلى الرغم من ظهور المنزل في مقدمة المسلسل التلفزيوني "بيفرلي هيلبيليز" باعتباره منزلا لعائلة كلامبيت في العمل الذي بدأ بثه من عام 1962 حتى 1971، فإنه لم يستخدم في التصوير الفعلي للمسلسل.

والمنزل أو القصر، من تصميم المهندس المعماري سومنر سبولدنج ، واستخدم الحجر الجيري في بناء قاعة الرقص والبهو المقبب فيه، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.

ويحتوي المنزل، الذي تبلغ مساحته 2323 مترا مربعا، على 18 غرفة نوم، بينما تقدر فاتورته الضريبية السنوية بحوالي 1.3 مليون دولار، وهي واحدة من أعلى المعدلات في منطقة لوس أنجلوس.

وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن بيع تشارتويل هو الأحدث لسوق راقية شهدت طفرة في الصفقات الضخمة في السنوات الأخيرة.