facebook
twitter
Youtube
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
    JAMA تعقد ندوة للجامعات حول أهمية المهارات المهنية لدخول سوق العمل   الحريري: "سأبق البحصة" الخميس   الجراح يثني عمداء "التكنولوجيا" عن الإستقالة ووقف احتجاجات اتحاد طلبة الجامعة   لطّوف تطلق حملة الكاريتاس الأردنية لمساعدة العائلات العفيفة في الزرقاء   النواب يشدد العقوبة على جرائم التعذيب ويقر معدل العقوبات   عائلة تصاب بتسمم غذائي في الزرقاء   الاشغال الشاقة 7 سنوات ونصف لمتهمين زرعا ماريغوانا فوق سطح منزلهما في عمان   "الشفافية الأردني" يشارك في اليوم العلمي لجامعة فيلادلفيا   الرزاز يثمن تبرع رئيس مجلس النواب بسماعات طبية للطلبة ضعاف السمع   خادم الحرمين : أمن الأردن من أمن السعودية (صور)  
مؤسس مجلة "بلاي بوي" يترك نساءه ويرحل
التاريخ : 29-09-2017 01:49:14 | المشاهدات 20663

هوا الأردن - توفي هيو هيفنر، المؤسس الأمريكي لمجلة بلاي بوي الدولية للكبار عن 91 عاما. وقالت شركة بلاي بوي إنه مات في منزله في لوس أنجليس، لأسباب طبيعية.



وقد بدأ هيفنر نشر بلاي بوي في مطبخه في عام 1953. وأصبحت بعد ذلك أكبر مجلات الرجال بيعا في العالم، وبلغ عدد النسخ المباعة منها في ذروتها سبعة ملايين نسخة في الشهر.



وقال نجله كوبر هيفنر إن 'كثيرين سيفقدونه'. 



وأثنى على حياة والده 'الاستثنائية والمؤثرة باعتباره رائدا في مجال الإعلام والثقافة'، ووصفه بأنه كان مدافعا عن حرية التعبير، والحقوق المدنية، والحرية الجنسية.



وساعدت مجلة بلاي بوي على قبول العري في المطبوعات العامة، بالرغم من ظهورها في وقت تمكنت فيه الولايات المتحدة من حظر وسائل منع الحمل.



وساعدت المجلة أيضا في جعله من أصحاب الملايين، وتكوين إمبراطورية أعمال كبيرة تشمل كازينوهات ونوادي ليلية.



واحتوى العدد الأول من المجلة عددا من الصور العارية لماريلين مونرو التقطت أصلا لتقويم (روزنامه) عام 1949 واشتراها هيفنر بـ200 دولار.



واشتهر هيفنر بلبس بيجامة من الحرير، وحبه للتمتع والزواج من عارضات بلاي بوي، وترتيب حفلات فاحشة في قصر بلاي بوي في لوس أنجيليس.


أذا اعجبك المقال شارك معنا
التعليقات

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ "وكالة هوا الأردن الإخبارية" بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق